18 تموز يوليو 2012 / 19:55 / بعد 5 أعوام

البرازيل لن ترضى الا بذهبية كرة القدم في الالعاب الاولمبية

<p>مانو منيزيس مدرب البرازيل اثناء مقابلة مع رويترز يوم 12 يوليو تموز 2012 - رويترز</p>

ساو باولو (رويترز) - سيكون طموح البرازيل أكبر من بريطانيا عندما يلتقي المنتخبان في مباراة ودية لكرة القدم في ميدلسبره يوم الجمعة استعدادا للمشاركة في دورة لندن الاولمبية 2012.

وستدخل البرازيل الالعاب الاولمبية وهي تسعى لاحراز لقب مسابقة كرة القدم للرجال لأول مرة لكنها تأمل أيضا في الوقوف على التشكيلة والطريقة التي تحقق لها النجاح عندما تستضيف كأس العالم 2014.

ويتباهى المدرب مانو منيزيس بانه يملك واحدة من اقوى التشكيلات في المسابقة الاولمبية في ظل وجود ثنائي سانتوس نيمار وباولو جانسو ومهاجم ميلانو الكسندر باتو واوسكار - الذي يسعى تشيلسي لضمه - بين لاعبي الفريق الذين تقل اعمارهم عن 23 عاما.

وتضم التشكيلة البرازيلية أيضا ثلاثة لاعبين فوق السن هم هالك مهاجم بورتو ومارسيلو مدافع ريال مدريد والمدافع تياجو سيلفا الذي انضم مؤخرا الى باريس سان جيرمان في صفقة ذكرت تقارير ان قيمتها 42 مليون يورو (51.51 مليون دولار).

ورغم أن البرازيل مرشحة لنيل الميدالية الذهبية يقول منيزيس - الذي جرى تحذيره من انه قد يفقد وظيفته اذا عاد فريقه الى بلاده خالي الوفاض - إن التوقعات لن يكون لها قيمة عندما تنطلق المسابقة.

وقال منيزيس في ريو دي جانيرو قبل السفر الى بريطانيا "سوف نذهب الى هناك من أجل الفوز.. لكن يجب أن نكون أفضل من الفرق الاخرى التي سنواجهها. الفريق لا يحقق الفوز بالأمر."

وسيحمل الفريق البرازيلي الشاب امال بلاده على عاتقه. واحرزت البرازيل القابا على كل مستوى لكنها لم تفز ابدا بالذهبية الاولمبية وسيتنازل البرازيليون بسعادة عن فرحة تحقيق انتصارات في مسابقات الشراع أو الجودو أو الكرة الطائرة اذا كان ذلك يعني انهم سوف يحرزون اخيرا ذهبية كرة القدم الاولمبية التي لا تزال تراوغهم.

ولا ترتبط البرازيل بمباريات رسمية في الفترة بين الاولمبياد و2014 باستثناء بطولة كأس القارات الهادئة نسبيا العام المقبل ولذلك تعد المسابقة الاولمبية فرصة ثمينة لرؤية كيف سيتعامل الشبان الذين سيمثلون العمود الفقري لمنتخب 2014 مع الضغوط.

وستكون هذه فرصة ايضا لرؤية ما اذا كان الفريق قد تكيف مع فلسفة منيزيس.

واعتمد منيزيس مدرب كورنثيانز السابق على طريقة هجومية أكثر من التي لعب بها سلفه دونجا وبدا ان فريقه يتعلم من الاوروبيين الذين يضغطون أكثر على منافسيهم ويحاولون الاستحواذ على الكرة.

ورغم فوز البرازيل في 14 من 24 مباراة منذ تولي منيزيس المسؤولية قبل عامين الا انها اخفقت في الفوز على الفرق الكبرى الارجنتين وفرنسا وهولندا والمانيا. وتراجعت البرازيل في وقت سابق هذا الشهر الى المركز الحادي عشر في التصنيف العالمي وهو اقل تصنيف لها على الاطلاق.

وقال منيزيس للصحفيين انه سيبدأ المباراة أمام بريطانيا بتشكيلة هجومية تضم نيمار وهالك ولياندرو دامياو في الخط الأمامي.

ويبدو أن هذا اعلانا عن النوايا ويشير الى ما يمكن توقعه من الفريق البرازيلي الذي قال عنه المدرب السابق لويس فيليبي سكولاري انه يشبه المنتخبات البرازيلية القديمة.

وقال سكولاري لرويترز في وقت سابق هذا العام "المنتخب البرازيلي سيكون جيدا جدا في 2014."

واضاف "اعتقد انه سيكون لدينا بعض المشاكل في الخلف والكثير من الابداع والاهداف في الامام."

وستلعب البرازيل في المجموعة الثالثة بالدورة الاولمبية مع مصر في كارديف في 26 يوليو تموز قبل أن تواجه روسيا البيضاء في مانشستر في 29 يوليو ونيوزيلندا في نيوكاسل في الاول من اغسطس اب.

اعداد وتحرير ملاك فاروق للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below