30 تشرين الأول أكتوبر 2012 / 15:54 / بعد 5 أعوام

كاكا يحافظ على موقعه في تشكيلة البرازيل ولا مكان للاعبي شاختار

<p>كاكا خلال مباراة ودية مع منتخب البرازيل يوم 16 اكتوبر تشرين الأول 2012 - رويترز</p>

ريو دي جانيرو (رويترز) - حافظ كاكا على موقعه في تشكيلة المنتخب البرازيلي لكرة القدم عقب عودته الرائعة لمستواه الشهر الماضي الا ان المدرب مانو منيزيس تجاهل لاعبي شاختار دونيتسك مرة اخرى.

كما رفض منيزيس الذي اعلن تشكيلته لمواجهة كولومبيا والولايات المتحدة وديا الشهر المقبل منح رونالدينيو فرصة اخرى على الرغم من عروضه المميزة مع اتليتيكو مينيرو في الدوري البرازيلي.

وقال الاتحاد البرازيلي لكرة القدم ان المباراة التي ستقام على استاد ميتلايف في الولايات المتحدة في نيوجيرزي في الرابع عشر من نوفمبر تشرين الثاني ستكون المباراة رقم الف للبرازيل على الرغم من انه لم يتضح ما اذا كان هذا الرقم يشمل المباريات أمام فرق اندية.

وسجل كاكا في المباراة التي فازت فيها البرازيل على العراق 6-صفر وتلك التي فازت فيها على اليابان 4-صفر الشهر الماضي مع عودته الى اللعب الدولي عقب غيابه لأكثر من عامين حيث احدث شراكة رائعة مع اوسكار في خط الوسط.

وقال منيزيس للصحفيين عقب اعلانه عن التشكيلة ”شراكة اوسكار وكاكا تمنحنا المزيد من الخيارات الخططية.“

واضاف ”نحن في غاية الاكتمال. لا يمكننا التطرق الى الجانب الهجومي فقط لان الفريق في متميز جدا في الاستحواذ على الكرة وهو ما يتطلب مشاركة الجميع بما في ذلك اوسكار وكاكا.“

وفاز شاختار بطل الدوري الاوكراني بأول 12 مباراة له في الدوري هذا الموسم واثار علامات الدهشة بتعادله مع يوفنتوس وفوزه على تشيلسي في دوري أبطال اوروبا بقيادة الرباعي البرازيلي المؤلف من ويليان وفرناندينيو واليكس تيكسيرا ولويس ادريانو.

لكن هؤلاء اللاعبين غير معروفين في بلادهم كما أن خبرتهم الدولية محدودة وتقتصر على مباراتين خاضهما ويليان وخمس مباريات لفرناندينيو.

ونادرا ما اختار مدربون برازيليون لاعبين محترفين في شرق اوروبا حتى وان كانت لديهم الخبرة في البطولات الاوروبية.

وهالك مهاجم زينيت وجوليانو لاعب وسط دينبرو دنيبروبتروفسك هما الوحيدان اللذان ضمهما منيزيس من تلك المنطقة الى تشكيلته اليوم.

وعلى الجانب الاخر ضمت التشكيلة تسعة لاعبين من فرق محلية.

وكانت اخر مرة لعب فيها رونالدينيو مع البرازيل في المباراة التي فازت فيها على البوسنة 2-1 في فبراير شباط ولمح منيزيس الى أن مهاجم برشلونة وميلانو السابق قد نال فرصته بالفعل.

وقال منيزيس ”عندما تكون مسؤولا عن عملية معقدة مثل هذه ويوجد الكثير من اللاعبين الذين يجب أن تتابعهم لا يمكنك أن تسير في دائرة لتنتهي الى نفس المكان الذي بدأت منه.“

وجاءت التشكيلة على النحو التالي:

حراسة المرمى: جيفرسون (بوتافوجو) دييجو الفيس (بلنسية).

مدافعون: ادريانو (برشلونة) دانييل الفيس (برشلونة) فابيو سانتوس (كورنثيانز) ديفيد لويس (تشيلسي) تياجو سيلفا (باريس سان جيرمان) لياندرو كاستان (روما) ريفر (اتليتيكو مينيرو).

لاعبو الوسط: اروكا (سانتوس) باولينيو (كورنثيانز) راميريس (تشيلسي) ساندرو (توتنهام) جوليانو (دنيبرو دنيبروبتروفسك) تياجو نيفيس (فلومنيسي) اوسكار (تشيلسي) كاكا (ريال مدريد) لوكاس (ساو باولو).

مهاجمون: هالك (زينيت سان بطرسبرج) لياندرو دامياو (انترناسيونال) نيمار (سانتوس).

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية - تحرير ملاك فاروق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below