20 أيار مايو 2012 / 22:48 / منذ 6 أعوام

نابولي يفوز بكأس ايطاليا ويحرز لقبه الأول منذ عهد مارادونا

روما (رويترز) - أحرز نابولي أول لقب كبير منذ عهد الارجنتيني دييجو مارادونا وحرم يوفنتوس من الجمع بين الثنائية المحلية هذا الموسم بعدما تغلب عليه بهدفين دون مقابل في نهائي كأس ايطاليا لكرة القدم يوم الاحد.

<p>ادينسون كافاني لاعب نابولي يحمل كأس ايطاليا في روما يوم الاحد. تصوير: جيامبيرو سبوسيتو - رويترز</p>

افتتح ادينسون كافاني مهاجم اوروجواي التسجيل لنابولي من ركلة جزاء بعد مرور ساعة من زمن اللقاء ثم ضاعف سجل ماريك هامسيك تفوق الفريق من هجمة مرتدة في الدقائق الأخيرة.

وهذا أول لقب لنابولي منذ فوز الفريق بالدوري الايطالي مع المهاجم الارجنتيني الفذ مارادونا موسم 1989-1990.

وأكمل يوفنتوس اللقاء بعشرة لاعبين عقب طرد البديل فابيو كوالياريلا في الدقيقة 89 لاعتدائه بالمرفق على سالفاتوري ارونيكا بعد مرور 17 دقيقة فقط على وجوده في أرض الملعب.

وأنهى يوفنتوس الدوري المكون من 38 جولة دون هزيمة وكانت المباراة بمثابة وداع حزين لقائده اليساندرو ديل بييرو (37 عاما) الذي نال تحية الجماهير عند تبديله في منتصف الشوط الثاني.

وكان ديل بييرو هداف يوفنتوس عبر تاريخه علم في وقت سابق ان النادي لن يجدد عقده عندما ينتهي في ختام الموسم.

وحافظ انطونيو كونتي مدرب يوفنتوس على تشكيلته المعتادة في الكأس مع وجود ماركو ستوراري في حراسة المرمى بدلا من جيانلويجي بوفون كما لعب ديل بييرو منذ البداية رغم مشاركته كبديل أغلب الاحيان في الدوري.

وأنهى نابولي الدوري في المركز الخامس ليفشل في التأهل لدوري ابطال اوروبا الموسم المقبل وسرعان ما بادر بالهجوم عندما أرسل هوحو كامبانيارو تمريرة عرضية الى خوان كاميلو زونيجا الذي حول الكرة بضربة رأس الى المرمى لكن ستوراري ابعدها.

وسدد الارجنتيني ايزيكيل لافيتسي مهاجم نابولي كرة بعيدا عن المرمى بعد هجمة مرتدة ثم أتيحت فرصة أخرى لزميله زونيجا.

وطالب يوفنتوس باحتساب ركلة جزاء لصالحه قبل نهاية الشوط الاول مباشرة عندما زعم كلاوديو ماركيسيو ان ارونيكا عرقله.

وواصل نابولي ضغطه الهجومي في الشوط الثاني وحصل على ركلة جزاء بعد عرقلة لافيتسي من جانب ستوراري ونفذها كافاني بنجاح ليضع الفريق في المقدمة.

وعاد يوفنتوس الى اجواء اللقاء وضغط بقوة على مرمى مورجان دي سانكتيس حارس نابولي.

وتصدى دي سانكتيس لتسديدة ليوناردو بونوتشي ثم أبعد محاولة أخرى من سيموني بيبي براعة.

وانطلق جوران بانديف من خط منتصف الملعب ليمرر الكرة الى هامسيك مهاجم سلوفاكيا الذي أحرز الهدف الثاني لنابولي قبل سبع دقائق على النهاية.

اعداد وتحرير أحمد ممدوح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below