لندن تواجه مشاكل في النقل قبل أيام على انطلاق الاولمبياد

Mon Jul 23, 2012 11:03am GMT
 

لندن (رويترز) - أصيبت ثلاثة من الخطوط الرئيسية لقطارات الانفاق التي تؤدي الى المجمع الاولمبي في شرق لندن باعطال شديدة يوم الاثنين قبل أربعة أيام على بداية الدورة الاولمبية في احدث اخفاق في شبكة النقل وهو ما زاد من مستويات القلق في العاصمة البريطانية.

وبالاضافة الى حالة القلق هذه أعلن اتحاد العمال عن تنظيم العمال في بعض القطاعات في شبكة النقل بالمدينة لاضراب خلال دورة لندن للمطالبة بمكافأت تقديرا للعمل الاضافي الذي قاموا به.

ومنذ سنوات يتوقع سكان لندن القلقون الذين اعتادوا على المشاكل اليومية في شبكة قطارات الانفاق أن الشبكة التي تتعرض لضغط شديد ستعاني للتأقلم مع الوضع في الاولمبياد.

وبدا أن ساعة الذروة يوم الاثنين أكدت لسكان العاصمة البريطانية اسوأ مخاوفهم اذ قوبلوا باعلانات عبر نظام الاذاعة الداخلية تفيد بوجود اعطال في ثلاثة خطوط.

وقوبلت تلك الاعلانات بنظرات عدم تصديق من قبل الركاب نظرا لان الخطوط الثلاثة تتوجه الى ستراتفورد موقع المجمع الاولمبي والتي كانت منذ سنوات مركزا لجهود تحسين البنية التحتية.

وقال أحد الركاب مازحا "سيكون هذا أمرا رائعا بالنسبة للاولمبياد" وذلك وسط ضحكات من بقية الركاب الذين تكدسوا في عربة القطار مثل سمك السردين.

وجاء ايقاف أحد الخطوط بسبب مشكلة خاصة براكب ولا يمكن ان يلام عليها القائمون على ادارة شبكة قطارات الانفاق.

الا انه ولسوء الطالع فان التأخير في خط اخر جاء بسبب مشكلة في أبواب القطار في احدى المحطات.

وقال مايك تروتون (30 عاما) عقب صعوده من محطة شارع ليفربول المكتظة "كان اشبه بكابوس. يبدو انهم يعانون من قلة العاملين. لست متأكدا من ان بوسعم التأقلم مع ما سيحدث."   يتبع