2 أيلول سبتمبر 2012 / 14:42 / منذ 5 أعوام

باتون يخرج فائزا بسباق بلجيكا بعد خروج مبكر لالونسو

<p>البريطاني جنسون باتون سائق مكلارين بعد فوزه بسباق جائزة بلجيكا الكبرى في سبا-فرانكورشان يوم الاحد. تصوير: فرانسوا لينوار - رويترز</p>

سبا-فرانكورشان (بلجيكا) (رويترز) - حقق البريطاني جنسون باتون سائق مكلارين الفوز بسباق جائزة بلجيكا الكبرى منطلقا من المركز الأول يوم الأحد بعدما تسببت أزمة عند المنعطف الأول في خروج زميله البريطاني لويس هاميلتون وسائق فيراري الاسباني فرنادو الونسو متصدر الترتيب العام في بطولة العالم لفورمولا 1 للسيارات.

واستمتع باتون بسباق بلا مشاكل في نهار مشمس وعبر خط النهاية متفوقا بفارق 13.6 ثانية أمام الألماني سيباستيان فيتل سائق رد بول وبطل العامين الماضيين والفائز بالسباق العام الماضي.

وأنهى الفنلندي كيمي رايكونن سائق لوتس السباق في المركز الثالث.

وكان الونسو - الذي بدأ السباق وهو متفوق بفارق 40 نقطة في صدارة الترتيب العام على ملاحقه الاسترالي مارك ويبر سائق رد بول - يأمل في معادلة الرقم القياسي لأكثر السائقين حصولا على نقاط في سباقات متتالية والبالغ 24 سباقا لكنه بدلا من ذلك وجد سيارته محاطة بسحابة من الدخان بعد أمتار قليلة من الانطلاق.

وتقلص الفارق الذي يملكه الونسو في الصدارة إلى 24 نقطة مع تقدم فيتل للمركز الثاني. وتراجع ويبر للمركز الثالث بفارق 32 نقطة عن الونسو.

لكن يمكن للسائق الاسباني على الأقل أن يعتبر نفسه محظوظا لنجاة رأسه من تصادم محتمل بسيارة الفرنسي رومان جروجان سائق لوتس الذي طارت سيارته في الهواء إثر اصطدام مع سيارة هاميلتون.

وقال جروجان ”كانت بداية جيدة.. بعدها صدر صوت هائل. لم أشاهد الضرر لكن الشيء المهم هو أني بخير. لا أعرف إن كنت قد انطلقت بسرعة أكبر من اللازم أم لا.“

كما انسحب المكسيكي سيرجيو بيريز سائق ساوبر على الفور في يوم سيء للفريق السويسري بعد الأداء الواعد في التجارب التأهيلية أمس السبت الذي أسفر عن انطلاق سيارتيه ضمن المراكز الأولى.

كما تأثر كاموي كوباياشي - الذي أصبح ثاني ياباني فقط يبدأ سباقا من الصف الأول - إثر الأزمة التي حدثت في اللفة الأولى وتراجع كثيرا في السباق لينهيه في المركز الثالث عشر.

والفوز هو الرابع عشر لباتون في مسيرته بالبطولة والأول له في بلجيكا وتحقق في سباقه رقم 50 منذ انتقاله إلى مكلارين.

وقال باتون بطل العالم 2009 بعد انتصاره الثاني هذا الموسم ”هذه الحلبة لها أهمية خاصة بالنسبة لمعظم السائقين.. فهي حلبة سريعة ولها تاريخ.“

واحتل الألماني نيكو هالكنبرج سائق فورس انديا المركز الرابع في أفضل نتيجة لفريقه هذا الموسم وأنهى السباق أمام البرازيلي فيليبي ماسا سائق فيراري وأمام ويبر.

واحتفل مايكل شوماخر بطل العالم سبع مرات بخوض السباق رقم 300 في مشواره بالبطولة باحتلال المركز السابع بسيارة مرسيدس بعد أداء جيد في الحلبة التي شهدت بداية مشواره في بطولة العالم عام 1991 وأول انتصار له في 1992.

(إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية)

من الان بولدوين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below