13 أيلول سبتمبر 2012 / 23:03 / منذ 5 أعوام

الشرطة البريطانية قد تواجه بسبب كارثة هيلسبره

لندن (رويترز) - اتهمت الشرطة البريطانية بالفشل التام في التعامل مع كارثة استاد هيلسبره في 1989 وبإخفاء فشلها وقد تواجه تحقيقا بعد أن قالت يوم الخميس إنها مستعدة لإحالة القضية إلى الجهة التي تتولى الرقابة على عمل الشرطة.

وقالت شرطة ساوث يوركشاير وهي القوة التي تعمل في شمال انجلترا والتي أحاطت بها القضية إنها مستعدة لإحالة الأمر إلى جهة المراقبة الوطنية التي تملك الصلاحيات للتوصية بالإحالة للمحاكمة.

وكشف تقرير يوم الأربعاء عن دليل تعرض للإخفاء على حدوث محاولات للتغطية على رد فعل الشرطة حيال أسوأ كارثة رياضية في تاريخ بريطانيا وأنه توفرت فرصة لإنفاذ 41 شخصا وأن الشرطة حاولت إلقاء اللوم على المشجعين.

وتوفي 96 مشجعا بعدما سحقوا في مدرج مغلق شديد الازدحام في استاد هيلسبره في مدينة شيفيلد الشمالية في 15 ابريل نيسان 1989.

وقاتلت عائلات الضحايا طيلة 23 عاما في حملة لإزاحة الستار عن الحقيقة بشأن ما حدث وكشف ادعاءات رسمية تلقي باللائمة على مشجعين سكارى حاولوا الفرار من الاستاد.

وقالت القوة في بيان ”تقوم شرطة ساوث يوركشاير حاليا بمراجعة عدد كبير من الأمور التي أثارها التقرير.. وفي أذهاننا إحالة المسألة للهيئة المستقلة للشكاوى ضد الشرطة.“

وقال التقرير إنه تم تعديل 164 بيانا للشرطة وإن 116 من تلك التقارير تم تعديلها لإظهار الشرطة في موقف أفضل. وقال أيضا إن الشرطة لم تكن تملك خطة طواريء ملائمة وإنها نظمت حملة لإخفاء النتائج.

وقالت الهيئة المستقلة للشكاوى ضد الشرطة إن تقرير اللجنة ”أثار مسائل بالغة الخطورة بالنسبة للشرطة.“

من بيتر جريفيث

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية‌

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below