مسؤول بريطاني: الجريمة والفوضى ابرز مخاطر تواجه اولمبياد لندن

Wed Apr 25, 2012 3:02pm GMT
 

لندن (رويترز) - قال مسؤول بريطاني يوم الاربعاء إن الجريمة والفوضى هما من ابرز المخاطر التي تواجه اولمبياد لندن 2012 الصيفي رغم أن المتشددين الإسلاميين والجماعات المرتبطة بالقاعدة تمثل أيضا تحديا متزايدا للحدث الكبير.

وفي مؤتمر صحفي أمني قال تشارلز فار المدير العام لقسم مكافحة الارهاب في وزارة الداخلية البريطانية انه في الوقت الذي تراجعت فيه قوة تنظيم القاعدة في جنوب آسيا نتيجة مقتل زعيمها اسامة بن لادن في 2011 فان الجماعات التي تنتهج فكر القاعدة في تنامي.

وفي كلمة تلخص الاتجاهات العالمية في مكافحة الارهاب قال فار ان القاعدة تظل ناشطة في بريطانيا وان الاتجاه فيها يعتمد على تشجيع الارهابيين من اصحاب التمويل والقيادة الذاتية بسبب عدم قدرة القاعدة على ادارة العمليات.

الا ان المسؤول البريطاني أضاف أن "اخطر تهديد محتمل (للالعاب) هو الجريمة والفوضي العامة."

وعن تصوره بالنسبة للفوضي قال فير ان اعمال الشغب والاحتجاجات التي اجتاحت بريطانيا في العام الماضي مثالا على ذلك دون أن يقدم المزيد من التفاصيل.

وشارك نحو 15 الف شخص في اسوأ اضطرابات تشهدها بريطانيا طوال عقود والتي انطلقت شرارتها الاولى في لندن عندما قتلت الشرطة مشتبها به قبل أن تمتد الاضطرابات الى مدن اخرى كبيرة مثل مانشستر وبرمنجهام وبريستول مما تسبب في احراق ونهب العديد من المحال التجارية. وقتل خمسة اشخاص في هذه الاضطرابات.

وتنطلق دورة الالعاب الاولمبية الصيفية في لندن في 27 يوليو تموز وتختتم في 12 اغسطس اب.

(إعداد فتحي عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير ملاك فاروق)

من وليام ماكلين