13 نيسان أبريل 2012 / 16:03 / منذ 5 أعوام

ماليزية حامل تشارك في منافسات الرماية في اولمبياد لندن

كوالالمبور (رويترز) - تأمل الماليزية نور سورياني محمد الطيبي في تحقيق نتائج طيبة في اولمبياد لندن الصيفي 2012 عندما تشارك في منافسات الرماية رغم كونها حاملا في طفلها الاول.

ومن المقرر ان تضع الرياضية الماليزية ابنة التاسعة والعشرين مولودها في الثاني من سبتمبر ايلول اي بعد اقل من شهر من نهاية الاولمبياد.

وقالت سورياني لرويترز في مقابلة في منزلها المزود بمضمار للرماية في العاصمة الماليزية ”سأتحدث الى الجنين قبل دخولي المنافسة واطلب منه بلطف عدم الحركة والبقاء هادئا لمدة ساعة وربع فقط.“

ورغم ان الرماية لا تتطلب مجهودا بدنيا كبيرا الا ان الضغوط النفسية للمنافسات الاولمبية ربما يكون لها تأثير على الرياضية مما تسبب في ظهور تساؤلات حول ضرورة مشاركتها الاولمبية في ظل ما تمر به من ظروف صحية.

الا ان الرياضية الحامل التي تقول انها تضع صحة الاسرة فوق كل اعتبار ردت على ذلك قائلة انها لا ترى مشكلة في المشاركة مع الحمل خاصة بعد ان قال الاطباء انه لا توجد مشكلة وانها قوية بما يكفي لذلك.

واضافت الرياضية قولها ”هدفي هو المشاركة في المنافسات. لكن ربما في نهاية يونيو او نحو ذلك اذا وجدت اي مشكلة من شأنها تعريض طفلي للخطر فساعيد النظر في الامر.“

واذا قدر للرياضية الماليزية الحامل المشاركة في الاولمبياد فانها لن تتوجه الى العاصمة البريطانية من اجل مجرد المشاركة بل انها ترغب في تحقيق انجاز بعد ان سبق لها الفوز بميدالية برونزية في دورة الالعاب الاسيوية في جوانجتشو الصينية في 2010 كما فازت قبلها بذهبية في العاب الكومنولث في العاصمة الهندية.

(اعداد وتحرير فتحي عبد العزيز للنشرة العربية)

من باتريك جونستون

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below