6 أيار مايو 2012 / 16:12 / منذ 5 أعوام

مانشستر سيتي يقترب من احراز لقب الدوري الانجليزي

لندن (رويترز) - قطع مانشستر سيتي خطوة كبيرة نحو احراز لقب دوري انجلترا الممتاز لكرة القدم للمرة الاولى منذ 1968 بتغلبه 2-صفر على مضيفه نيوكاسل يونايتد ليتصدر الترتيب بفارق الاهداف عن غريمه مانشستر يونايتد الذي تغلب على سوانسي سيتي بالنتيجة ذاتها في ملعبه باستاد اولد ترافورد يوم الاحد.

<p>يايا توري لاعب مانشستر سيتي يحتفل بتسجيل هدف في مرمى نيوكاسل يونايتد خلال مباراة الفريقين يوم الاحد بدوري انجلترا الممتاز لكرة القدم. صورة لرويترز (تستخدم في الاغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها او استغلالها في حملات دعائية او اعلانية)</p>

وقبل جولة واحدة من النهاية يملك كل من سيتي ويونايتد 86 نقطة من 37 مباراة لكن سيتي يملك فارق أهداف يبلغ 63 هدفا أي أكثر بثمانية أهداف من يونايتد الذي حقق الفوز على سوانسي بفضل هدفي بول سكولز واشلي يانج في الشوط الاول.

وسيقتنص سيتي - الذي سجل هدفيه عبر يايا توري في الدقيقتين 70 و89 - اللقب للمرة الاول منذ 44 عاما اذا حقق الفوز على كوينز بارك رينجرز المهدد بالهبوط في الجولة الاخيرة. وسيلعب يونايتد حامل اللقب في ضيافة سندرلاند.

وأهدر توتنهام فرصة لتخطي ارسنال للمركز الثالث حين تعادل 1-1 مع مضيفه استون فيلا حيث طرد لاعبه داني روز في الشوط الثاني.

وبقي ارسنال في المركز الثالث برصيد 67 نقطة مقابل 66 نقطة لتوتنهام و65 لنيوكاسل و61 لتشيلسي الذي تأجلت مباراته خارج أرضه ضد ليفربول الى بعد غد الثلاثاء بسبب مباراتهما في نهائي كأس الاتحاد الانجليزي يوم السبت.

وفي ذيل الترتيب عزز كوينز بارك رينجرز اماله في تجنب العودة السريعة للدرجة الثانية بفوزه على ستوك سيتي بهدف مقابل لا شيء سجله جبريل سيسي لكن بولتون واندرارز لا يزال يواجه مشاكل بوجوده في المركز الثامن عشر بتعادله 2-2 مع ضيفه وست بروميتش البيون.

وبتعادله مع توتنهام رفع فيلا رصيده الى 38 نقطة وأصبح الان امنا من الهبوط حيث يتقدم بفارق نقطة واحدة على كوينز بارك رينجرز وويجان اثليتيك وبفارق ثلاث نقاط على بولتون. وسيلعب بلاكبيرن روفرز الذي يحتل المركز قبل الاخير ضد ويجان يوم الاثنين.

وافتتح توري التسجيل لمانشستر سيتي من تسديدة أرضية من 20 مترا في شباك الحارس تيم كرول وأضاف هدفا ثانيا بتسديدة من مدى قريب قبل دقيقة واحدة من نهاية الوقت الاصلي.

وأبقت الهزيمة نيوكاسل - الساعي للانضمام لرباعي المقدمة في نهاية الموسم - في المركز الخامس قبل جولة واحدة من النهاية.

وتحول سير المباراة في نيوكاسل حين أشرك روبرتو مانشسني مدرب سيتي لاعب الوسط الهولندي نايجل دي يونج بدلا من سمير نصري بعد ساعة من اللعب ليتقدم توري للامام ويصنع الفارق بتسجيل الهدفين.

وقال مانشيني لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية ان السباق لم يحسم بعد لانه تتبقى جولة على النهاية.

وأضاف ”لا تزال أمامنا مباراة قبل نهاية الموسم وستكون مباراة صعبة كمباراة اليوم.. أعتقد أننا نستحق الفوز بالمباراة لاننا صنعنا العديد من الفرص لكن لاننا لم نسجل أهدافا في الشوط الاول أصبح الامر صعبا.“

اعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير ملاك فاروق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below