12 أيار مايو 2012 / 09:13 / بعد 6 أعوام

البرازيل تستعرض قوتها في رياضة الشراع خلال اولمبياد لندن

ساو باولو (رويترز) - تعرف البرازيل بانها واحدة من القوى الكبرى في كرة القدم في العالم. لكن عند احتساب عدد الميداليات الاولمبية التي فازت بها فيمكن معرفة ايضا انها دولة متخصصة في رياضة الشراع.

<p>برونو برادا (الى اليمين) وروبرت شيد في اقليم شاندونغ يوم 21 اغسطس اب 2008. تصوير: باسكال لاونر - رويترز</p>

وحققت الدولة الواقعة في امريكا الجنوبية نجاحا في منافسات المياه اكثر من اي رياضة اخرى ويعد روبرت شيد احد الاسماء الكبيرة في هذه الرياضة.

ورغم انه ليس الشخصية الاكثر سطوعا في البرازيل كما هو الحال بالنسبة لرونالدو نجم كرة القدم السابق فان مكانته لا تبتعد كثيرا عن مكانة رونالدو على الاقل عند وضع الاولمبياد في الحسبان.

وقال شيد لرويترز في مقابلة جرت في ساو باولو ”فازت البرازيل بالكثير من الميداليات الاولمبية في الشراع بشكل يفوق اي رياضة اخرى ورغم ان البرازيليين لا يعرفون كيف تسير الامور بهذا الشكل المثالي فانهم يعرفون تلك الرياضة ويعرفون ابطالها.“

واضاف ”عندما نفوز يستوقفنا الناس في الشوارع ويهنئوننا. نعرف اننا لن نصل الى شهرة لاعبي كرة القدم وهي رياضة تحظى بعشق جنوني هنا الا اننا نقوم بما نعشقه ولدينا مستوى كبير من الدعم بما يساعدنا على تحويل احلامنا الى حقيقة.“

ويعد شيد وشريكه برونو برادا من الأسماء البارزة في هذه الرياضة. وفاز هذا الثنائي بسبع من اصل تسع مسابقات العام الماضي وصعدا الى قمة التصنيف العالمي منذ يوليو تموز 2010.

والاثنان مرشحان للفوز بالميدالية الذهبية في اولمبياد لندن المقبلة.

واذا فعلها الاثنان فان شيد سيصبح اعظم رياضي برازيلي يخوض الاولمبياد متفوقا على متسابق اخر في الشراع وهو توربن جريل. ونال شيد ميداليتين ذهبيتين وميداليتين فضيتين بفارق ميدالية واحدة عن حصيلة جريل الذي جمع ذهبيتين وفضية واحدة وبرونزيتين.

وقال موريلو نوفايس وهو معلق في مجال رياضة اليخوت والشراع في شبكة اي.اس.بي.ان البرازيلية ومؤلف كتاب عن جريل ”اعتقد ان روبرت شيد من بين افضل عشرة متسابقين في رياضة الشراع على الاطلاق.“

وهناك عدة اسباب لكون البرازيل من معاقل رياضة الشراع في العالم. وتمتلك البرازيل 7329 كيلومترا من الشواطيء كما ان الكثير من المهاجرين الذين حضروا الى البلاد على مدار قرون جاءوا من ثقافات تجيد التعامل مع البحر مثل البرتغال وايطاليا والدول الاسكندنافية.

(اعداد أحمد عبد اللطيف للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر)

من اندرو داوني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below