الارجنتين تصمد امام هجوم تشيلي لتفوز 2-1

Wed Oct 17, 2012 7:03am GMT
 

سانتياجو (رويترز) - زادت الارجنتين الفارق الى ثلاث نقاط مع أقرب ملاحقيها في صدارة تصفيات امريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم بعد ان قادها هدفان من ليونيل ميسي وجونزالو هيجوين للفوز 2-1 على تشيلي يوم الثلاثاء.

وصمدت الارجنتين أمام هجوم تشيلي المبكر في الاستاد الوطني قبل ان ينطلق ميسي داخل منطقة الجزاء ويتجاوز أحد المدافعين ثم سدد في مرمى الحارس ميجل بينتو في الدقيقة 28.

وبعد ثلاث دقائق أخرى دخل هيجوين الى منطقة الجزاء وراوغ اثنين من المدافعين قبل ان يسدد بالقدم اليسرى في الزاوية البعيدة لمرمى بينتو.

وقلص فيليبي جوتيريز الفارق لصالح تشيلي صاحبة الارض في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وتتقدم الارجنتين بثلاث نقاط على الاكوادور صاحبة المركز الثاني برصيد 20 نقطة من تسع مباريات ويتقاسم ميسي وهيجوين صدارة قائمة هدافي تصفيات امريكا الجنوبية مع لويس سواريز مهاجم اوروجواي برصيد سبعة أهداف لكل منهم.

وقال اليخاندرو سابيا مدرب الارجنتين للصحفيين "واجهنا فريقا يسبب مشاكل دائما لأي فريق أمامه. في الشوط الاول كان هناك عدد أكبر من الفرص للفريقين."

وتأقلمت تشيلي - التي خسرت مباراتيها السابقتين وتعرضت لانتقادات حادة من الاعلام والمشجعين - على نحو جيد مع غياب العديد من اللاعبين بسبب الاصابة والايقاف وخسرت فقط لعدم قدرتها على تحويل الفرص الى أهداف.

وقال خايمي فيرا مساعد مدرب تشيلي الذي تحدث بدلا من المدرب كلاوديو بورجي الموقوف "كانت الروح القوية وزادت بعد المباراة التي لعبناها اليوم. الجهاز الفني قوي والفريق بأكمله قوي."

وتعين على الارجنتين الصمود أمام هجوم مبكر لتشيلي التي أهدر مهاجمها سيباستيان بينتو فرصتين في اول خمس دقائق.   يتبع

 
<p>منتخب الارجنتين لكرة القدم قبل مباراة ضد تشيلي في سانتياجو في تشيلي يوم الثلاثاء - رويترز</p>