12 حزيران يونيو 2012 / 05:42 / بعد 5 أعوام

الدنمرك مستعدة للحد من خطورة رونالدو مرة أخرى في بطولة أوروبا

<p>كريستيانو رونالدو اثناء تدريب في بولندا يوم الاثنين - رويترز</p>

لفيف (رويترز) - تثق الدنمرك في انها تستطيع مواصلة سلسلة نتائجها الجيدة امام البرتغال والحد من خطورة المهاجم كريستيانو رونالدو عندما يتقابل الفريقان غدا الاربعاء في الجولة الثانية ببطولة اوروبا لكرة القدم.

وتتقاسم الدنمرك مع المانيا صدارة المجموعة الثانية ونجحت في انتزاع قمة مجموعتها في التصفيات الاوروبية بفضل فوزها 2-1 على ضيفتها البرتغال.

وقال سايمون كيار مدافع الدنمرك التي فازت 1-صفر على هولندا في بداية مشوار الفريقين في بطولة اوروبا "نجحنا في الحد من خطورة كريستيانو رونالدو من قبل ونثق بشدة انه يمكننا تكرار هذا."

واضاف للصحفيين "انه يملك مهارات فردية فريدة لكن أظهرنا من قبل اننا نستطيع التعامل معه كفريق ونثق انه يمكننا الفوز مرة أخرى على البرتغال."

ونجح مايكل سيلبرباور لاعب وسط الدنمرك في رقابة رونالدو في كوبنهاجن ويقترب من اللعب منذ البداية على حساب سايمون بولسن.

وخسرت الدنمرك 3-1 خارج أرضها امام البرتغال في التصفيات الاوروبية لكنها فازت عليها في تصفيات كأس العالم 2010 قبل ان تتعادل في اللقاء الاخر.

وتحتل الدنمرك المركز التاسع في التصنيف العالمي واشارت ترشيحات في البداية انها ستخرج من دور المجموعات في بطولة اوروبا لكن البرتغال تراجعت في الفترة الاخيرة وتبدو سهلة المنال حاليا.

ورغم تأكيد كيار ان الدنمرك "جعلت المنافسة مفتوحة في المجموعة" الا ان المدرب مورتن اولسن توخى الحذر بعد الفوز 1-صفر على هولندا بشكل مفاجيء.

وقال اولسن "القليل من الحماس رائع لكن سنستمر في الوقوف على أرض الواقع. يجب ان نلعب بشكل أفضل في مواجهة البرتغال لانها تعاني الكثير من الضغوط الآن."

وخسرت البرتغال 1-صفر امام المانيا وحققت فوزا واحدا في اخر سبع مباريات وسجلت هدفا واحدا في اخر اربعة لقاءات.

وقال باولو بينتو مدرب البرتغال "سنحاول الاستمرار في طريقنا واللعب بشكل جيد. دعنا نعمل من أجل ان نكون أكثر فاعلية وان نتطلع الى الحظ الذي غاب عنا في المباريات الاخيرة."

ورغم اصرار بينتو على سعادته بالاداء امام المانيا الان انه يواجه الضغوط بسبب اخفاق خط هجوم الفريق.

ولم يقدم هيلدر بوستيجا الكثير امام المانيا كمهاجم وحيد بعدما لعبت البرتغال بطريقة 4-3-3 ويواجه خطر فقدان مكانه لصالح الصاعد نيلسون اوليفييرا الذي رشحه بينتو للتألق في المستقبل.

وظهرت الخطورة على اداء البرتغال بعد نزول سيلفستر فاريلا بدلا من راؤول ميريليش وضغط الفريق بقوة في الناحية اليمنى.

وخلال عشر دقائق في أرض الملعب سدد فاريلا كرة في العارضة بعد تمريرة عرضية وانقذ مانويل نوير حارس المانيا تسديدة قوية منه ببراعة.

إعداد وتحرير أحمد ممدوح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below