1 تشرين الأول أكتوبر 2012 / 09:54 / بعد 5 أعوام

سكيافي يسجل هدف الفوز لبوكا وينجو من غضب جماهير فريقه في الارجنتين

بوينس ايرس (رويترز) - سطر قلب الدفاع رولاندو سكيافي صفحة لامعة جديدة في مشواره الطويل بعدما قاد فريقه بوكا جونيورز للتعادل 1-1 مع سان مارتن في الدوري الارجنتيني لكرة القدم على ملعب لا بومبونيرا يوم الاحد.

<p>رولاندو سكيافي لاعب بوكا جونيورز اثناء المباراة ضد سان مارتن في الدوري الارجنتيني لكرة القدم يوم الاحد - رويترز</p>

لكن بوكا اهدر بهذا التعادل الذي تحقق امام منافس لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 39 فرصة الانضمام الى نيويلز اولد بويز على قمة الترتيب مما زاد غضب الجماهير تجاه المدرب خوليو سيزار فالكيوني.

وفي نهاية المباراة اطلقت الجماهير صيحات الاستهجان ضد فالكيوني وهتفت باسم خوان رومان ريكيلمي صانع لعب منتخب الارجنتين السابق الذي انهى مسيرته مع بوكا في نهاية الموسم الماضي ويعرف عنه انتقاداته اللاذعة لاسلوب لعب فالكيوني الحذر.

وابلغ فالكيوني الصحفيين ”لن اقول شيئا حول هذا الموضوع. القول قول الجماهير.“

ويتصدر نيويلز الذي تعادل سلبيا مع مضيفه تيجري الترتيب برصيد 19 نقطة من تسع مباريات ويملك بوكا وريسنج كلوب وفيليز سارسفيلد 17 نقطة لكل منهم.

وضع لاعب الوسط ماورو بوجادو فريقه سان مارتن في المقدمة من ركلة جزاء في الدقيقة 33 احتسبت بعد مخالفة ضد سكيافي (39 عاما) الذي خدمه الحظ كما ذكرت تقارير اعلامية لعدم حصوله على طرد.

ولعب سان مارتن بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 39 بعد اشهار البطاقة الحمراء للمهاجم جاستون كابراري بسبب لمسة يد منع بها الكرة من دخول مرماه من تسديدة سانتياجو سيلفا لاعب اوروجواي.

وانبرى سكيافي لتسديد ركلة الجزاء لكنه اهدرها بغرابة.

لكن قائد بوكا الذي سبق له الفوز بلقبي الدوري الارجنتيني وبطولة امريكا الجنوبية ولعب اربع مباريات دولية مع الارجنتين في 2009 تحت قيادة المدرب دييجو مارادونا اصلح الخطأ قبل صفارة نهاية الشوط الاول بعدما ادرك التعادل بتسديدة منخفضة من خارج منطقة الجزاء.

وعوض ريفر بليت غريم بوكا اللدود - الذي يعاني في منتصف الترتيب بعد عودته الى دوري الاضواء اثر هبوطه المفاجيء العام الماضي - هزيمته بهدف دون رد على ارضه الاسبوع الماضي امام ريسنج كلوب بتحقيق فوز ساحق باربعة اهداف نظيفة على ارسنال حامل اللقب خارج ارضه.

ويحتل ريفر المركز 10 برصيد 12 نقطة بعدما سجل المهاجم رودريجو فيونيس موري هدفين ليساعد في تخفيف الضغوط عن كاهل المدرب ماتياس الميدا.

ويتعرض الميدا لانتقادات بسبب العروض المهتزة لريفر.

وتجرع ارسنال الذي فاز باول القابه في الدوري في يونيو حزيران الماضي رابع هزيمة على التوالي بعد بداية جيدة للموسم ويحتل المركز 14 برصيد 11 نقطة.

من ركس جاوار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below