8 حزيران يونيو 2012 / 21:14 / بعد 5 أعوام

هاميلتون يسيطر على تجارب سباق كندا في فورمولا 1

مونتريال (رويترز) - عاد لويس هاميلتون سائق مكلارين الى كندا التي شهدت أول نصر له في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات وحقق أفضل زمن في التجارب الحرة لسباق الجائزة الكبرى الكندي يوم الجمعة.

<p>لويس هاميلتون سائق مكلارين اثناء التجارب الحرة لسباق الجائزة الكبرى الكندي يوم الجمعة. رويترز</p>

وفاز هاميلتون بطل العالم عام 2008 بسباق كندا عامي 2007 و2010 وحقق أفضل زمن في التجارب الأولى يوم الجمعة مسجلا دقيقة واحدة و15.564 ثانية.

وفي التجارب الثانية احتل هاميلتون المركز الأول ايضا بعدما حسن زمنه الى دقيقة واحدة و15.259 ثانية.

ويعد هاميلتون مرشحا بقوة ليكون سابع بطل مختلف في سابع سباق في بطولة العالم هذا الموسم يوم الأحد كما يسعى لبدء السباق من موقع أول المنطلقين للمرة 150 لمكلارين.

وأكد هاميلتون أن هذه أقصى سرعة استطاع الوصول اليها.

وقال السائق البريطاني ”ضغطت على الاطارات وكان من الصعب اجتياز جميع اجزاء الحلبة بنفس السرعة.“

واضاف ”أحيانا كنت انطلق بسرعة في قطاع ما ثم أفقد بعض الوقت في اخر... أعتقد ان التجارب التأهيلية سوف تشهد منافسة حامية الوطيس ففريق فيراري سريع جدا ويبدو ان معدل تآكل الاطارات أفضل لديهم لذا فسوف أركز عليه.“

وفي التجارب الثانية حلت سيارتا فيراري في المركزين الثاني والثالث إذ جاء الاسباني فرناندو الونسو ثانيا بفارق 0.054 ثانية عن هاميلتون ثم البرازيلي فيليبي ماسا بفارق 0.151 ثانية.

وتراجع سيباستيان فيتل سائق رد بول الذي كان الثاني في التجارب الاولى الى المركز الرابع في التجارب الثانية وجاء زميله الاسترالي مارك ويبر بطل سباق موناكو في المركز الخامس صباحا لكنه تراجع الى المركز الثاني عشر في التجارب الثانية.

وأكمل البريطاني جنسون باتون زميل هاميلتون في مكلارين - الذي فاز بسباق كندا العام الماضي - 12 لفة فقط بسبب تسرب الزيت وحل عاشرا في التجارب الاولى الاول لكنه حسن مركزه في التجارب الثانية وجاء في المركز التاسع.

وقال مارتن ويتمارش مدير مكلارين ”يستطيع جنسون أن يقدم مستوى رائعا هنا مثلما رأينا العام الماضي ويجب ان نعطيه فرصة جيدة للقيام بذلك.“

وشهدت التجارب حوادث فقد توقفت التجارب الاولى لمدة 13 دقيقة بسبب ارتطام سيارة الفنلندي هايكي كوفالاينن سائق كاترهام بالحائط.

وارتفعت الراية الحمراء في التجارب الثانية عندما فقد البرازيلي برونو سينا سائق وليامز السيطرة على سيارته وارتطم بحائط يطلق عليه ”حائط الابطال“ وهو جزء من الحلبة شهدت اصطدام عدد من السائقين به.

وقال سينا بعدما اعتذر للفنيين في فريقه ”انطلقت بسرعة أكبر من اللازم ... هذا الجزء يسمى حائط الابطال لسبب وجيه. يبدو ان لدى الجميع مشكلة معه.“

واضاف ”حدثت تلفيات جسيمة لكن (الفنيين) سوف يقومون بحل المشكلة وسوف نعود الى الحلبة غدا.“

وقال كوفالاينن لهيئة الاذاعة البريطانية ”دخلت منعطفا بسرعة أعلى من اللازم. أعتقدت انني قادر على المرور بهذه السرعة.“

واضاف ”كان خطأ بسيطا لكنه يحدث في بعض الأوقات. فريقنا يضم فنيين جيدين. لا أعتقد ان هيكل السيارة تضرر. سنقوم بتغيير الاجزاء التالفة وسنخوض التجارب الثانية.“

وكاد كيمي رايكونن بطل العالم عام 2007 وسائق لوتس أن يدهس ثعلبا عبر الحلبة قبل مرور السائق الفنلندي مباشرة.

اعداد عماد عبد الله للنشرة العربية - تحرير ملاك فاروق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below