16 حزيران يونيو 2012 / 09:58 / بعد 5 أعوام

تراباتوني الحزين يواجه معضلة امام ايطاليا في كأس اوروبا

<p>جيوفاني تراباتوني مدرب ايرلندا خلال مباراة فريقه أمام اسبانيا يوم 14 يونيو حزيران 2012 - رويترز</p>

جدينيا (بولندا) (رويترز) - وجد جيوفاني تراباتوني الذي بدا عليه التأُثر نفسه بين المطرقة والسندان يوم الجمعة بعد حملة انتقادات عنيفة تعرض لها عقب هزيمة ايرلندا الساحقة 4-صفر امام اسبانيا في بطولة اوروبا لكرة القدم.

واضطر المدرب البالغ من العمر 73 عاما والذي قاد ايرلندا للتأهل الى اول بطولة اوروبية لها منذ عام 1988 للدفاع عن التشكيلة والخطط التي اتبعها عقب الهزيمة امام كرواتيا ثم امام اسبانيا بطلة العالم مما اجبر فريقه على وداع البطولة مبكرا.

وستلعب ايرلندا امام ايطاليا في اخر مباراة لها بالمجموعة الثالثة بعد يوم الاثنين في بوزنان من اجل حفظ ماء وجهها وهي المباراة التي ان تجنبت فيها ايرلندا الخسارة فان ايطاليا ستفشل بسبب ذلك في بلوغ دور الثمانية.

ومع تصاعد الاحتجاجات ضد اداء ايرلندا يتعرض المدرب الايطالي لضغط للدفع بلاعبين شبان مع اقتراب انطلاق مسيرة الفريق في تصفيات كأس العالم 2014.

ومع ذلك قال تراباتوني ان الموقف ليس بهذه البساطة وذلك بسبب مخاوفه من الاتهامات التي قد توجه له بمساعدة بلاده ايطاليا التي يجب ان تفوز في بوزنان ليكون لديها فرصة في بلوغ دور الثمانية.

واضاف تراباتوني للصحفيين في القاعدة التدريبية للفريق بجدينيا ببولندا ”اذا ما قمنا باجراء تغييرات الان وبافتراض فوز ايطاليا على ايرلندا فهل تعتقد ان اسبانيا او كرواتيا سيشعران بالسعادة؟ ربما يعتقدان انني سهلت مهمة ايطاليا اذا ما غيرت لاعبين او ثلاثة في التشكيلة.“

وتابع ”الاتحاد الاوروبي لكرة القدم يقول ان المدربين يجب ان يدفعوا بافضل تشكيلة لديهم وباقوى فريق. يمكنني ان اغير خمسة او ستة لاعبين في المباريات الودية في اغسطس لكن ليس الان.“

واستطرد تراباتوني قائلا ”اذا ما دفعت بالجيل الشاب امام ايطاليا سيكون هناك احساس بانني اعطي افضلية لمنتخب بلادي. لدي تغييرات في ذهني الا انني لا يمكنني ان ادفع بثلاثة او اربعة او خمسة اسماء جديدة لانه سيتم اتهامي بسبب ذلك.“

وقال المدرب الايطالي ”ولائي للاعبين الذين قدموا بنا الى هنا وهم يستحقون ان يكونوا هنا.“

وحتى وان فازت ايطاليا على ايرلندا فانه يمكن ان تودع البطولة ولا تبلغ دور الثمانية اذا ما تعادلت اسبانيا مع كرواتيا بنتيجة كبيرة وهو سيناريو واجهه تراباتوني وهو يدرب ايطاليا في بطولة اوروبا 2004 عندما خرجت ايطاليا عقب تعادل السويد والدنمرك 2-2.

من مارتن هيرمان

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية - تحرير فتحي عبد العزيز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below