25 تموز يوليو 2012 / 22:38 / بعد 5 أعوام

كرة القدم تفتتح الالعاب الاولمبية وبولت يقول "هذا وقتي"

<p>يوسين بولت اثناء سباق في جاميكا يوم 30 يونيو حزيران 2012 - رويترز</p>

لندن (رويترز) - افتتح منتخب بريطانيا لكرة القدم للسيدات دورة الألعاب الاولمبية يوم الاربعاء بالفوز على نيوزيلندا بينما أكد يوسين بولت نجم اولمبياد 2008 وأسرع رجل على الأرض أنه سيفوز مجددا قائلا ”هذا وقتي“.

وهبت رائحة الفضائح على مجمع لندن الاولمبي حيث يحتشد آلاف الصحفيين والرياضيين استعدادا للألعاب التي تقام بين 27 يوليو تموز و12 أغسطس اب بعدما استبعدت متسابقة الوثب الثلاثي اليونانية باراسكيفي باباخريستو بسبب عبارات بها اساءة عنصرية في صفحتها على موقع تويتر على الانترنت.

ولم يلتفت احد لاعتذارها لاحقا وقال اسيدوروس كوافيلوس رئيس البعثة اليونانية ”لقد ارتكبت خطأ وفي الحياة ندفع ثمنا لأخطائنا.“

وفي ظل بروز المخاوف بشأن المنشطات الى السطح تم ايقاف تسعة من متسابقي ألعاب القوى بسبب انتهاكات تتعلق بالمنشطات في اولمبياد لندن.

وجرى ايقاف الرياضيين ومن بينهم عداء الماراثون المغربي البارز عبد الرحيم جومري بمساعدة برنامج جواز السفر الحيوي للرياضيين الذي سيستخدم في الالعاب الاولمبية لأول مرة في لندن.

وفي واقعة منفصلة سقطت مواطنته المغربية مريم العلوي السلسولي عداءة سباق 1500 متر والحاصلة على فضية بطولة العالم لألعاب القوى داخل القاعات في اختبار للمنشطات وستغيب أيضا عن اولمبياد لندن.

وجاءت مباراة كرة القدم في كارديف عاصمة ويلز التي فازت بها بريطانيا 1-صفر قبل يومين من حفل الافتتاح الرسمي في الاستاد الاولمبي في لندن يوم الجمعة وكانت بمثابة تتويج لسبع سنوات من الاستعدادات لحدث يجتذب مليارات المشاهدين حول العالم.

وشهد اليوم الأول لمنافسات كرة القدم انتصارات أيضا لليابان والولايات المتحدة والبرازيل والسويد وكوريا الشمالية.

وفي لندن المدينة المضيفة اتجهت السلطات لتخصيص حارة لا تحظى بشعبية للاولمبياد للحفاظ على حركة المرور في ظل وجود مئات الالاف من الزائرين كما تم زيادة الأمن لحماية الاولمبياد.

وقلل المسؤولون عن مكافحة الارهاب من احتمال حدوث هجوم ضخم رغم انه في اشارة على حالة التوتر قبل انطلاق الألعاب تم استدعاء طائرة مقاتلة من طراز تايفون لاعتراض طائرة تجارية حلقت فوق منطقة محظورة.

واستؤنفت الاتصالات مع الطائرة بعد ذلك وقالت وزارة الدفاع إنه طلب من المقاتلة عدم التدخل.

ويستعد أكثر من 16 ألف رياضي لأهم يوم في بريطانيا وسيتابع 11 مليون زائر كل لمحة متعلقة بالمعارك الضارية للميدالية الذهبية الاولمبية.

وأشعل العداء الجاميكي بولت - الفائز بسباقي 100 و200 متر في بكين عام 2008 - الحماس قبل النهائي المرتقب لسباق 100 متر في الخامس من أغسطس اب وهو من أبرز أحداث الألعاب الاولمبية.

ومع تحول الاهتمام من فضيحة متعلقة بالأمن والفوضى في المواصلات في الفترة التي تسبق انطلاق الاولمبياد الى ما يعتد به حقا وهو الرياضة قال بولت البالغ طوله 1.95 متر ”هذا وقتي“.

واضاف العداء الجاميكي البالغ عمره 25 عاما لصحيفة جارديان ”ستكون هذه هي اللحظة.. وهذا هو العام عندما سأميز نفسي عن كل الرياضيين في العالم.“

ويهدف بولت صاحب الرقم العالمي لسباق 100 متر الى تحقيق ما لم يحققه أي رجل اخر من قبل وهو الدفاع بنجاح عن لقبي 100 متر و200 متر.

وبينما ستشعر الحكومة البريطانية ومسؤولو الاولمبياد بالسعادة بأن الرياضة هي الان محور الاهتمام فان مخاوف من حدوث فوضى في المواصلات والأمن ثارت قبل يومين فقط من حفل الافتتاح المرتقب.

واحد أسباب غضب سائقي سيارات الاجرة والعديد من مواطني لندن العاديين هي ”حارات الاولمبياد“ التي بدأ العمل بها اليوم الاربعاء.

ولا يحق سوى للمسؤولين الاولمبيين والاعلاميين والرياضيين والرعاة استخدام هذه الحارات.

ويواجه أي شخص يتم ضبطه وهو يسير في هذه الحارات بدون إذن غرامة مالية فورية قدرها 130 جنيها استرلينيا واتهمت هذه الحارات بأنها سبب مباشر في الزحام المروري في العديد من أجزاء العاصمة.

وقال روس كيلينج وهو مهندس بعد رحلة من شرق لندن الى وسط العاصمة ”لقد أغلقوا حارة الاولمبياد.. لكن لا أحد من (الجماعة الاولمبية) كان يستخدمها.“

واضاف ”رحلتي تستغرق في المعتاد 40 دقيقة لكنها استغرقت ساعتين. كان علينا فقط الانتظار ومشاهدة الحارة الخالية.“

لكن مخاوف التأخير في مطار هيثرو وفي المطارات الأخرى تم تفاديها عندما ألغى موظفو منافذ الحدود اضرابا كان مقررا له غدا الخميس.

وزارت الشعلة الاولمبية - التي اقتربت من نهاية رحلتها التي امتدت بطول ثمانية الاف ميل - يوم الاربعاء استاد ويمبلي الذي شهد النجاح الوحيد لانجلترا في احراز كأس العالم لكرة القدم عام 1966 وحملها حارس المرمى في تلك المباراة وهو جوردون بانكس.

ومن ضمن حملة الشعلة أيضا روبرت جرينت نجم سلسلة أفلام هاري بوتر.

وتنتهي رحلة الشعلة بايقاد المرجل الاولمبي مساء الجمعة أمام 60 ألف متفرج بينهم الملكة اليزابيث وسيدة الولايات المتحدة الأولى ميشيل اوباما وعدد كبير من المشاهير.

ومن المتوقع أن يشاهد مليار شخص اخر حول العالم حفل الافتتاح الذي سيخرجه المخرج السينمائي داني بويل.

ورغم تسرب الكثير من تفاصيل الحفل عبر وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي إلا ان هناك بعض الأسرار ومن بينها هوية الشخص الذي سيوقد الشعلة وحتى موقع المرجل الاولمبي.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية - تحرير ملاك فاروق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below