19 حزيران يونيو 2012 / 21:45 / منذ 5 أعوام

فرنسا تبلغ دور الثمانية رغم الهزيمة أمام السويد

<p>كريم بنزيمة مهاجم المنتخب الفرنسي خلال مباراة فريقه ضد السويد في كييف يوم الثلاثاء - رويترز</p>

كييف (رويترز) - تأهلت فرنسا التي لم تظهر بالمستوى المطلوب الى دور الثمانية في بطولة اوروبا لكرة القدم 2012 بعد أن حلت في المركز الثاني بالمجموعة الرابعة رغم هزيمتها أمام السويد بهدفين مقابل لا شيء سجلهما زلاتان ابراهيموفيتش وسيباستيان لارسون.

وستلعب فرنسا مع اسبانيا حاملة اللقب في دور الثمانية في دونيتسك يوم السبت المقبل بينما ستلعب انجلترا متصدرة المجموعة - التي فازت على اوكرانيا المشاركة في الاستضافة 1-صفر - أمام ايطاليا في كييف يوم الاحد.

وسدد ابراهيموفيتش كرة رائعة من داخل منطقة الجزاء بعد تمريرة عرضية من لارسون لتتقدم السويد - التي تأكد خروجها من البطولة بالفعل قبل المباراة - بهدف في الدقيقة 54 وهو هدف سينافس بقوة على لقب أفضل هدف في البطولة.

وعادت فرنسا - التي بدت في حالة لا مبالاة ويجب ان تشعر بالامتنان للحارس هوجو لوريس لتصديه لبعض الكرات الخطيرة - الى اجواء اللقاء في اخر 20 دقيقة الا ان السويد ضمنت الفوز بعد أن سجل لارسون الهدف الثاني بعد أن سدد البديل صمويل هولمن في العارضة.

وهذا اول فوز للسويد على فرنسا منذ 1969 واول هزيمة لفرنسا في 24 مباراة.

وقال لوران بلان مدرب فرنسا للتلفزيون الفرنسي "فازت السويد على فريق فرنسي متواضع. كانوا الافضل من كافة النواحي."

ورغم انها تأكد خروجها من البطولة قبل هذه المباراة بدت السويد عاقدة العزم على انها لن تغادر البطولة بدون اظهار روحها القتالية وارتقت لمستوى التوقعات منذ ضربة البداية.

واتيحت لاولا تويفونن مهاجم السويد فرصة ثمينة لافتتاح التسجيل بعد ان لعب فيليب مكسيس ضربة رأس بشكل غير متقن باتجاه دفاع فرنسا وترك تويفونن يتحرك بحرية.

وانطلق لوريس سريعا ليجبر تويفونن على تسديد الكرة في القائم بينما كان المرمى مفتوحا امامه.

وظهر تميز فرنسا في الاستحواذ على الكرة وبدأت اجراس الانذار تدق في كل مرة ينطلق فيها فرانك ريبري باتجاه الدفاع السويدي. وكثيرا ما كان اللاعب يتجه نحو الجناح الايسر لايجاد ثغرات الا ان محاولاته كانت تفشل عند اقدام زملائه.

واطلق ريبري وحاتم بن عرفة وكريم بنزيمة وسمير نصري مرمى السويد تسديدات من مسافات بعيدة الا ان أيا منها لم يزعج الحارس اندرياس ايساكسون.

وحل كريستيان فليلمسون بديلا لأمير بايرامي مع نهاية الشوط الاول وسرعان ما ازعج دفاع فرنسا.

ودفع ابراهيموفيتش الجماهير الى الوقوف على اطراف اصابعها في الدقيقة 54 بعد ان حول ببراعة كرة عرضية من لارسون بتسديدة رائعة الى الشباك محرزا هدف التقدم للسويديين.

وبذل يان مفيلا كل ما في وسعه لادراك التعادل لفرنسا بعد محاولتين رائعتين من خارج منطقة الجزاء تصدى ايساكسون للاولى بينما تصدت العارضة للثانية.

وكان بوسع البديل جيريمي مينيز أن يمنح التعادل لفرنسا الا ان تسديدته اصطدمت بقدمي ايساكسون.

وعززت السويد تقدمها عبر لارسون قبل نهاية اللقاء الا ان فرنسا أمامها فرصة للتعافي قبل مواجهة اسبانيا بطلة العالم.

وسيغيب مكسيس عن تلك المباراة عقب حصوله على انذار بسبب التحام مع تويفونن هو ثاني انذار له في البطولة.

(اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية - تحرير ملاك فاروق)

من فيليب اوكونور

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below