25 نيسان أبريل 2012 / 11:38 / بعد 5 أعوام

بطولة تشيلسي في ملعب نو كامب تكتب صفحة جديدة في تاريخه مع ابراموفيتش

<p>لاعبو تشيلسي الانجليزي يحتفلون بهدف التعادل في مرمى برشلونة الاسباني في اياب قبل نهائي دوري ابطال اوروبا في برشلونة يوم الثلاثاء - رويترز</p>

لندن (رويترز) - بغض النظر عن نتيجة مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في ميونيخ الشهر المقبل فان انتصار تشيلسي المذهل 3-2 في مجموع المباراتين على برشلونة المدجج بالمهارات على ملعب نو كامب في الدور قبل النهائي يوم الثلاثاء سيعد احد الانجازات البطولية للنادي الانجليزي.

ولعب تشيلسي بعشرة لاعبين لنحو ثلثي المباراة بعد طرد القائد جون تيري وأفلت من حصار الفريق الاسباني قبل ان يعوض المهاجم فرناندو توريس المولود في مدريد والذي حصل النادي الانجليزي على خدماته مقابل 50 مليون جنيه استرليني (80.75 مليون دولار) شهورا من الاخفاق بتسجيل هدف في الانفاس الاخيرة قاد به الفريق للتعادل 2-2 مع برشلونة والفوز 3-2 في مجموع المباراتين.

وعبر هذا الانتصار عن البطولات الكبرى التي قام بها دفاع تشيلسي الحديدي في مواجهة اسلوب لعب برشلونة المعتمد على المهارات والتمرير.

ونشرت الصحف البريطانية الصادرة يوم الاربعاء صورا لوجه توريس الممتليء بالسعادة على صفحاتها تحت عناوين تقول "العمالقة" و"رجال المعجزات".

وكان راميريس سجل هدفا رائعا مع نهاية الشوط الاول ليقلص الفارق الى 2-1 بعد تقدم برشلونة بهدفين ليضع فريقه في موقف قوي للفوز بالمواجهة حيث كان يكفيه الخروج بهذه النتيجة لحسمها لصالحه.

وسمح هذا الهدف لتشيلسي الذي كان يرتدي قميصا يشبه قميص لعب ريال مدريد الابيض باستكمال اللقاء بعقلية حروب الخنادق وهو ما استفاد منه الفريق كثيرا.

وكلل هدف توريس الحاسم بعد نزوله بديلا ليلة ملحمية عجزت معها كلمات الاشادة من جاري نيفيل الذي يقوم بالتعليق لشبكة سكاي الرياضية.

ولعب نيفيل مع مانشستر يونايتد عندما انتزع الفوز من بين انياب بايرن ميونيخ في نهائي دوري ابطال اوروبا 1999 في ليلة ملحمية اخرى على ملعب نو كامب.

وبعد ان شق توريس طريقه وحيدا نحو مرمى برشلونة بدون اي ملاحقة من دفاع النادي الاسباني في الدقيقة 90 قبل ان يخدع الحارس فيكتور فالديس ويسجل في المرمى صاح نيفيل قائلا "غير معقول ..غير معقول" وكان هذا اقل وصف لما حدث.

فبعد موسم كاد ان يكون الاسوأ في السنوات الاخيرة بالنسبة لتشيلسي وكان يتوقع ان يكون الاخير لعدد كبير من لاعبي الحرس القديم مثل ديدييه دروجبا وفرانك لامبارد اصبح النادي على بعد انتصار وحيد من دخول كتب التاريخ.

وسيدخل تشيلسي مباراة النهائي امام بايرن او الريال في 19 مايو ايار المقبل بدون تيري الذي حصل على بطاقة حمراء لاعتدائه بالضرب على الكسيس سانشيز بالركبة في الظهر.

كما سيغيب عن صفوف الفريق الانجليزي الظهير الايمن برانيسلاف ايفانوفيتش الذي حصل على انذار للاعتراض بعد ان اهدر ليونيل ميسي ركلة جزاء في الشوط الثاني لبرشلونة اضافة الى غياب راؤول ميريليش وراميريس اللذين قاتلا كالاسود خلال المباراة.

وتغيرت حظوظ تشيلسي منذ رحيل المدرب البرتغالي اندريه فيلاس بواش بعدما اقاله رومان ابراموفيتش مالك النادي وحل مكانه المدرب المؤقت روبرتو دي ماتيو واصبح لديه الفرصة للفوز بدوري الابطال في ميونيخ لاول مرة في تاريخ النادي الانجليزي.

واستعان ابراموفيتش في السابق بالعديد من الاسماء اللامعة في عالم التدريب للحصول على اللقب الاوروبي وتفاوتت درجات النجاح من مدرب لاخر لكن من الغريب ان دي ماتيو الاقل شهرة ربما يكون هو الشخص الذي يحمل كأس البطولة التي طالما حلم بها الملياردير الروسي.

وكانت اول مباراة يتولى دي ماتيو الاشراف على الفريق فيها في دوري الابطال مواجهة اياب دور الثمانية على ارضه امام نابولي الايطالي حينما كان فريقه متأخرا 3-1 من مباراة الذهاب. ودفع تشيلسي مباراة الاياب الى الوقت الاضافي ليفوز بها 4-1 ويعبر للدور التالي.

ووقف الحظ الى جانب المدرب الايطالي في الدوري الانجليزي الممتاز حينما ساعد هدفان جاءا من تسلل الفريق على الفوز 2-1 على ويجان اثليتيك وكذلك في قبل نهائي كاس الاتحاد الانجليزي عندما احتسب هدف لخوان ماتا في مرمى توتنهام هوتسبير رغم ان الكرة لم تتجاوز خط المرمى.

وفي مباراتي الدور قبل النهائي امام برشلونة انقذت العارضة والقائم تشيلسي اكثر من مرة بينما اخفق ميسي الذي سجل 63 هدفا في كل المسابقات هذا الموسم في انهاء سوء الحظ الذي يلازمه امام النادي اللندني.

وفي اللحظة التي اهدر فيها اللاعب الارجنتيني ركلة الجزاء في الشوط الثاني تأكد تشيلسي ان النصر سيكون حليفه.

ولا يزال تشيلسي يواجه معركة شرسة لانهاء الموسم بين الاربعة الاوائل في الدوري الانجليزي وربما يتعين عليه الفوز بدوري الابطال للتأهل الى النسخة المقبلة من البطولة.

من مارتن هيرمان

اعداد اشرف حامد للنشرة العربية - تحرير اسامة خيري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below