18 نيسان أبريل 2012 / 12:07 / منذ 5 أعوام

الصاعد الابا يخطف الانظار بعد تألقه مع بايرن امام ريال مدريد

<p>ديفيد الابا مدافع بايرن ميونيخ (يسارا) يقطع الكرة من امام سامي خضيرة لاعب ريال مدريد في مباراة بدوري ابطال اوروبا في برلين يوم الثلاثاء - رويترز</p>

ميونيخ (رويترز) - هز ماريو جوميز الشباك مرة أخرى واثار الفرنسي فرانك ريبري والهولندي ارين روبن فوضى عارمة في دفاع ريال مدريد الاسباني لكن المدافع الصاعد ديفيد الابا هو من نال اشادة خاصة من يوب هينكس مدرب بايرن ميونيخ الالماني بعد نهاية مباراة الذهاب في الدور قبل النهائي لدوري ابطال اوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء.

وتألق النمساوي الابا هذا الموسم ليضمن مكانا اساسيا في مركز الظهير الايسر مع بايرن ولم يشعر برهبة في مواجهة الارجنتيني انخيل دي ماريا خلال الشوط الاول والبرتغالي كريستيانو رونالدو في النصف الثاني من اللقاء الذي انتهى بفوز بايرن 2-1 على ملعبه.

وقال هينكس للصحفيين بعد المباراة ”من الرائع ان يستطيع الاداء بهذا المستوى وهو لاعب شاب.“

واضاف ”تطور مستواه بشكل كبير كلاعب هذا الموسم ويستطيع تحقيق المزيد. انه طموح للغاية وينتقد نفسه بشدة ويعيش من أجل كرة القدم وهذه نقطة تفوق اضافية.“

وولد الابا في فيينا عاصمة النمسا لاب نيجيري وأم فلبينية وتدرج في صفوف الناشئين باوستريا فيينا لكنه لم يلعب مطلقا مع النادي رغم جلوسه على مقاعد البدلاء في مباراة بالدوري عندما كان يبلغ من العمر 15 عاما.

وانضم الابا الى بايرن في 2008 وشارك لاول مرة مع الفريق في اوائل 2010 قبل انتقاله على سبيل الاعارة الى هوفنهايم.

وبعدما تولى مسؤولية بايرن للمرة الثالثة قرر هينكس اشراك الابا في مركز الظهير بدلا من مكانه الاساسي في خط الوسط.

وأصبح الابا أصغر لاعب يمثل النمسا على المستوى الدولي في 2009 وسرعان ما أبدى تفاهما مع ريبري في الجهة اليسرى واستعاد صانع اللعب الفرنسي مستواه بعد بداية ضعيفة للموسم.

ويملك الابا الثقة في اللعب بطريقته الخاصة في مواقف حرجة في الدفاع ويستطيع التسديد من مسافات بعيدة لكن نقطة ضعفه تتمثل في قدمه اليمنى.

وسمح وجود الابا لفيليب لام قائد بايرن بالعودة الى مركز الظهير الايمن والذي يبدو بوضوح انه يلعب فيه براحة أكبر بدلا من رافينيا الذي انتقل للفريق الاحتياطي.

وجاء الهدف الثاني لبايرن في مواجهة ريال مدريد عن طريق جوميز بعد انطلاقة قوية من لام ناحية اليمين.

وحافظ انتصار الامس على فرص بايرن في انقاذ موسمه بعدما تقلصت اماله في المنافسة على لقب الدوري الالماني خلال اخر سبعة ايام عقب الهزيمة 1-صفر امام بروسيا دورتموند المتصدر وتعادله بدون اهداف مع ماينتس.

وبعدما استقبلت شباكه هدفا على أرضه ستكون مهمة بايرن صعبة للغاية في لقاء العودة مع ريال مدريد يوم 25 ابريل نيسان الجاري اذا اراد الابقاء على حلمه في خوض المباراة النهائية على ملعبه.

وقال هينكس ”لم اتخذ قراري بعد بشأن خطة مباراة العودة. لكن سنلتزم باسلوبنا واللعب بطريقة هجومية. انا مدرب لا أفكر بطريقة دفاعية.“

واضاف ريبري لموقع الاتحاد الاوروبي على الانترنت ”اعتقد انه كان من المهم جدا لثقتنا ان نفوز على أرضنا في مواجهة ريال مدريد.“

وتابع ”كان الامر ممتعا للغاية وخاصة مع مساندة الجماهير لنا لكن قطعنا نصف المشوار فقط. المباراة في مدريد ستكون صعبة للغاية.“

واختتم قوله ”لا اعتقد ان هدف ريال مدريد سيغير الكثير بالنظر الى خططنا في لقاء الاياب. سنبقي على خطوطنا متقاربة. ريال مدريد يحتاج لمهاجمتنا وهذا من المفترض ان يمنحنا الفرصة في شن هجمات مرتدة.“

اعداد وتحرير أحمد ممدوح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below