22 حزيران يونيو 2012 / 08:03 / بعد 5 أعوام

عرض- اسبانيا متحدة وفرنسا تعاني بسبب الخلافات قبل لقاء دور الثمانية

<p>فريق اسبانيا اثناء تدريب في جنيفينو يوم الاربعاء - رويترز</p>

جنيفينو (بولندا) (رويترز) - أصبحت اسبانيا حاملة اللقب مطالبة بالفوز على فرنسا في مباراة رسمية للمرة الأولى إذا أرادت الوصول للدور قبل النهائي في بطولة اوروبا لكرة القدم 2012 ولعل الخلافات داخل صفوف الفريق المنافس مؤخرا قد عززت فرصها في التفوق أخيرا عليه في بطولة كبرى.

وأدت خلافات في صفوف فرنسا خارج الملعب إلى الخروج مبكرا من كأس العالم 2010 واعترف المسؤولون واللاعبون بأن الأعصاب ثارت مرة أخرى بعد الهزيمة 2-صفر أمام السويد في المجموعة الرابعة يوم الثلاثاء الماضي.

وعلى النقيض تقف اسبانيا كالعادة قوية ومتحدة قبل مباراة دور الثمانية في دونيتسك يوم السبت حيث سيصعد الفائز لمواجهة البرتغال ونجمها كريستيانو رونالدو في قبل النهائي.

وفي اللقاءات الستة بين الفريقين في نهائيات كبرى انتصرت فرنسا خمس مرات بينها 2-1 في دور الثمانية ببطولة اوروبا 2000 حين أهدر راؤول ركلة جزاء لاسبانيا قبل النهاية. كما فازت فرنسا 3-1 في دور الستة عشر بكأس العالم 2006.

ويعتقد فرناندو توريس خليفة راؤول في هجوم اسبانيا إن فريقه تعلم درسا من مباراة كأس العالم 2006 ليحرز اللقب في النسخة التالية وقال إن الوقت قد حان لتنهي بلاده سجلها المتواضع ضد فرنسا.

وبالإضافة إلى توريس تضم قائمة اللاعبين الذي واجهوا فرنسا في كأس العالم قبل ست سنوات الحارسين ايكر كاسياس وبيبي رينا ولاعبي الوسط تشابي وتشابي الونسو وسيسك فابريجاس واندريس انيستا والمدافع سيرجيو راموس.

وقال توريس بموقعه الشخصي على الانترنت يوم الخميس "نأمل أن ترجح خبراتنا الكفة لصالح فرنسا. من الرائع دائما إنهاء سلسلة نتائج سيئة وهذا المنتخب الوطني اعتاد على تحطيم الأرقام القياسية وتحدي التوقعات."

وأضاف "نأمل ألا تستعيد فرنسا مستواها لكن إذا نجحت في ذلك فسنكون على استعداد. اسبانيا فريق صعب المراس للغاية حين تصل لمستواها."

وبينما تملك اسبانيا تشكيلة مكتظة بالنجوم سيخوض لوران بلان مدرب فرنسا المباراة بدون المدافع الموقوف فيليب مكسيس وسيلعب لوران كوشيلني قليل الخبرة إلى جوار عادل رامي في قلب الدفاع.

ويتوقع أن يشرك بلان اللاعب يوهان كاباي في وسط الملعب إلى جانب الو ديارا ويان مفيلا بينما سيكون كريم بنزيمة وفرانك ريبري إلى جوار جيريمي مينيز في الأمام وسمير نصري على مقاعد البدلاء ولو في البداية على الأقل.

وقال بنزيمة مهاجم ريال مدريد الذي يعرف لاعبي اسبانيا جيدا من واقع خبرته مع ناديه للصحفيين بعد مباراة السويد إن الشيء الإيجابي الوحيد في أسلوب لعب بطلة اوروبا الذي يعتمد على الاحتفاظ بالكرة هو أنه يترك عادة مساحات كبيرة سيحاول الفريق الفرنسي استغلالها.

وأضاف بنزيمة "ستكون اسبانيا مرشحة للفوز فهي أحد أفضل الفرق في العالم."

ويعتقد فلوران مالودا لاعب وسط فرنسا ان توريس زميله في تشيلسي الانجليزي هو الأخطر في صفوف اسبانيا بعدما بدا انه استعاد مستواه عقب فترة من التراجع.

وقال مالودا يوم الأربعاء الماضي "لقد أنهى الموسم جيدا وسيتطلع لإظهار أنه احد أهم المهاجمين في العالم. إنه مصدر خطر. يمكنه تسجيل هدفين أو ثلاثة أهداف ومواجهة دفاع كامل بمفرده."

(إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير أحمد ممدوح)

من ايان روجرز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below