16 حزيران يونيو 2012 / 20:53 / بعد 5 أعوام

كاراجونيس يقود اليونان لدور الثمانية وروسيا تودع بطولة أوروبا

وارسو (رويترز) - تغلبت اليونان على روسيا 1-صفر بفضل هدف سجله القائد جيورجوس كاراجونيس في نهاية الشوط الأول لتصل لدور الثمانية في بطولة اوروبا لكرة القدم 2012 يوم السبت بينما ودعت روسيا البطولة بعد فوز جمهورية التشيك على بولندا شريكة الضيافة.

<p>فريق جمهورية التشيك يحتفل باحراز هدف في مباراة بوارسو يوم السبت - رويترز</p>

وأصبحت اليونان - التي حققت فوزها الأول في البطولة - في المركز الثاني بالمجموعة الأولى وستلعب في دور الثمانية مع متصدر المجموعة الثانية.

وتصدرت التشيك المجموعة برصيد ست نقاط بفارق نقطتين عن اليونان واحتلت روسيا المركز الثالث باربع نقاط واخيرا بولندا بنقطتين.

وجعل لاعب الوسط كاراجونيس الذي خاض مباراته 120 مع منتخب بلاده ليعادل الرقم القياسي لأكثر اللاعبين تمثيلا لليونان - الفريق الروسي يدفع ثمن إهدار فرص سهلة حين وضع الكرة في الشباك على عكس سير اللعب في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول.

لكن كاراجونيس سيغيب عن مباراة دور الثمانية بعدما تلقى إنذارا لتعمد السقوط ليتقرر ايقافه في المباراة التالية.

وقال كاراجونيس ”انها لحظة ساحرة لنا جميعا. هذه ليلة مهمة جدا.. انها تمثل شيئا مهما لليونان ولجميع اليونانيين. قلنا اننا سنبذل قصارى جهدنا رغم كل الصعوبات.“

واضاف ”سجلنا الهدف في اللحظة التي كنا نحتاج فيها الى ذلك. لقد حان وقت الاحتفال الان.“

وقال الهولندي ديك ادفوكات مدرب روسيا إن فريقه قدم مباراة جيدة.

واضاف ”لقد تقدمنا للهجوم بينما اكتفى الفريق الاخر بالدفاع فقط. لم نستغل الفرص التي سنحت لنا لكني لا اعتقد انه من العدل القول اننا لم نلعب جيدا.“

وتابع ”لم نتلق أي هزيمة في 16 مباراة. كان يجب أن نفوز اليوم لكن ذلك لم يحدث وهذه هي كرة القدم. كل التحية لليونان.“

وبدأت اليونان - التي لم يكن لديها اي خيار اخر سوى الفوز لكي تستمر في البطولة - المباراة بطريقة رائعة ليسدد كوستاس كاتسورانيس كرة مباشرة أبعدها الحارس فياتشيسلاف مالافييف بقبضته لكن اليونانيين تراجعوا للدفاع في بقية الشوط الأول بينما أصاب الإحباط لاعبي الفريق الروسي بسبب تألق الحارس ميخاليس سيفاكيس في التصدي لمحاولاتهم المتكررة.

وسدد صانع اللعب الان جاجويف الذي سجل ثلاثة أهداف في مباراتين كرة قوية فوق العارضة كما أخطأت محاولة أخرى قوية من الكسندر كرجاكوف المرمى بقليل.

وارتفع مستوى المباراة بمرور الوقت لكن المحاولات الروسية لم تتوقف بقيادة صانع اللعب اندريه ارشافين الذي لعب في دور حر وراء المهاجم كرجاكوف.

وسببت السرعة والتحركات الجيدة لروسيا في الهجوم مشاكل لليونايين الذين أجهدهم مستوى ارشافين وجاجويف.

وتعرض الدفاع اليوناني لمحاولات متكررة وواجه مرمى سيفاكيس فرصا من جميع الزوايا لكن التوجيه الروسي لم يكن محكما.

وبالنسبة لليونان عانى المهاجم الوحيد فانيس جيكاس من العزلة في المقدمة مع تراجع جيورجوس ساماراس لتعزيز وسط الملعب والدفاع.

لكن مع التصدي للضغط فاجأت اليونان الفريق الروسي في الثواني الأخيرة من الشوط الأول حين استفاد كاراجونيس من خطأ في المراقبة في رمية تماس داخل منطقة الجزاء ليطلق تسديدة في شباك مالافييف.

وأتيحت فرص أخرى لروسيا عبر رومان شيروكوف وإيجور دنيسوف في الشوط الثاني بينما سعى اليونانيون للحصول على ركلة جزاء حين سقط كاراجونيس إثر التحام مع سيرجي ايجناشيفيتش.

لكن الحكم أنذر كاراجونيس بدلا من ذلك بسبب تعمد السقوط بينما وضع مدربه فرناندو سانتوس يديه على رأسه.

وأطلق المدافع اليوناني جيورجوس تسفيلاس كرة قوية من ركلة حرة ارتدت من القائم بينما لم يشهد الشوط الثاني الكثير من المحاولات للفريق.

وكان المشجعون الروس قد تدفقوا على العاصمة البولندية خلال يوم السبت وفاق عددهم الجمهور اليوناني بكثير ليتحول الاستاد الوطني في وارسو الذي يكاد يكون قد امتلأ عن آخره إلى ملعب تهيمن عليه الجماهير الروسية.

ولم ترد أي تقارير عن تكرار لأعمال العنف في الشوارع التي تلت مباراة روسيا وبولندا يوم الثلاثاء الماضي.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير ملاك فاروق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below