7 آب أغسطس 2012 / 18:58 / بعد 5 أعوام

إصابة ليو القاسية وتفوق بولت السهل أبرز ملامح اليوم 11 بأولمبياد لندن

<p>الجاميكي يوسين بولت خلال الدور الاول لسباق 200 متر عدوا في لندن يوم الثلاثاء - رويترز</p>

لندن (رويترز) - ترك الصيني ليو شيانج الاستاد الاولمبي في لندن على مقعد متحرك يوم الثلاثاء بعدما اصطدم بالحاجز الأول في تصفيات سباق 110 أمتار حواجز بينما تأهل الجاميكي يوسين بولت بسهولة للدور قبل النهائي في سباقه المفضل وهو سباق 200 متر.

ويتناقض ما جرى للعداء الصيني مع الأداء السلس لبولت في تصفيات سباق 200 متر في مستهل منافسات اليوم الحادي عشر من المنافسات في دورة لندن الاولمبية بينما احتفلت بريطانيا بأفضل حصيلة من الميداليات الذهبية لتصبح أنجح مضيف للألعاب الاولمبية في 104 سنوات.

لكن أحلام ليو في الوصول للمجد الاولمبي تلاشت بتكرار أليم لخروجه المبكر من تصفيات السباق نفسه في دورة بكين قبل أربع سنوات وتقول الإشارات إن الإصابة نفسها هي سبب سقوطه في صباح بارد وغائم في لندن.

ولا يزال ليو - وهو أول صيني يفوز بذهبية في منافسات ألعاب القوى الاولمبية بانتصاره في 2004 - هو أشهر رياضي صيني إلى جانب لاعب كرة السلة السابق ياو مينج.

وهرع المشجعون في الصين إلى مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت للتعبير عن حزنهم.

وكتب أحدهم يقول في مدونة صينية "لقد انفطر قلبي. انتظرت هذا السباق بتوقعات كبيرة."

وعبر رياضيون آخرون عن تعاطفهم مع ليو.

وقال بولت للصحفيين "الأمر صعب عليه حقا لأنني أعتقد أنه من أفضل الموجودين."

وأضاف "أظهر للعالم انه يستطيع فعل أشياء عظيمة. بالنسبة له ان يضغط على نفسه من أجل العودة العام الماضي... حتى يحدث ذلك فهذا أمر حزين حقا لأي رياضي."

وبدا بولت - الذي سجل ثاني أفضل زمن على الإطلاق لسباق 100 متر بفوزه باللقب يوم الأحد الماضي - مفعما بالثقة بعدما تأهل بسهولة بالغة للقب النهائي لسباق 200 متر أمام 80 ألف متفرج احتشدوا مرة أخرى الاستاد الاولمبي.

وسيواصل بولت طريقه نحو ثنائية اولمبية غير مسبوقة في سباقي السرعة في السباق النهائي بعد غد الخميس رغم أنه قد يضطر للقيام بذلك بدون حبل التدريب.

وفي طريقه لخوض نهائي سباق 100 متر يوم الأحد سحب مسؤول من بولت الحبل قائلا إنه مخالف للقواعد وأمر سيباستيان كو رئيس اللجنة المنظمة للألعاب بالتحقيق في سبب مصادرته.

وقال بولت الذي وصف بعض القواعد بأنها "غريبة" إنه يخطط لإدخال الحبل معه يوم الخميس.

وأضاف "سأدخله غدا.. سأخفي الحبل أسفل الحقيبة أو شيء من هذا القبيل."

وبوصولها للذهبية رقم 22 حققت بريطانيا البلد المضيف نتيجة أفضل مما حققته قبل أربع سنوات حين حصلت على 19 ميدالية ذهبية فقط.

وعبر متسابق الثلاثي البريطاني اليستر براونلي خط النهاية في حديقة هايد بارك بلندن والتحف العلم الوطني ليحصل على الذهبية رقم 19 لبلده في هذه الدورة بينما حصل شقيقه الأصغر جوناثان على البرونزية. كما حصل فرسان بريطانيا على ذهبية منافسات الترويض.

وفي مضمار الدراجات حيث صمت صيحات الجمهور الآذان حصل كريس هوي على سابع ميدالية اولمبية في مشواره وسادس ذهبية بانتصاره في سباق كيرين ليتجاوز الذهبيات الخمس التي يملكها متسابق التجديف ستيف ريدجريف.

كما عادل هوي حصيلة زميله متسابق الدراجات برادلي ويجينز كأكثر رياضيي بريطانيا تتويجا في الألعاب رغم أن ويجينز يملك أربع ذهبيات فقط.

وفازت لورا تروت بذهبية سباق اومنيوم للدراجات لكن فيكتوريا بندلتون المرشحة البارزة للتفوق في سباق السرعة للفردي خسرت أمام غريمتها الاسترالية آنا ميرس ونالت الفضية.

وبالنسبة لبندلتون التي قررت الاعتزال بعد هذه الدورة مثلت هذه النتيجة نهاية مخيبة لمسيرة حافلة حصلت خلالها على ذهبيتين اولمبيتين وتسعة ألقاب للعالم.

واليوم عززت بريطانيا موقعها في المركز الثالث بجدول الترتيب العام للدورة.

وبحلول الساعة 1750 بتوقيت جرينتش تقف الصين في صدارة الترتيب العام ولديها 34 ذهبية بعد الحصول على اثنتين جديدتين في الجمباز. وفازت دينج لينلين على مواطنتها سيو لو في مسابقة عارضة التوازن بعد ساعة واحدة من انتصار فينج تشي في مسابقة المتوازيان.

لكن الهولندي الطائر ايبكه زوندرلاند فجر مفاجأة بفوزه بلقب العقلة متفوقا على الصيني تشو كاي المرشح للقب والذي حصل على البرونزية.

وبدت لاعبات كرة القدم الكنديات أقل سعادة واتهمن الحكمة النرويجية كريستينا بيدرسن بالتحيز لصالح الفريق الأمريكي في مباراة مثيرة بقبل النهائي انتهت بفوز الولايات المتحدة 4-3 في قبل النهائي يوم الاثنين.

وفي قرار نادر احتسبت بيدرسن خطأ على الحارسة الكندية ايرين مكليود بسبب الإمساك بالكرة لوقت طويل بعدما أنقذت فرصة في الدقيقة 80 محتسبة ركلة حرة غير مباشرة لصالح الولايات المتحدة داخل منطقة الجزاء.

وقالت مكليود للصحفيين "نشعر بأن المباراة سرقت منا."

وفي وقت متأخر يوم الاثنين قال وزير الرياضة والتربية البدنية الكاميروني إن سبعة من الرياضيين اختفوا في بريطانيا أثناء مشاركتهم في الدورة.

وقد يكون الرياضيون الخمسة وهم ملاكمان وسباح ولاعبة كرة قدم قد قرروا الاقامة في اوروبا لاسباب اقتصادية لكن اللجنة الاولمبية الدولية قالت يوم الثلاثاء إنها لا تعرف شيئا عن الأمر.

من مايك كوليت وايت

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية‌

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below