تيلور مدرب البحرين المقال: نقص لياقة المباريات وراء سوء النتائج

Fri Oct 19, 2012 7:22pm GMT
 

القاهرة (رويترز) - ألقى بيتر تيلور الذي اقيل من تدريب المنتخب البحريني لكرة القدم يوم الجمعة باللائمة في ظهور الفريق بصورة سيئة وتقديم عروض متواضعة مما أدى الى اقالته على عدم خوض اللاعبين مباريات كافية ولم ينف شعوره بخيبة الامل إزاء ذلك.

ويبدو ان الهزيمة الثقيلة أمام الامارات بستة اهداف مقابل هدفين في مباراة ودية اقيمت في دبي يوم الثلاثاء الماضي كانت القشة التي قسمت ظهر البعير خاصة في ظل اقتراب موعد كأس الخليج التي تستضيفها البحرين للمرة الرابعة في تاريخها في مطلع العام المقبل.

وقال الانجليزي تيلور لرويترز في مقابلة عبر الهاتف "قرر الاتحاد البحريني لكرة القدم اقالتي نظرا لان النتائج في الاونة الاخيرة وعروض الفريق لم تكن جيدة."

وأكد تيلور (59 عاما) أن هناك اسبابا لعدم ظهور الفريق بمستوى جيد في الاونة الاخيرة فقد بدأ الدوري البحريني منذ فترة بسيطة ولم يكتسب اللاعبون لياقة المباريات بعد وبالتالي لم يكن من الممكن مجاراة المنتخب الاماراتي.

وأضاف تيلور لاعب كريستال بالاس وتوتنهام هوتسبير السابق "خاض اللاعبون جولات قليلة في الدوري البحريني وبالتالي لم يكونوا مستعدين لمواجهة منافس مثل الامارات."

وأوضح تيلور أن التشكيلة البحرينية التي فازت بذهبية دورة الالعاب العربية في الدوحة العام الماضي "كانت لائقة بشكل أكبر وفي حالة أفضل فقد كانت البطولة في شهر ديسمبر وخاض الفريق مباريات اكثر وحصل على جرعات تدريبية أكثر."

وفازت البحرين بذهبية دورة الالعاب العربية في الدوحة بعد التغلب على الاردن في النهائي.

وعبر تيلور عن شعوره بالاحباط وفي نفس الوقت تقديره للاعبين وأكد انهم بذلوا قصارى جهدهم لكن لم يكن بوسعهم القيام بشيء.

وقال "إنه أمر مخيب للامال حقا لكن اللاعبين فعلوا كل ما بوسعهم... أتمنى التوفيق لكرة القدم البحرينية."   يتبع

 
<p>المدرب بيتر تيلور خلال مباراة في قطر يوم 20 ديسمبر كانون الاول 2011 - ارشيف رويترز</p>