عرض- نيوزيلندا تبحث عن التعويض في تصفيات اوقيانوسيا المؤهلة لكأس العالم

Wed Sep 5, 2012 7:28am GMT
 

ولنجتون (رويترز) - ستبحث نيوزيلندا عن التعويض عندما تبدأ منافسات الدور الثالث من تصفيات اوقيانوسيا المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم 2014 بالبرازيل باللعب مع كاليدونيا الجديدة يوم الجمعة.

وخسرت نيوزيلندا بقيادة المدرب ريكي هربرت 2-صفر أمام كاليدونيا الجديدة في الدور قبل النهائي لكأس اوقيانوسيا في يونيو حزيران الماضي وهو ما حرمها من الحصول على مليون دولار والمشاركة في كأس القارات بالبرازيل العام المقبل.

وتعرضت نيوزيلندا التي تأهلت لكأس العالم 2010 بدون أي خسارة في التصفيات القارية لانتقادات حادة بعد التعثر في كأس اوقيانوسيا.

وألقي باللوم في التعثر على قرار المدرب هربرت بخوض مباريات ودية في امريكا الشمالية أمام منتخبات من امريكا الوسطى بدلا من الذهاب مبكرا إلى هونيارا للاستعداد للبطولة وهو ما اعتبره البعض بمثابة استهانة بمنتخبات اوقيانوسيا.

وقال هربرت مؤخرا "لا توجد مباريات سهلة في كرة القدم الدولية ولقد أثبتنا ذلك في السنوات الأخيرة."

وأضاف "يجب أن نلعب بشراسة أكبر على أرضنا وبتنظيم كبير خارج أرضنا خلال مشوار التصفيات اذا كنا نريد بالفعل الوصول من جديد لكأس العالم."

وتابع "الفوز في بداية التصفيات مهم جدا حتى لا ندع الفرصة لأي فريق آخر كي يتلقى دفعة."

واستدعى مدرب نيوزيلندا تشكيلة مدججة بالنجوم لخوض أول مباراتين وأعاد ضم المخضرم رايان نلسن لاعب كوينز بارك رينجرز الانجليزي.

كما عاد وينستون ريد لاعب وست هام يونايتد - الذي أحرز هدفا في فوز ناديه على فولهام 3-صفر في الدوري الانجليزي في الجولة الماضية - إلى تشكيلة نيوزيلندا وسيتعاون مع نلسن وتومي سميث الذي حمل شارة القيادة في يونيو حزيران لتعزيز خط الدفاع الذي بدا مهتزا في الفترة الأخيرة.   يتبع