3 أيلول سبتمبر 2012 / 11:04 / منذ 5 أعوام

الامير علي ينعي وفاة الجوهري "احد رموز كرة القدم في الوطن العربي"

<p>الأمير علي بن الحسين نائب رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) ورئيس الإتحاد الأردني للعبة في صورة من أرشيف رويترز.</p>

عمان (رويترز) - نعى الأمير علي بن الحسين نائب رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) ورئيس الإتحاد الأردني للعبة وفاة محمود الجوهري ”احد رموز كرة القدم في الوطن العربي“ عن 74 عاما في احد مستشفيات عمان يوم الاثنين.

وتوفي الجوهري الذي سبق له تدريب منتخبي مصر والاردن وعمل مستشارا للاتحاد الأردني لكرة القدم متأثرا باصابته بنزيف حاد في المخ.

وعبر الامير علي في بيان صادر عن الاتحاد الاردني لكرة القدم يوم الاثنين ” عن اصدق مشاعر العزاء والمواساة لعائلة الفقيد واسرة كرة القدم المصرية والاردنية والعربية والقارية والدولية لرحيل احد ابرز رموز كرة القدم في الوطن العربي.“

واضاف الأمير علي ”لقد احزنني جدا وفاة (الكابتن) الجوهري لكنها مشيئة الله التي شاءت ان يقدم لوطنه سنوات حافلة من العطاء والانجازات وان يسلم روحه هنا في الاردن.“

وتابع الامير علي ”ندين له (الجوهري) بالفضل لكل ما انجزناه على صعيد كرة القدم العربية والقارية والدولية وعلى روح المسؤولية التي تمتع بها خلال السنوات العشر الماضية التي عمل فيها مع الكرة الاردنية وكان خير من استشير وخير من قدم النصح والارشاد لمنظومة كرة القدم الاردنية.“

وانتقل الجوهري للعمل في الأردن في مطلع العقد الماضي ليقوده لدور الثمانية في كأس اسيا 2004 في ظهوره الأول على الاطلاق بالبطولة القارية.

واستمر الجوهري مع الأردن حتى 2007 وعاد الى مصر ليعمل لفترة قصيرة مستشارا للاتحاد المصري لكرة القدم لكنه ترك منصبه سريعا عقب خلافات مع أعضاء مجلس الادارة ليعمل منذ 2009 وحتى وفاته يوم الاثنين مستشارا للاتحاد الأردني.

واستطرد الامير علي نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم قائلا ”لقد امضى (الكابتن) الجوهري سنوات من العطاء..الذي قدمه بكل اخلاص وتفان ولذلك فانه سيبقى معنا بذكرياته الطيبة وببصماته التي لن يمحوها الزمن لصدقه في عمله. كل العزاء والمواساة اقدمه من قبلي الى عائلته ممثلة بالسيدة الفاضلة عقيلته وابنائه الذين عاشوا معنا كأسرة اردنية بين كل الاردنيين.“

واكد البيان ان الجوهري ”كان اخا وصديقا وفيا لكل الاردنيين وكان واحدا من افراد اسرتنا الكبيرة لذلك فاننا حزينون على رحيله وعزائنا بما قدم لنا وان نواصل العمل بكل البرامج والخطط التي وضعها فقيدنا وفقيد الكرة العربية الكابتن محمود الجوهري بفكره النير وعقله الكبير وتجربته الغنية التي لم يبخل عن تقديمها على امتداد سنوات عمره.“

وكان الاتحاد الاردني قد اصدر بيانا في وقت سابق بموقعه على الانترنت ينعي فيه المدرب الراحل.

وقال ”ايمانا بقضاء الله وقدره ينعي الاتحاد الاردني لكرة القدم بمزيد من الحزن والاسى وفاة الخبير العربي محمود الجوهري والذي لبى نداء ربه صباح اليوم الاثنين عن 74 عاما.“

واعلن الاتحاد الاردني عن فتح باب العزاء اعتبارا من عصر يوم الاثنين ولمدة ثلاثة ايام.

وقال مفيد حسونة المتحدث الإعلامي بإسم الاتحاد الأردني ان جثمان الجوهري سينقل يوم الثلاثاء إلى العاصمة المصرية القاهرة ليوارى الثرى هناك.

وأضاف حسونة لرويترز ”تجري ترتيبات على أعلى مستوى مع عائلة الفقيد لنقل الجثمان إلى القاهرة بعد وفاته في عمان صباح اليوم.“

كما نعى الاتحاد المصري للعبة وفاة المدرب السابق لمنتخب ”الفراعنة“.

وقال الاتحاد المصري في بيان بموقعه على الانترنت ”بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ينعي الاتحاد المصرى لكرة القدم (الكابتن) محمود الجوهري المدير الفني الأسبق للمنتخب الوطني والأهلي والزمالك...والذي وافته المنية اليوم بالعاصمة الأردنية عمان.“

واضاف البيان ”يتقدم الاتحاد بخالص التعازي لأسرة الراحل الكبير وجماهير الكرة المصرية..تغمد الله الفقيد بواسع رحمته واسكنه فسيح جناته.“

وقال عزمي مجاهد المتحدث باسم الاتحاد المصري ان هناك ترتيبات جارية بالفعل مع القوات المسلحة المصرية لاقامة جنازة عسكرية للمدرب الراحل.

واضاف عزمي في تصريحات تلفزيونية ”بدأنا فعلا في هذه الترتيبات والاجراءات ...سيقيم الاتحاد المصري عزاء للراحل.“

وكان الجوهري لاعبا في الأهلي ومنتخب مصر قبل الاعتزال والعمل في مجال التدريب حيث تولى تدريب ناديه السابق الاهلي وقاده لانجاز لا ينسى بالفوز بلقب كأس افريقيا عام 1982 قبل ان يتركه ليعود لتدريبه ثانية عام 1985.

وقبل الجوهري على نحو مفاجيء في أكتوبر تشرين الأول 1993 عرضا لتدريب الزمالك المنافس التقليدي لنادي الأهلي في وقت كان انتقال اللاعبين أو المدربين بين الغريمين الكبيرين أمرا غير مألوف.

ومن أبرز انجازات الجوهري قيادة منتخب مصر للتأهل الى نهائيات كأس العالم 1990 في ايطاليا واحراز كأس الامم الافريقية عام 1998.

الا ان المدرب الذي لقبته وسائل اعلام ومشجعون بانه ”التتش الصغير“ في اشارة الى مختار التتش الأب الروحي للنادي الأهلي فشل في قيادة مصر مرة أخرى لكأس العالم 2002 وكتب الخروج من دور الثمانية في كأس الأمم الافريقية في ذلك العام فصل النهاية في مشواره الطويل مع المنتخب المصري.

تغطية صحفية: مؤيد محمد في عمان - اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below