هدف التعادل في اللحظات الاخيرة ينقذ بوكا من الهزيمة امام ريفر

Mon Oct 29, 2012 6:31am GMT
 

بوينس ايرس (رويترز) - سجل والتر إرفيتي هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع لينتزع التعادل 2-2 لبوكا جونيورز مع منافسه التقليدي ريفر بليت في مباراة قمة مشتعلة بالدوري الارجنتيني لكرة القدم انتهت باصابة 25 شخصا في أحداث عنف جماهيري يوم الاحد.

وبدأ اللقاء في اجواء احتفالية باستاد مونيومنتال الممتليء بالجماهير لكن انتهى بمشاهد عنف عقب صفارة النهاية.

وقال البرتو كريشينتي من خدمة الاسعاف لصحيفة اولي الرياضية اليومية بعد اثارة شائعات حول مقتل اثنين من أفراد الأمن عقب هجوم من مشجعي بوكا "هناك 25 شخصا اصيبوا لكن لم يقتل أحد."

واضاف متحدث باسم الشركة الخاصة التي توفر أفراد الأمن للاستاد الضخم الذي استخدم في كأس العالم 1978 "لا يوجد أحد في حالة حرجة... رغم ان بعضهم نقل الى المستشفى."

واصيب مشجعو ريفر بصدمة بعد نجاح بوكا في تفادي ما بدت انها هزيمة مؤكدة ويواصل تفوقه على غريمه اللدود الذي هبط للدرجة الثانية العام الماضي ولم يحقق الفوز في مباراة القمة منذ نوفمبر تشرين الثاني 2010.

وجاء هدف لاعب الوسط إرفيتي عقب هجمة مرتدة سريعة بعد ان انقذ دفاع بوكا تسديدة في الجهة المقابلة من قائد ريفر ديفيد تريزيجيه الذي كان يحاول وضع بصمته في اول مباراة قمة له.

وقال إرفيتي للصحفيين مشيرا لمستوى فريقه الضعيف وحصوله على ثلاث نقاط فقط في المباريات الخمس الاخيرة "الهدف كان مهما بسبب الأوقات الصعبة التي يمر بها بوكا."

وشهدت الجماهير في استاد مونيومنتال أحداثا مثيرة في المباراة لكن مستوى كرة القدم كان ضعيفا.

وصعق ريفر منافسه عندما سجل في الدقيقة الاولى من ركلة حرة واضاف هدفا ثانيا رائعا قبل ان يرد بوكا بهدفين في اخر ربع ساعة.   يتبع

 
<p>إرفيتي لاعب بوكا (الى اليمين) يتلقى تهنئة من زملائه بعد أن أحرز هدفا في شباك ريفر. تصوير: ماركوس برينديتشي - رويترز</p>