11 آب أغسطس 2012 / 22:13 / بعد 5 أعوام

التشيكي سفوبودا يحرز ذهبية الخماسي الحديث

<p>التشيكي ديفيد سفوبودا في لندن يوم السبت. تصوير: مايك هوتشينجز - رويترز</p>

لندن (رويترز) - تجاوز التشيكي ديفيد سفوبودا ذكرياته المؤلمة في بكين ليحرز ذهبية الخماسي الحديث للرجال في دورة لندن الاولمبية يوم السبت بعد تفوقه على الصيني كاو تشونجرونج في نهاية جولة الرماية والركض الأخيرة المليئة بالاثارة.

وفي 2008 كان الضابط التشيكي ينافس على ميدالية قبل ان تتلاشى آماله في جولة الفروسية عندما سقط الجواد فوقه عقب اصطدامه بأحد الحواجز ليحتل في النهاية المركز 28.

وقال سفوبودا (27 عاما) الذي منح جمهورية التشيك ميداليتها الذهبية الأولى في الخماسي الحديث ”كانت لحظة في غاية الحزن بالنسبة لي وتعهدت على الفور بعد المنافسات بأني سأحاول القتال على الذهبية مرة أخرى في لندن.“

واضاف ”لذلك أشعر بسعادة غامرة حقا.. إنه حلمي الذي أصبح حقيقة.“

وتضم منافسات الخماسي الحديث الذي يحتفل بمئويته الاولمبية في لندن 36 متسابقا يتنافسون في مسابقة للسلاح قبل التوجه الى حوض السباحة لخوض سباق 200 متر.

وتأتي بعد ذلك مسابقة قفز السدود قبل الجولة الأخيرة التي تضم الرماية والركض معا حيث يسدد كل متسابق خمس طلقات على هدف قبل الركض لمسافة ألف متر على أن يكرروا هذا النسق ثلاث مرات.

وتراجع سفوبودا - الذي تصدر الترتيب مبكرا عقب معادلته عدد النقاط القياسي الاولمبي في السلاح - الى المركز الثاني وراء كاو بعد تعثره في جولة السباحة ليحتل المركز 17.

لكن المتسابق التشيكي عاد الى صدارة الترتيب العام بعد حصوله على نتيجة أفضل في الفروسية حيث يحصل كل متسابق على 20 دقيقة فقط لاكمال مشاركته على فرس يخصص له بطريقة عشوائية. وارتكب سفوبودا ثلاثة أخطاء فقط مقابل ستة لمنافسه الصيني كاو.

وفي وجود ثانية واحدة فقط تفصل بين سفوبودا وكاو قبل انطلاق الجولة الأخيرة - حيث تكون بداية مشاركة كل متسابق على حسب رصيد النقاط من المنافسات في الجولات الثلاث الأولى - أصبح الاثنان وجها لوجه في ميدان الرماية.

وقال سفوبودا الذي كان البحث الذي قدمه للتخرج من الجامعة عن الخماسي الحديث ”أنا أعسر لذلك رأيته ورأيت أخطاء كاو وأخطائي.“

واضاف ”الأمر صعب للغاية من الناحية الذهنية وحاولت التحلي بالهدوء... ركزت فقط على الرماية.“

ورغم بدء كاو للفة الأخيرة حول جرينتش بارك أولا إلا ان سفوبودا أثبت أنه أقوى كعداء ورفع ذراعيه احتفالا بالفوز بعد وصوله لخط النهاية متقدما بست ثوان على منافسه الصيني ليسجل نتيجة اولمبية قياسية بحصوله على 5928 نقطة.

كما كسر المصري عمرو الجزيري وهو طبيب رقما قياسيا اولمبيا في الخماسي الحديث في السباحة لكن أداءه المخيب للآمال في الفروسية أدى الى تراجعه من المركز الخامس الى 28 قبل الجولة الأخيرة حيث بلغ خط النهاية في المركز 33.

وفي ظل حصول المجري آدم ماروسي على الميدالية البرونزية منع ثلاثي الصدارة الروس المتفوقين في المعتاد في الخماسي الحديث من الصعود لمنصة التتويج.

واحتل الثنائي الروسي المرشح للفوز في الخماسي الحديث وهما المصنف الأول الكسندر ليسون والمصنف الثاني اندريه مويسيف المركزين الرابع والسابع على الترتيب.

وقال مويسيف الذي كان يسعى لثالث ذهبية اولمبية ودخل الجولة الأخيرة وهو في المركز السادس بفارق 16 ثانية وراء سفوبودا ”فقدت العديد من النقاط المهمة في السلاح في الصباح لكن مع ذلك عندما وصلت الى الجولة الأخيرة كنت أعتقد ان الحصول على الفضية أو البرونزية أمر واقعي.“

وأضاف ”أشعر بخيبة أمل حقا.“

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية - تحرير ملاك فاروق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below