5 آب أغسطس 2012 / 01:17 / بعد 5 أعوام

يوم ذهبي لبريطانيا والملولي يمنح تونس اول ميدالية في لندن

<p>مايكل فيلبس بعد تتويجه بذهبية اربعة في 100م متنوع بدورة لندن يوم السبت. تصوير: جورج سيلفا - رويترز</p>

لندن (رويترز) - توجت ثلاث ميداليات ذهبية في ألعاب القوى أفضل يوم في تاريخ بريطانيا في الألعاب الاولمبية منذ ما يزيد على قرن بينما ودع أفضل سباح على مر العصور الاولمبياد بفوزه في آخر سباق له في الألعاب يوم السبت.

ومنح السباح أسامة الملولي بطل 2008 تونس أول ميدالية في لندن بعدما احتل المركز الثالث ليحصل على برونزية سباق 1500 متر حرة. وهذه ثالثة ميدالية عربية في اولمبياد لندن عقب برونزية القطري ناصر العطية في الرماية وفضية المصري علاء الدين أبو القاسم في السلاح.

وانخرطت جيسيكا اينيس فتاة بريطانيا الذهبية في البكاء في سعادة بعدما نالت تشجيع 80 ألف متفرج عقب فوزها بذهبية السباعي في ألعاب القوى. واحرزت بريطانيا المزيد من الميداليات الذهبية في الوثب الطويل للرجال وسباق عشرة الاف متر.

وفي اليوم الذي بدأ فيه الجاميكي يوسين بولت حامل الرقم العالمي لسباق 100 متر رحلة الدفاع عن لقبه الاولمبي نالت مواطنته شيلي ان فريزر برايس حق ان تطلق على نفسها أسرع سيدة في العالم بفوزها بذهبية سباق 100 متر للسيدات للمرة الثانية على التوالي.

ولم تبذل لاعبة التنس الامريكية سيرينا وليامز جهدا كبيرا لتسحق ماريا شارابوفا في نهائي فردي السيدات لتكمل تشكيلتها التي تضم جميع ألقاب البطولات الاربع الكبرى بالاضافة للذهبية الاولمبية في الفردي.

وأطلق على اليوم الثامن في الألعاب الاولمبية ”السبت الخارق“ لكن مشجعي الدولة المضيفة كان من الصعب أن يتخيلوا ان بريطانيا ستنتزع ست من 25 ميدالية ذهبية ممكنة.

ولم تحرز بريطانيا هذا العدد من الميداليات الذهبية في يوم واحد منذ دورة لندن الاولمبية الأولى في 1908.

وفي التجديف أنهت بريطانيا المنافسات في الصدارة بعد فوزها بذهبيتين في اليوم الأخير بينها ذهبية القارب الرباعي للرجال الثمينة. وفي مضمار الدراجات هيمنت بريطانيا على المنافسات وفازت بسباق المطاردة لفرق السيدات ليصل رصيدها الان الى اربع من بين خمس ذهبيات في هذه الرياضة.

وأنهت بريطانيا اليوم وهي في المركز الثالث بجدول الميداليات برصيد 14 ذهبية وراء الولايات المتحدة (26) والصين (25).

وقالت اينيس بعد فوزها بسباق 800 متر وهو آخر منافسة في مسابقة السباعي ”أردت فقط ضمان الحصول على الميدالية.“

ورغم ان تأثير بريطانيا كان محدودا في حوض السباحة لكن هذا لم يمنع الجماهير من وداع أنجح رياضي اولمبي عبر العصور بحرارة.

وأدى فيلبس لفة سباحة الفراشة التي يفضلها في سباقه الأخير ليساعد الولايات المتحدة على احراز ذهبية سباق التتابع اربعة في 100 متر متنوع وهو سباق لم يخسره الفريق الامريكي مطلقا.

وكانت هذه الميدالية الذهبية رقم 18 في مسيرة فيلبس الاولمبية الممتدة منذ دورة سيدني 2000 ورقم 22 في المجمل وهو ما يزيد باربع ميداليات على الرقم القياسي السابق الذي سجلته لاعبة الجمباز السوفيتية لاريسا لاتينينا.

لكن الليلة في الاستاد كانت لبريطانيا.

وفي البداية تفوقت اينيس في السباعي وسجلت أرقاما شخصية في ثلاث من المسابقات السبع. وبعد ذلك أحرز جريج راذرفورد ذهبية غير متوقعة في الوثب الطويل.

وفي النهاية فاز مو فرح المولود في الصومال لكنه نشأ في انجلترا بأول ذهبية لبريطانيا على الاطلاق في سباق عشرة الاف متر ليضع حدا الى 16 عاما من السيطرة الاثيوبية على هذا السباق. واحتل كنينيسا بيكيلي - الفائز بالذهبية في آخر دورتين - المركز الرابع.

وقال فرح ”لا يمكنني التصديق.. الجماهير وقفت معي كثيرا. لم أختبر شيئا مثل ذلك. إنها أفضل لحظة في حياتي.“

وكانت الكلمة الأخيرة من نصيب جاميكا حيث تفوقت فريزر برايس على الامريكية كارمليتا جيتر لتحتفظ بلقبها الاولمبي في سباق 100 متر في زمن بلغ 10.75 ثانية.

وقد يكون انتصارها هو الأول في ثنائية جاميكية في ظل سعي بولت ويوهان بليك لاحراز ذهبية سباق 100 متر للرجال يوم الاحد.

وفي وقت سابق السبت دخل العداء الجنوب افريقي اوسكار بيستوريوس التاريخ بطريقة مختلفة عندما أصبح أول رياضي مبتور الساقين يكمل سباقا في الألعاب الاولمبية بعدما نجح في تجاوز تصفيات سباق 400 متر.

وقال بيستوريوس الذي يركض مستخدما ساقين صناعيين ”كنت في غاية التوتر هذا الصباح. أشكر الجميع على المساندة.“

لكن تصفيات سباق 400 متر شهدت أيضا خروج الامريكي لاشون ميريت المدافع عن اللقب بسبب الاصابة في التصفيات. ولم يشارك كيم كولينز بطل العالم السابق في سباق 100 متر في التصفيات بعدما قال إنه لن ينافس مطلقا باسم سانت كيتس ونيفيس بعد خلافات مع مسؤولي الرياضة في بلاده.

وفي الملعب الرئيسي في ويمبلدون كانت وليامز في حالة رائعة وسحقت الروسية شارابوفا 6-صفر و6-1 في 62 دقيقة فقط.

وأصبحت وليامز رابع لاعبة تفوز بجميع الألقاب الاربعة الكبرى بالاضافة للذهبية الاولمبية في الفردي بعد الالمانية شتيفي جراف والامريكي اندريه اجاسي والاسباني رفائيل نادال.

وعزز الامريكيون سيطرتهم على حوض السباحة بعد الفوز بذهبية سباق التتابع للسيدات بزمن قياسي لكن الفريق الامريكي تقاسم الاضواء مع الصيني سون يانج.

وحطم سون رقمه القياسي العالمي بفارق أكثر من ثلاث ثوان ليفوز بسباق 1500 متر حرة ليضيف هذه الميدالية الى ذهبية سباق 400 متر.

وأكملت الهولندية رانومي كرومويدجوجو ثنائية سباقات السرعة للسيدات بفوزها بسباق 50 مترا حرة في زمن بلغ 24.05 ثانية بعد احرازها ذهبية سباق 100 متر في وقت سابق.

وفي مضمار الدراجات حصل الفريق البريطاني على ذهبية سباق المطاردة لفرق السيدات بعد تحطيم الرقم العالمي للمرة الثالثة في ثلاثة سباقات.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below