سيميوني يقول إن فالكاو صانع الانتصار ركن مهم في اتليتيكو

Thu May 10, 2012 8:12am GMT
 

بوخارست (رويترز) - قال دييجو سيميوني مدرب اتليتيكو مدريد إنه لا حدود لطموح مهاجمه الكولومبي رادامل فالكاو بعد أن نجح في قيادة فريقه للفوز 3-صفر على اتليتيك بيلباو في نهائي كأس الأندية الاوروبية لكرة القدم يوم الأربعاء.

وسجل فالكاو هدفين في الشوط الأول بالاستاد الوطني في بوخارست بعد عام من تألقه في نهائي نفس المسابقة حين سجل هدفا كان كافيا لمنح اللقب لفريقه السابق بورتو البرتغالي.

وأنفق اتليتيكو الذي سعى بشدة لبناء فريق قادر على المشاركة في دوري الأبطال إلى جانب ريال مدريد وبرشلونة 40 مليون يورو لإحضار فالكاو من البرتغال إلى العاصمة الاسبانية الصيف الماضي. ورد المهاجم البالغ من العمر 26 عاما الجميل للنادي بتسجيل 12 هدفا في كأس الأندية الاوروبية و23 هدفا في دوري الدرجة الأولى الاسباني.

واعترف سيميوني الذي فاز لأول مرة بلقب اوروبي كمدرب بعدما توج بلقبين في الدوري الارجنتيني مع استوديانتس وريفر بليت بأن موهبة فالكاو وطموحه قد يغريان أندية أكبر.

وقال سيميوني في مؤتمر صحفي "علي التمسك به أليس كذلك. أعرف رادامل منذ كان لاعبا صغيرا وكنا الأبطال في الارجنتين (مع ريفر بليت) والآن نحن الأبطال اليوم."

وأضاف "أنا فخور به فهو لاعب يستحق الإعجاب.. انه يريد المزيد دائما وأعتقد أنه لا يوجد سقف لطموحاته.. أتمنى أن يبقى معنا في اتليتيكو مدريد وإن لم يحدث هذا سأتمنى له الأفضل. أنا أحبه بشدة."

كما قال سيميوني إن لاعبه البرازيلي دييجو الذي سجل الهدف الثالث قد يصبح ركنا بارزا مع الفريق اذا وقع عقدا دائما مع مساعي اتليتيكو للتقدم. وفشل دييجو في التألق مع يوفنتوس وفولفسبورج قبل أن يترك المانيا لموسم على سبيل الإعارة.

وقال سيميوني "رادامل ودييجو لاعبان لديهما الإصرار. نعرف أننا نستطيع الفوز بأي مباراة في وجودهما. أتمنى أن نتمكن أيضا من اللعب في دوري الأبطال.. لنرى إن كان دييجو سيبقى معنا."

وكان اتليتيكو يحتل المركز العاشر في الدوري الاسباني حين عين سيميوني والآن تحسن ترتيبه للمركز الخامس وقد ينهي الموسم في مركز مؤهل لدوري الأبطال لو سارت نتائج الجولة الأخيرة الأسبوع المقبل لصالحه.   يتبع

 
<p>دييجو سيميوني يحتفل بالكأس في بوخارست يوم الاربعاء - رويترز</p>