10 حزيران يونيو 2012 / 15:07 / منذ 5 أعوام

ميسي يرد على المنتقدين بثلاثية البرازيل

<p>الارجنتيني ليونيل ميسي يحتفل بهدف احرزه في مرمى البرازيل خلال مباراة دولية ودية اقيمت بين المنتخبين في نيوجيرزي يوم السبت. تصوير: ادواردو مونوز - رويترز</p>

لندن (رويترز) - استغرق ليونيل ميسي وقتا طويلا للظهور مع منتخب الارجنتين لكرة القدم بنفس مستواه مع ناديه برشلونة الاسباني لكنه عندما فعلها تألق بشكل لافت للنظر.

وسجل ميسي ثلاثة أهداف في مباراة ودية فازت بها الارجنتين على الغريم التقليدي منتخب البرازيل 4-3 يوم السبت ليرفع رصيده الى 26 هدفا في 70 مباراة مع منتخب بلاده.

وأحرز ميسي هدفه الشخصي الثالث بشكل رائع عندما انطلق وسدد كرة لا تصد في المرمى من خارج منطقة الجزاء.

وكان ميسي يواجه انتقادات لعدم تألقه مع منتخب بلاده على عكس مستواه مع ناديه الاسباني وانه لا يلعب بحماس مع الارجنتين.

لكن رغم انه لم يخض مباريات بدوري الدرجة الاولى الارجنتيني مع أي ناد الا انه شارك مع منتخب بلاده تحت 20 عاما في الفوز بكأس العالم للشباب عام 2005.

وفي عام 2012 أحرز ميسي سبعة اهداف في ثلاث مباريات دولية ورغم ان ستة منها تم تسجيلها في مباريات ودية الا ان احراز ثلاثية في مرمى البرازيل بطلة العالم خمس مرات أمر له أهمية خاصة على الدوام.

ويحتل ميسي الان المركز الرابع على قائمة هدافي الارجنتين بعد جابرييل باتيستوتا (56 هدفا) وهرنان كرسبو (35 هدفا) ودييجو مارادونا (34 هدفا) لكن ميسي لا يزال امامه نحو عشر سنوات من التألق.

وقال اليخاندرو سابيا مدرب الارجنتين ”لحسن الحظ ميسي لاعب ارجنتيني ويمكن أن نستمتع به.“

وأضاف ”يظهر بمستوى رائع منذ فترة إذ اختير أفضل لاعب في اوروبا في الاعوام الثلاثة الماضية ويمتعنا بعروضه الرائعة.“

وتابع قائلا ”نحاول اللعب بأسلوب مختلف عن برشلونة لاننا لا نملك نفس اللاعبين الموجودين في برشلونة.“

وربما كان منح ميسي شارة قيادة المنتخب هو كلمة السر. وبعدما تولى سابيا تدريب الارجنتين في اغسطس اب الماضي قرر منح ميسي شارة القيادة.

وفعل المدرب كارلوس بيلاردو نفس الشيء مع مارادونا عندما بدأ اعداد الفريق لكأس العالم 1986 في المكسيك التي فازت بها الارجنتين.

وكان ميسي احرز هدف التعادل للارجنتين في مباراة فاز بها منتخب بلاده على كولومبيا 2-1 في تصفيات امريكا الجنوبية لكأس العالم 2014 كما سجل ثلاثية في مباراة ودية فازت بها الارجنتين على سويسرا 3-1 في فبراير شباط الماضي.

وعندما سحقت الارجنتين منتخب الاكوادور 4-صفر كان ميسي متألقا وأحرز هدفا.

ويسعى سابيا لبناء فريق محوره ميسي لخوض بطولة كأس العالم 2014 في البرازيل.

وربما يدفع البعض بأن ميسي عزز بالفعل مكانه بين عظماء كرة القدم رغم عدم فوزه بكأس العالم الا ان اللاعب نفسه يقول إن ذلك هو هدفه الأكبر ويحلم بتحقيقه.

اعداد عماد عبد الله للنشرة العربية - تحرير ملاك فاروق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below