9 آب أغسطس 2012 / 22:53 / منذ 5 أعوام

بولت ينتزع لقبي السرعة لثاني مرة وروديشا يحطم الرقم القياسي في لندن

<p>الجاميكي يوسين بولت يحمل الميدالية الذهبية في لندن يوم الخميس - رويترز</p>

لندن (رويترز) - أحرز الجاميكي يوسين بولت الميدالية الذهبية في سباق 200 متر عدوا في دورة لندن الاولمبية يوم الخميس ليجمع بين لقبي سباقي السرعة في الاولمبياد للمرة الثانية على التوالي وهو انجاز غير مسبوق.

وحطم الكيني ديفيد روديشا بطل العالم الرقم القياسي العالمي في طريقه لاحراز الميدالية الذهبية في سباق 800 متر عدوا ليتوج هيمنته على السباق منذ اربع سنوات.

وكرر بولت ما حققه في دورة بكين 2008 عندما فاز بسباقي 100 و200 متر باضافة ذهبية اخرى الى رصيده في لندن بعد فوزه بسباق 100 متر يوم الاحد الماضي.

واحتل بولت وهو اسرع رجل في العالم المركز الأول في سباق 200 متر بعد أن سجل 19.32 ثانية وهو رابع أفضل زمن على الاطلاق.

وجاء مواطنه يوهان بليك في المركز الثاني لينال الميدالية الفضية مسجلا 19.44 ثانية.

واحتل جاميكي اخر هو وارين وير المركز الثالث بعد أن سجل 19.84 ثانية.

وقال بولت عقب السباق "علمت انني لن اسجل رقما قياسيا عالميا عندما اقتربت من المنعطف. استطيع ان اشعر بهذه الاشياء."

واضاف "حاولت بالفعل تحطيم الرقم القياسي في سباق 200 متر لكن الامر كان اصعب مما كنت اتخيل."

وعبر بولت خط النهاية وهو يضع اصبعه على شفتيه قبل أن يحصل على كاميرا من مصور ويبدو وكأنه يلتقط صورا للمشجعين ومواطنه بليك.

ويعد بولت (25 عاما) أول رجل يحرز ذهبية سباق 200 متر في دورتين اولمبيتين متتاليتين وسيسعى لاكمال الثلاثية كما فعل في بكين 2008 بالفوز بسباق التتابع اربعة في 100 متر.

وعادل الرقم الذي سجله بولت يوم الخميس رقم الامريكي مايكل جونسون الذي سجله عندما فاز بذهبية دورة اتلانتا 1996 محطما الرقم القياسي انذاك.

وسجل بولت رقما أفضل في بكين 2008 وبلغ 19.30 ثانية قبل أن يسجل 19.19 ثانية في بطولة العالم في برلين عام 2009.

وكان روديشا (23 عاما) هو الاخر يسعى لتسجيل اسمه في كتب التاريخ امام حشد جماهيري بلغ 80 الف متفرج حين سجل دقيقة واحدة و40.91 ثانية ليحطم الرقم القياسي السابق الذي سجله في عام 2010 والبالغ دقيقة واحدة و41.01 ثانية في ايطاليا.

وقال روديشا (23 عاما) للصحفيين "لم أكن أشك مطلقا في الفوز لكني كنت أنتظر الاجواء المناسبة لتحقيق رقم قياسي عالمي جديد."

وأضاف "أنا سعيد بالفوز. انتظرت هذه اللحظة منذ وقت طويل. إنه أمر رائع أن يفوز المرء ويحقق رقما عالميا هنا."

ومنح نايجل اموس عداء بوتسوانا بلاده أول ميدالية اولمبية في تاريخها بحصوله على الميدالية الفضية بعد أن سجل دقيقة و41.73 ثانية.

ونال الكيني تيموثي كيتوم الميدالية البرونزية بعد احتلاله المركز الثالث مسجلا دقيقة و42.53 ثانية.

وسار روديشا على خطى والده دانييل الذي فاز بفضية سباق التتابع اربعة في 400 متر تتابع في المكسيك عام 1968 كرياضي حصل على ميدالية لكنه أول بطل اولمبي من قبيلة ماساي.

وكان روديشا اخر منطلق بين العدائين الثمانية في بداية السباق لكنه انتزع الصدارة في منتصف السباق.

ولم يتمكن روديشا الذي وصف بانه "فخر افريقيا" بعد فوزه ببطولة العالم للشباب عام 2006 من المشاركة في اولمبياد بكين بسبب الاصابة.

وقال سيباستيان كو رئيس اللجنة المنظمة لاولمبياد لندن والذي كان في شبابه حامل الرقم القياسي العالمي في سباق 800 متر "لم يكن روديشا يركز فقط على مجرد الفوز بالسباق بل كان يسعى الى تحقيق شيء استثنائي.. سيدخل الزمن الذي سجله روديشا كتب التاريخ على انه واحد من اعظم الانتصارات الاولمبية."

وفي اليوم الثالث عشر لدورة لندن أحرزت الولايات المتحدة الميدالية الذهبية الثالثة على التوالي في منافسات كرة القدم للسيدات بعدما تغلبت على اليابان 2-1 على ملعب ويمبلي لتثأر لهزيمتها في كاس العالم العام الماضي.

وأحرزت كارو لويد هدفين اولهما بضربة رأس بعد ثماني دقائق والاخر بتسديدة قوية من عند حافة منطقة الجزاء في الدقيقة 54 لتضع الولايات المتحدة على طريق احراز رابع ميدالية ذهبية من خمس دورات اولمبية منذ دخول كرة القدم للسيدات البرنامج الاولمبي.

وكانت اليابان تغلبت على الولايات المتحدة في نهائي كأس العالم العام الماضي وتمكنت من تقليص الفارق بعد 63 دقيقة من مباراة اليوم عبر يوكي اوجيمي التي سجلت هدفا من مدى قريب.

وبذلت اللاعبات اليابانيات جهدا كبيرا لادراك التعادل لكن الامريكيات انتزعن الذهبية.

وشهدت المباراة حضورا جماهيريا قياسيا بلغ 80203 مشاهدين وهو أعلى عدد من الحضور في احدى مباريات الكرة النسائية في الاولمبياد وأكبر عدد من الحضور لمباراة كرة قدم نسائية في بريطانيا.

واصبحت البريطانية نيكولا ادمز أول بطلة اولمبية في ملاكمة السيدات يوم الخميس بعدما احرزت الميدالية الذهبية لوزن الذبابة.

وفي المباراة النهائية للمنافسة فازت ادمز بكل جدارة على منافستها الصينية رين كانكان بطلة العالم ثلاث مرات 16-7.

وحصلت الهندية ماري كوم والامريكية مارلين اسبارزا على الميدالية البرونزية بعد خسارتهما في الدور قبل النهائي.

وقالت ادمز (29 عاما) لهيئة الاذاعة البريطانية "لطالما حلمت بهذا اليوم طوال حياتي. لعب التشجيع الكبير الذي حصلت عليه اليوم دورا في هذا الانتصار. السعادة تغمرني الليلة."

وبعدها بدقائق احرزت الايرلندية كاتي تيلور الميدالية الذهبية لوزن الخفيف بعد فوزها على الروسية صوفيا اوتشيجافا.

وتغلبت تيلور التي حظيت بتشجيع جمهور متحمس في قاعة اكسيل ارينا على الملاكمة الروسية الطويلة 10-8.

ونالت مفزونا تشوريفا ملاكمة طاجيكستان والبرازيلية ادريانا اروجو الميدالية البرونزية.

وعودة الى منافسات الميدان والمضمار حيث حصل الامريكي اشتون ايتون على ذهبية العشاري بعدما تفوق على مواطنه بطل العالم تراي هاردي.

وحققت الولايات المتحدة أيضا المركزين الاول والثاني في الوثب الثلاثي حين سجل كريستيان تيلور بطل العالم أفضل وثبة هذا العام لينتزع الذهبية متقدما على مواطنه ويل كلاي الذي نال الفضية.

وحصل الايطالي فابريتسيو دوناتو على البرونزية.

واحتفظت التشيكية باربورا سبوتاكوفا صاحبة الرقم القياسي العالمي بلقبها الاولمبي بعد أن سجلت 69.55 متر لتفوز بمسابقة رمي الرمح يوم الخميس.

وتصدرت بطلة العالم السابقة سبوتاكوفا (31 عاما) المنافسات من أول محاولة التي سجلت فيها 66.90 متر وكانت جميع محاولاتها الاربع الناجحة أفضل من أي متسابقة اخرى.

وسبوتاكوفا ثاني متسابقة تحرز اللقب في دورتين متتاليتين بعد أن احرزت الالمانية الشرقية روث فوكس الميدالية الذهبية في 1972 و1976.

ومنحت جيد جونز بريطانيا أول ميدالية ذهبية في منافسات التايكوندو للسيدات بالالعاب الاولمبية بعد تغلبها على الصينية هو يوتشو في نهائي وزن تحت 57 كيلوجراما.

وثأرت جيد لهزيمتها أمام اللاعبة الصينية في نهائي بطولة العالم العام الماضي واستفادت من الدعم الجماهيري الكبير لها للفوز على هو بنتيجة 6-4.

وبالذهبيات الثلاث التي حصلت عليها يوم الخميس رفعت بريطانيا رصيدها الى 25 ميدالية ذهبية وهي حصيلة افضل بخمس ميداليات من دورة بكين 2008 في افضل اداء لها منذ 1908 عندما استضافت لندن الاولمبياد لاول مرة.

وتتاخر بريطانيا عن الولايات المتحدة التي حصلت على 39 ميدالية ذهبية والصين صاحبة 37 ذهبية.

وبالاضافة الى ادمز فازت البريطانية تشارلوت دوجاردن بالميدالية الذهبية للترويض للفردي في منافسات الفروسية.

لكن آمال فريق هوكي الرجال البريطاني تبخرت بعد هزيمته في الدور قبل النهائي 9-2 امام هولندا التي ستتقابل في النهائي مع المانيا حاملة اللقب التي فازت على استراليا 4-2.

واحرز الالمانيان يوليوس برينك ويوناس بيكرمان الميدالية الذهبية في الكرة الطائرة الشاطئية للرجال في دورة لندن الاولمبية بعد الفوز على البرازيليين ايمانويل ريجو واليسون سيروتي في المباراة النهائي.

إعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below