صدمة كبيرة في الاوساط الرياضية المصرية لنهاية "اسطورة" الجوهري

Mon Sep 3, 2012 10:53am GMT
 

القاهرة (رويترز) - اصيبت الاوساط الرياضية في مصر بحالة من الصدمة بعد اعلان خبر وفاة محمود الجوهري المستشار الرياضي للاتحاد الاردني لكرة القدم ومدرب منتخب مصر السابق خلال حقبة التسعينيات من القرن الماضي عن 74 عاما.

وأعلن الاتحاد الاردني يوم الاثنين وفاة المدرب المصري الاسطورة في احد مستشفيات العاصمة عمان بعد اصابته بنزيف حاد في المخ يوم الجمعة الماضي.

كما اعلن الاتحاد المصري على موقعه الرسمي يوم الاثنين وفاة الجوهري مقدما تعازيه للرياضة العربية والمصرية باعتباره احد ابرز المدربين.

ووصف خبراء الكرة المصرية وعدد كبير من المدربين رحيل الجوهري بانه " نهاية لاسطورة عربية في التدريب."

وقال عبد المنعم الحاج رئيس لجنة المدربين السابق بالاتحاد المصري ان رحيل الجوهري خسارة كبيرة لانه أول من اكد ان انتماء المدرب يجب ان يكون للفريق الذي يدربه وليس للفريق الذي لعب له.

واضاف الحاج لرويترز "رغم ان الجوهري لعب للاهلي وقاده كمدرب الى العديد من البطولات الافريقية الا انه ابدع عندما قاد الزمالك في بداية حقبة التسعينيات وقادة لتحقيق اكثر من بطولة."

وتولى الجوهري تدريب الزمالك عام 1993 وفاز معه بلقب كأس السوبر الافريقية امام غريمه الاهلي في جوهانسبرج عام 1994.

واضاف الحاج "الجوهري فتح صفحة جديدة للكرة المصرية على المستوى العربي والافريقي وكانت له لمسات انسانية في معاملة اللاعبين."

وقال عادل هيكل حارس الاهلي في الستينيات ورفيق الجوهري في الملاعب ان رحيل الجوهري يشكل له صدمة كبيرة.   يتبع

 
<p>محمود الجوهري في صورة من ارشيف رويترز</p>