22 تشرين الأول أكتوبر 2012 / 07:49 / بعد 5 أعوام

اتليتيكو مينيرو يفوز على فلومينيسي 3-2 وينعش آماله في الفوز بدوري البرازيل

ريو دي جانيرو (رويترز) - حقق اتليتيكو مينيرو الذي يلعب له النجم رونالدينيو فوزا غاليا بثلاثة اهداف لهدفين على ارضه أمام فلومينيسي المتصدر في الدقائق الاخيرة من مباراة مثيرة يوم الاحد لينعش آماله في الفوز بالدوري البرازيلي لكرة القدم.

<p>رونالدينيو لاعب اتليتيكو مينيرو اثناء مباراة ريو دي جانيرو يوم 26 سبتمبر ايلول 2012 - رويترز</p>

وكان اتليتيكو هو الطرف الافضل في معظم فترات المباراة لكنه احتاج الى تسجيل هدف بالرأس عبر المدافع ليوناردو سيلفا مستفيدا من عرضية رونالدينيو في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليحصد النقاط الثلاث.

وتقلص الفارق الذي يفصل فلومينيسي عن اقرب مطارديه الى ست نقاط قبل ست مباريات على نهاية الموسم حيث يسعى الفريق للفوز بلقب الدوري البرازيلي لثاني مرة في ثلاثة مواسم.

وابلغ رونالدينيو الذي سبق له الحصول على لقب افضل لاعب في العالم للصحفيين ”قلصنا فارق النقاط ونستطيع الان الوثوق اكثر بحظوظنا في احراز اللقب.“

وجاءت كل اهداف المباراة في الشوط الثاني وسجل جو مهاجم ايفرتون ومانشستر سيتي السابق هدفين للفريق صاحب الضيافة.

وألغي هدف مثير للجدل لصالح اتلتيكيو مينيرو عندما نفذ رونالدينيو - الذي يسعى لاحراز اول القابه في الدوري البرازيلي - بنجاح ركلة حرة هزت الشباك لكن الحكم احتسب خطأ على الفريق صاحب الضيافة بداعي قيام ليوناردو سيلفا بدفع لاعبي الفريق المنافس اثناء قيامهم بعمل حائط بشري.

وكان فلومينيسي سيقطع خطوة كبيرة نحو احراز اللقب حال فوزه في هذه المباراة نظرا لانه كان سيبتعد بفارق 12 نقطة عن اقرب مطارديه.

وضع الجناح ولينجتون نيم فلومينيسي في المقدمة بعد مرور عشر دقائق من الشوط الثاني. وهيأ رونالدينيو هدف التعادل لزميله جو في الدقيقة 69. وعاد جو ليضع اتليتيكو في المقدمة بعد 13 دقيقة اخرى مستفيدا من عرضية لاعب الوسط الصاعد برنارد.

وتعادل فريد قائد فلومينيسي قبل اربع دقائق على النهاية لكن هدف الفوز الذي سجله ليوناردو من تمريرة رونالدينيو المتقنة اطاح باحلام فلومينيسي في توسيع الفارق بشكل كبير.

وفي قاع الجدول تغلب بالميراس الذي سبق له الفوز باللقب ثماني مرات وهو رقم قياسي على كروزيرو بهدفين دون رد على ارضه بفضل ثنائية المهاجم الارجنتيني هرنان باركوس لكنه استمر مع ذلك في منطقة الهبوط.

من بيدرو فونسيكا

اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below