الدنمرك والبرتغال تشعران بالقلق من صحوة هولندية متأخرة

Sun Jun 17, 2012 6:59am GMT
 

وارسو (رويترز) - ستشعر الدنمرك والبرتغال بالمزيد من القلق قبل الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية في بطولة اوروبا لكرة القدم 2012 بعد مشاهدة اليونان - التي كانت على مشارف الخروج من البطولة بعد أول مباراتين - وهي تطيح بمنتخب روسيا متصدر المجموعة الأولى خارج البطولة يوم السبت.

وتلتقي هولندا - التي لا تملك أي نقاط بعد أول مباراتين لكن تشكيلتها مليئة بالمواهب التي قد تتفجر في أية لحظة - مع البرتغال صاحبة المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط في خاركيف (الساعة 1845 بتوقيت جرينتش).

والحسابات في المجموعة الثانية طويلة ومعقدة لكن الموقف بالنسبة لهولندا يتمثل ببساطة في ضرورة فوزها بفارق هدفين على امل أن تخسر الدنمرك (ثلاث نقاط) أمام المانيا في لفيف (الساعة 1845 بتوقيت جرينتش).

ولم تضمن المانيا متصدرة الترتيب التأهل رغم تقدمها بثلاث نقاط على أقرب منافسيها لكن الفوز أو التعادل سيدفعها الى دور الثمانية لتقابل اليونان في جدانسك يوم الجمعة.

والدنمرك منافس قوي للمنتخب الالماني الذي لم يفز عليها منذ 1996 وفي آخر مواجهة رسمية بينهما فازت الدنمرك 2-صفر لتحرز لقب بطولة اوروبا 1992.

ومع اقتراب المانيا من انتزاع صدارة المجموعة إلا اذا قدم الهولنديون شيئا استثنائيا سيكون من المفترض أن تتنافس الدنمرك مع البرتغال على المركز الثاني ومكان في دور الثمانية ضد جمهورية التشيك في وارسو يوم الخميس المقبل.

من توم بيلتشر

(اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية - تحرير احمد عبد اللطيف)

 
<p>لاعبو منتخب الدنمرك خلال مران في لفيف يوم السبت - رويترز</p>