27 أيلول سبتمبر 2012 / 15:53 / بعد 5 أعوام

مقابلة- لاعب سابق: فينكي سبب تعثر بلاكبيرن وهبوطه

سنغافورة (رويترز) - يقول ستيفان هنشوز المدافع السابق لبلاكبيرن روفرز الذي هبط من دوري الدرجة الممتازة الانجليزي لكرة القدم في نهاية الموسم الماضي ان شركة فينكي الهندية التي تملك النادي هي التي تسببت في فوضى للنادي وانه كان عليها الاستغناء عن خدمات المدرب ستيف كين وابعاد النادي الذي سبق له الفوز باللقب المحلي عن الهبوط.

وتعرض كين وفينكي لانتقادات كبيرة من جانب جماهير النادي طوال اكثر من عام وتفاقمت الازمة بهبوط بطل انجلترا في 1995 في مايو ايار الماضي.

ورغم كل الاحتجاجات تمسكت فينكي التي تعمل في مجال الدواجن بالمدرب كين وعهدت اليه بمهمة اعادة النادي الى الدرجة الممتازة وساندته بانفاق ثمانية ملايين جنيه استرليني (12.92 مليون دولار) وهو مبلغ قياسي بالنسبة للنادي في التعاقد مع المهاجم الاسكتلندي جوردان رودز.

الا ان الفريق حقق اربعة انتصارات وتعادل مرتين واصبح مستقبل كين مع الفريق محل بحث وسائل الاعلام المحلية هذا الاسبوع وخاصة بعد هزيمة بلاكبيرن في ملعبه وامام جماهيره 2-1 امام ميدلسبره يوم الجمعة الماضي.

وقال هنشوز لرويترز في مقابلة اجريت معه في سنغافورة يوم الخميس ”اعتقد ان هذا النادي بلاكبيرن روفزر دبت فيه الفوضى منذ ان اشترته شركة فينكي. اعتقد ان المشكلة الاكبر تكمن في فينكي.“

واضاف المدافع السابق للفريق قوله ”اعتقد ان بلاكبيرن فريق جيد واعتقد ان فينكي هي سبب الفوضى التي دبت في صفوفه.“

(عداد وتحرير فتحي عبد العزيز للنشرة العربية)

من باتريك جونستون

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below