17 أيلول سبتمبر 2012 / 09:09 / بعد 5 أعوام

مدرب اندبندينتي يقر بمخاوفه من الهبوط في الدوري الارجنتيني لكرة القدم

بوينس ايرس (رويترز) - أقر اميريكو جاييجو مدرب اندبندينتي بان فريقه قد تراجع الى منطقة الصراع على تجنب الهبوط عقب هزيمته 2-1 امام بوكا جونيورز ضمن منافسات الدوري الارجنتيني لكرة القدم على استاد لا بومبونيرا يوم الاحد.

<p>اميريكو جاييجو مدرب اندبندينتي في احدى مباريات الدوري الارجنتيني يوم 1- ابريل نيسان 2010 - رويترز</p>

وظل بوكا على قمة ترتيب الدوري الارجنتيني بفارق نقطة واحدة عن نيويلز اولد بويز الذي فاز على ارضه على سان لورينزو 1-صفر في روساريو ليترك بقية الفرق الكبيرة بالدوري الارجنتيني في حالة قلق بشأن امكانية تراجعها لمنطقة الهبوط مبكرا هذا الموسم.

وأبلغ جاييجو الصحفيين عقب يومين من قوله بانه لا يهتم بموقع فريقه في جدول تحديد من سيهبط ”نمر بأوقات صعبة.“

وتتحدد الفرق الهابطة في الدوري الارجنتيني بناء على متوسط نقاط الفريق على مدار ثلاثة مواسم. واذا ما جاءت نتائج الفريق سيئة في موسمين فان الهبوط يمكن ان يصبح مصدر قلق حقيقي بداية من الموسم الثالث.

وتراجع اندبندينتي الى اعتاب منطقة الهبوط على الرغم من انه لا يزال يبتعد بفارق مركز واحد عن قاع جدول الترتيب في البطولة الحالية.

وتهبط اخر ثلاثة فرق في ترتيب جدول المسابقة في نهاية الموسم في يونيو حزيران. ويحتل سان لورينزو المركز السابع عشر في الترتيب وهو اول الفرق التي يمكنها الابتعاد عن الهبوط.

وقال جاييجو ”نواصل التراجع دون ان نحقق نتائج جيدة ...لست سعيدا فقد كنا اندادا لبوكا.“

واضاف ”قمنا بتحليل الشوط الاول (بين الشوطين) وتعاهدنا على المزيد من اللعب السريع والضغط على المنافس في الشوط الثاني الا انهم سجلوا في غضون دقيقة واحدة. لا يوجد حل سحري لهذا الامر.“

وعدل بوكا تأخره بهدف سجله مدافعه ماتياس كاروزو.

وتعادل المهاجم حليق الرأس سانتياجو سيلفا القادم من اوروجواي لبوكا خلال الشوط الاول وجاء هدف الفوز في الشوط الثاني عن طريق لاعب الوسط خوان سانشيز مينو.

وعانى ريفر بليت والذي هبط قبل 15 شهرا لدوري الدرجة الثانية للوصول الى مستوى ادائه المعهود ثانية في دوري الاضواء وخسر 2-صفر امام فيليز سارسفيلد الذي يحتل المركز الثالث والذي يبتعد بفارق نقطتين خلف بوكا.

وتوقفت المباراة لثماني دقائق عندما حاولت جماهير ريفر الغاضبة بسبب الاداء السيء للفريق اقتحام السياج المحيط بالملعب الا انها تراجعت بفعل استخدام الشرطة لخراطيم المياه.

وفي روساريو سجل ايجناسيو سكوكو من ركلة جزاء ليمنح نيويلز الفوز مما فجر ثورة غضب عنيفة من قبل ريكاردو كاروسو لومباردي مدرب سان لورينزو.

وقال كاروسو الذي بدا غاضبا من قرار احتساب لمسة يد ضد مدافعه ابيل ماسويرو ان الحكم نيستور بيتانا لم ير الواقعة وانه تأثر بالجماهير صاحبة الارض على استاد مارسيلو بيلسا.

وقال كاروسو الذي كان لزاما ان تقتاده الشرطة عندما حاول الاقتراب من بيتانا عقب صفارة النهاية ”لا يمكن ان تحتسب ركلة جزاء مثل هذه فماسويرو لم ير الكرة بل هي التي اصطدمت به.“

واضاف كاروسو الذي اقر لاحقا ان نيويلز كان الفريق الافضل ”الجماهير هتفت ركلة جزاء. فازت الجماهير بالمباراة. اخذ الحكم قراره من واقع ما سمعه في المدرجات. لم ير الواقعة.“

من ركس جاوار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below