23 نيسان أبريل 2012 / 08:23 / بعد 5 أعوام

يوم مثالي لنادال ينتهي بفوزه ببطولة مونت كارلو للتنس للاساتذة

<p>رفائيل نادال امام منافسه الصربي نوفاك ديوكوفيتش في نهائي بطولة مونت كارلو للتنس يوم الاحد - رويترز</p>

مونت كارلو (رويترز) - تذوق رفائيل نادال حلاوة يوم من الاداء المثالي في مونت كارلو مع انهائه مسلسل هزائمه الذي استمر لسبع مباريات متتالية امام نوفاك ديوكوفيتش في واحدة من البطولات المفضلة بالنسبة له بتغلبه على اللاعب الصربي المستنزف ذهنيا في نهائي بطولة مونت كارلو للتنس للاساتذة.

وانتزع اللاعب الاسباني لقبه الثامن على التوالي وهو ما يشكل رقما قياسيا في بطولة الاساتذة المقامة على الملاعب الرملية بعد ان سحق المصنف الاول على العالم 6-3 و6-1 في غضون 78 دقيقة.

وقال نادال خلال مؤتمر صحفي "كان من المهم للغاية ان اكسر (سلسلة الهزائم) السيئة. لذا كان من المهم ان افوز بالبطولة مرة ثانية."

واضاف "كسر هذا الموقف والفوز في بطولة من بطولات الاساتذة التي تعد واحدة من البطولات المفضلة لدي يجعل كل شيء مثاليا اليوم."

وفي ظل اجواء مشمسة بعد الظهر استمتع نادال بانتصاره 42 على التوالي في البطولة الساحرة المقامة على ساحل البحر المتوسط حيث كانت الهزيمة الوحيدة له هناك في عام 2003 ولم يخسر منذ عام 2005.

وقال "بطولة مونت كارلو هي اكثر بطولات الاساتذة بهاء بالنسبة لي. ان تبدأ موسم الملاعب الرملية بالفوز هنا هو شعور رائع."

وامتدح ديوكوفيتش - الذي يأمل في منع غريمه من تحقيق رقم قياسي اخر بالفوز بلقب بطولة فرنسا المفتوحة للمرة السابعة في يونيو حزيران المقبل - اداء منافسه.

واضاف اللاعب الصربي الذي سيسعى لرابع القابه على التوالي على صعيد البطولات الاربع الكبرى في باريس "كانت رأسي مشغولة. لا يوجد الكثير من العبارات التي يمكن ان اقولها سوى انه قدم عرضا رائعا ومؤثرا."

وتابع "الطريقة التي يتعامل بها مع الرياضة نموذج حقيقي للبطل...لقد حقق الكثير. في كل عام يعود لمستواه ويبدو كما لو انها المرة الاولى له في هذا المكان."

وقدم نادال اداء افضل على مدار الاسبوع بينما بدا ان ركبته المصابة والتي اجبرته على الانسحاب من الدور قبل النهائي لبطولة ميامي للاساتذة الشهر الماضي قد تحسنت.

واضاف "ركبتي لم تحد من حركتي. كان بامكاني ان اجرى بنسبة 100 في المئة. عندما تشعر بان بوسعك ان تعدو على كل كرة فان هذا يعني انه لا توجد مشكلة تشعرك بالالم. هذا هو الوضع اليوم وانا في غاية السعادة."

اعداد أحمد عبد اللطيف للنشرة العربية - تحرير أشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below