23 نيسان أبريل 2012 / 11:08 / بعد 5 أعوام

هشاشة دفاع يونايتد تفتح الباب أمام سيتي في الدوري الانجليزي الممتاز

<p>اليكس فيرجسون مدرب مانشستر يونايتيد اثناء مباراة لفريقه في الدوري الانجليزي يوم 11 ابريل نيسان 2012 - رويترز</p>

لندن (رويترز) - تسببت الهشاشة الدفاعية على ملعب أولد ترافورد في تقويض فرص مانشستر يونايتد في الفوز بلقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم أكثر من مرة تحت قيادة المدرب اليكس فيرجسون لكن الهفوات التي ارتكبها الخط الخلفي على أرضه هذا الموسم قد تكلفه غاليا.

وتعادل يونايتد مع ضيفه ايفرتون 4-4 يوم الاحد رغم انه كان متقدما 3-1 و4-2 وهو ما فتح الباب امام غريمه في المدينة فريق مانشستر سيتي لتشديد الخناق عليه وربما حرمانه من احراز اللقب للمرة العشرين لكن لم تكن هذه المرة الاولى هذا الموسم التي يرتكب فيها خط دفاع يونايتد هذه الاخطاء.

وتجرع يونايتد خسارة فادحة بستة اهداف لهدف أمام سيتي في اكتوبر تشرين الاول الماضي وبعدها خسر 3-2 على ارضه امام بلاكبيرن روفرز عشية عيد الميلاد.

ومع تبقي مباراة واحدة اخرى على ارضه منيت شباك يونايتد بالفعل بتسعة عشر هدفا حتى الان هذا الموسم على ملعب اولد ترافورد وهو اسوأ سجل للفريق منذ بداية مسابقة الدوري الممتاز.

كما تسبب سجل يونايتد السيء على ارضه في خروجه من دوري ابطال اوروبا بعدما تعادل 3-3 مع بال و2-2 مع بنفيكا ليودع دور المجموعات.

وبعدما انتقل للعب في كاس الاندية الاوروبية فاز عليه اياكس امستردام 2-1 في مانشستر قبل ان يعود اتليتيكو بيلباو من هناك بالفوز 3-2.

وامتدح فيرجسون اللعب الهجومي لفريقه ضد ايفرتون لكن صبره نفد عند الحديث عن خط الدفاع.

وقال "أحرزنا أهدافا رائعا وقدمنا عرضا جيدا لكني لا أفهم كيف تدخل اربعة اهداف في مرمانا على ملعبنا في مباراة مهمة كهذه."

واضاف "الاخطاء الدفاعية كلفتنا كثيرا ودخل مرمانا اهداف سهلة."

وتأثر يونايتد بغياب نيمانيا فيديتش منذ ديسمبر كانون الاول حيث يبدو ان ريو فرديناند يفتقد نصفه الثاني في قلب الدفاع.

لكن يونايتد احتفظ مع ذلك بالمقدمة برصيد 83 نقطة مقابل 80 نقطة لسيتي مع تبقي ثلاث جولات على نهاية البطولة.

وسيحل يونايتد ضيفا على سيتي يوم الاثنين المقبل في مباراة ستكون حاسمة في الصراع على اللقب.

ويشتهر يونايتد بقدرته على التعويض بعد الاخفاقات وسيدخل مباراة القمة وهو في حالة معنوية افضل من سيتي الذي يتعين عليه الفوز للابقاء على حظوظه.

وقد يكفي يونايتد التعادل للابقاء على فرصه قوية في احراز اللقب حيث تتبقى له مباراتان سهلتان امام سوانسي سيتي وسندرلاند بينما سيلعب سيتي مع نيوكاسل يونايتد الذي يسعى للحصول على مكان في دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل.

لكن سيتي سيدخل المباراة منتشيا بسجله القوي على ارضه حيث فاز 16 مرة وتعادل في مباراة ومنيت شباكه بعشرة اهداف فقط.

وقال الايطالي روبرتو مانشيني مدرب سيتي بعد فوز الفريق بهدفين دون رد على مضيفه ولفرهامبتون يوم الاحد "سوف نخوض ثلاث مباريات صعبة جدا امام يونايتد ونيوكاسل وكوينز بارك رينجرز.

وتابع "أعتقد ان فارق النقاط الثلاث كبير. سنخوض مباراتين صعبتين بعد مواجهة يونايتد ... لكن الحال لن يكون هكذا بالنسبة ليونايتد."

(اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية)

من مارتن هيرمان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below