6 حزيران يونيو 2012 / 13:17 / بعد 5 أعوام

الاتحاد البلغاري يريد التحقيق في مزاعم عن تلاعب في نتائج

صوفيا (رويترز) - سيطلب الاتحاد البلغاري لكرة القدم من مكتب الادعاء التحقيق في مزاعم عن تلاعب في نتيجة مباراة لفريق للشباب ادت الى استغناء نادي لوكوموتيف صوفيا عن تسعة من لاعبيه.

والغيت المباراة بين لوكوموتيف صوفيا وسبورتيست في مراحلها الاخيرة يوم الخميس الماضي بعد أن اقتحم ثلاثة رجال أرض الملعب وهددوا الحكم ادريان بتروف واعتدوا على نيكولا ديميتروف مدرب فريق الشباب واحد مساعدي الحكم.

وقال يوري كوتشيف رئيس لجنة الانضباط بالاتحاد البلغاري للصحفيين يوم الاربعاء ”هذه قضية خطيرة جدا“ مضيفا انه سيطلب من مكتب الادعاء التحقيق في الأمر.

وتابع ”انها مخالفة جنائية بسبب وجود رجال مسلحين في ارض الملعب وتهديدات بالقتل والاعتداء على حكم ومدرب.“

واستغنى لوكوموتيف عن تسعة لاعبين للاشتباه في التلاعب في النتيجة وفتح تحقيقا داخليا وقال نيكولاي جيجوف رئيس النادي انه سيقترح الغاء مسابقة فرق الشباب.

وتستعين الفرق في بطولة دوري الشباب البلغاري بلاعبين تبلغ اعمارهم اقل من 19 عاما لكن يسمح لها بالاستعانة باربعة لاعبين فوق السن وتجري مراهنات على معظم المباريات.

وكان لوكوموتيف سجل هدفا من ركلة جزاء ليتقدم 4-3 أمام سبورتيست في مباراتهما ببطولة الشباب عندما نزل الرجال الى ارض الملعب.

وتنتشر منذ سنوات تقارير اعلامية عن وجود فساد وتلاعب في النتائج على نطاق واسع في بلغاريا لكن لم يتم محاكمة أي شخص وانتقدت المفوضية الاوروبية السلطات لانها لم تفعل الكثير لحل المشكلة.

اعداد وتحرير ملاك فاروق للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below