29 تموز يوليو 2012 / 00:31 / بعد 5 أعوام

لوكتي يتفوق على فيلبس في المواجهة بينهما في حوض السباحة

لندن (رويترز) - قدم السباح الامريكي رايان لوكتي أبرز نبأ في دورة لندن الاولمبية حتى الان بفوزه على مواطنه مايكل فيلبس أعظم سباح في التاريخ الاولمبي في أول مواجهة بين عدة مواجهات مرتقبة بينهما.

<p>السباح الامريكي رايان لوكتي يرفع ذهبية سباق 400 متر فردي متنوع يوم السبت في اولمبياد لندن 2012. تصوير: ديفيد جراي - رويترز</p>

وأنهى فيلبس على نحو غير متوقع سباق 400 متر فردي متنوع بدون ميدالية يوم السبت وهو نفس مصير بطل العالم البريطاني مارك كافنديش المرشح الأبرز في سباق الدراجات على الطرق للرجال وتفوق عليه القازاخستاني الكسندر فينوكوروف في سعيه لكي يمنح بلاده أول ميدالية ذهبية.

وأصبح سون يانج أول صيني يفوز بميدالية ذهبية في السباحة بعد فوزه بسباق 400 متر حرة وفازت مواطنته التي يبلغ عمرها 16 عاما يي شيوين بسباق 400 متر فردي متنوع للسيدات بعد أن سجلت رقما قياسيا لتتصدر الصين جدول الميداليات بعد أول يوم للمنافسات.

ويسعى فيلبس في لندن لأن يصبح أبرز رياضي فائز بميداليات في الاولمبياد عبر العصور لكنه قد يتخلى عن موقعه كأفضل سباح في العالم الى لوكتي بعد ان اكتفى بالمركز الرابع في سباق 400 متر فردي متنوع حيث سجل فيلبس الرقم القياسي لهذا السباق في 2008.

وبعد تأهله للنهائي بفارق 0.07 ثانية فقط بدا فيلبس بعيدا للغاية عن سرعته بينما حقق لوكتي الفوز بفارق كبير بفضل قوته. وفشل فيلبس في احراز ميدالية في سباق بالاولمبياد لأول مرة منذ كان عمره 15 عاما في سيدني عام 2000.

وتعرض كافنديش أيضا لخيبة أمل بعدما سيطر فريق بريطاني مليء بالنجوم بقيادة برادلي ويجينز بطل سباق فرنسا على أغلب فترات السباق لكنه فشل في محاولة تقليص فجوة قدرها نحو دقيقة مع مجموعة المقدمة لتهيئة الطريق نحو فوز المتسابق البريطاني المتخصص في مراحل السرعة.

وتفوق فينوكوروف - الذي أوقف لعامين في 2007 بسبب المنشطات اثناء سباق فرنسا - على الكولومبي ريجوبرتو اوران في الجزء الأخير من السباق أمام قصر بكنجهام.

وأعلن المتسابق المخضرم - الذي انخرط في البكاء في النهاية - اعتزاله رياضة الدراجات بعد تعرضه لحادث في سباق فرنسا العام الماضي لكنه لم يستطع مقاومة اغراء العودة لركوب الدراجة من أجل محاولة أخيرة لنيل المجد هذا العام.

وكان كافنديش - الذي حقق الفوز في 23 مرحلة في سباق فرنسا - البريطاني الوحيد الذي خرج خالي الوفاض من سباقات الدراجات على المضمار في بكين قبل اربع سنوات وكان يأمل بشدة في تمهيد الطريق أمام بلاده نحو أكبر حصيلة لها من الميداليات الذهبية.

وبدأت الصين - التي تصدرت جدول الميداليات لأول مرة قبل اربع سنوات في بكين - بقوة وأحرزت ذهبيتين في مجمع الألعاب المائية الذي بني سقفه على شكل الظهر المقوس لسباح في سباقات الفراشة.

واقترب سون يانج من تحطيم الرقم القياسي في فوزه بنهائي سباق 400 متر حرة وأصبح أول صيني يحرز لقبا اولمبيا في السباحة.

وتصدر الكوري الجنوبي بارك تاي هوان - الذي فاز بهذا السباق قبل اربع سنوات - في أول 300 متر بسرعة تفوق الرقم العالمي لكنه احتل المركز الثاني عقب قبول تظلمه ضد استبعاده بسبب بداية خاطئة في التصفيات ليتأهل للنهائي.

وسون هو المرشح الأبرز أيضا للفوز بسباق 1500 متر حرة أطول سباق في حوض السباحة حيث سجل رقما عالميا العام الماضي.

وبرزت موهبة صينية أخرى وهي يي شيوين (16 عاما) التي فازت بالميدالية الذهبية عقب تحطيم الرقم العالمي بفارق أكثر من ثانية كما تفوقت بأكثر من خمس ثوان على رقمها الشخصي.

وشنت يي هجوما رائعا في مرحلة السباحة الحرة الأخيرة لتتقدم على المرشحة الأبرز الامريكية اليزابيث بيزل.

وبفوزها أصبحت يي أول سباحة تحطم رقما عالميا في الأحواض الطويلة منذ الغاء استعمال ملابس السباحة السابقة في 2009.

وحصلت الصينية يي سيلينج بالفعل على أول ميدالية ذهبية في الألعاب الاولمبية في مسابقة بندقية ضغط الهواء من عشرة أمتار في الرماية رغم انها اعترفت للصحفيين قائلة ”في الجولة الأولى والجولة الأخيرة كنت في غاية التوتر ولم أكن أدري ماذا أفعل.“

ووسعت مواطنتها وانج مينجوان مسيرتها الدولية الخالية من الهزيمة المستمرة منذ عشر سنوات وهو رقم قياسي لتفوز بالذهبية في أول مسابقة للسيدات في رفع الأثقال باولمبياد لندن وهي وزن 48 كيلوجراما.

وفي مسابقة السباحة الأخيرة هذه الليلة انتزعت استراليا ذهبية سباق التتابع اربعة في 100 متر حرة للسيدات متقدمة على هولندا والولايات المتحدة.

وفي يوم متباين لكوريا الجنوبية فاز جين جونج اوه بذهبية الرماية بمسدس ضغط الهواء من عشرة أمتار لكن فريقها في القوس والسهم - الفائز بالذهبية في آخر ثلاث دورات اولمبية والذي سجل أرقاما عالمية في الفردي والفرق في جولة سابقة - خرج من الدور قبل النهائي.

ومع ذلك تعرضت الولايات المتحدة المصنفة الأولى التي أطاحت بكوريا الجنوبية لهزيمة مفاجئة في النهائي أمام ايطاليا التي لم تكن مرشحة للفوز.

وتقدم الايطاليون للمركز الثاني في جدول الميداليات بعد انتصار آخر في السلاح. وقادت ايليسا دي فرانشيسكا سيطرة ايطالية على منافسات السيف في مسابقة السلاح متقدمة على اريانا ايريجو وفالنتينا فيتسالي الفائزة بثلاث ميداليات ذهبية اولمبية.

ونالت البرازيلية سارة منيزيس ذهبية وزن 48 كيلوجراما في الجودو للسيدات بعد فوزها على الرومانية الينا دوميترو المدافعة عن اللقب بينما حصل الروسي ارسين جالستيان على ذهبية وزن 60 كيلوجراما للرجال.

وفي ويمبلدون حيث نال روجيه فيدرر لقبه 17 في البطولات الاربع الكبرى في وقت سابق هذا الشهر افلت المصنف الأول عالميا من تعثر مفاجيء في مباراته بالدور الأول لمسابقة التنس ضد الكولومبي اليخاندرو فايا ليفوز 6-3 و5-7 و6-3 ويتأهل للدور الثاني.

واضطر فيدرر - الساعي لاحراز الذهبية الاولمبية لأول مرة - لبذل المزيد من الجهد بعدما أهدر ثلاث نقاط للفوز بالمباراة وهو متقدم 6-3 و5-3. وفي منافسات السيدات فازت الامريكية سيرينا وليامز على الصربية ايلينا يانكوفيتش وسط تشجيع من السيدة الامريكية الاولى ميشيل اوباما.

وأصبح الرباع الالباني هيسين بولاكو أول رياضي يستبعد من اولمبياد لندن عقب انطلاقها بعد سقوطه في اختبار للمنشطات.

وقال مارك ادامز المتحدث باسم اللجنة الاولمبية الدولية ”بالطبع يكون دائما يوما حزينا عندما يتم ضبط رياضي غشاش. أتمنى ألا يكون هناك المزيد.“

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية - تحرير ملاك فاروق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below