3 تشرين الثاني نوفمبر 2012 / 23:04 / بعد 5 أعوام

انترناسيونالي الرائع ينهي مسيرة يوفنتوس الخالية من الهزائم

<p>دييجو ميليتو لاعب انترناسيونالي يحتفل بعد انتهاء مباراة فريقه امام يوفنتوس في تورينو يوم السبت. تصوير: جيورجيو بروتينو - رويترز</p>

روما (رويترز) - انتهت مسيرة يوفنتوس القياسية الخالية من الهزائم بعد 49 مباراة في دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم يوم السبت عندما سجل دييجو ميليتو هدفين ليقود انترناسيونالي للفوز 3-1 في مباراة قمة مثيرة في تورينو.

وترك الانتصار انترناسيونالي صاحب المركز الثاني متأخرا بنقطة واحدة وراء يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب ومثل علامة على ان فريق المدرب اندريا ستراماتشيوني سيكون من المنافسين على اللقب.

وافتتح يوفنتوس التسجيل بعد ركلة البداية مباشرة عندما تلقى كوادو اسامواه تمريرة ميركو فوتشينيتش البينية ليسدد باتجاه ارتورو فيدال الذي وضع الكرة في الشباك من عند حافة منطقة الجزاء بعد مرور 19 ثانية.

وأظهرت الاعادة التلفزيونية ان اسامواه كان في موقف تسلل عندما تلقى الكرة لكن راية مساعد الحكم لم ترتفع.

وقال ميليتو لمحطة سكاي سبورت ايطاليا التلفزيونية "كنا في غفلة في الهدف الاول حتى رغم انه جاء من تسلل لكن رد الفعل كان جيدا ولعبنا بشكل رائع بعد ذلك. كان فوزا مستحقا."

واضاف "كانت مباراة صعبة حقا. كنا نعرف انها ستكون كذلك.. كنا نواجه حامل اللقب وفريقا عظيما مثل يوفنتوس."

ورغم البداية المثيرة للجدل كان يوفنتوس الفريق الافضل كثيرا في الدقائق الاولى وكان بوسعه مضاعفة النتيجة بعد ثماني دقائق عندما قابل كلاوديو ماركيسيو تمريرة اندريا بيرلو الرائعة بتسديدة قوية تصدى لها الحارس سمير هاندانوفيتش ببراعة.

ومن الضروري ان انترناسيونالي توقع ليلة صعبة لكنه رفض الاستسلام أمام الهجوم الضاري ليوفنتوس وكان من المفترض ان يدرك التعادل بعد ثلاث دقائق اخرى عندما ألغي هدف سجله رودريجو بالاسيو بضربة رأس عقب ركلة حرة نفذها استيبان كامبياسو بسبب التسلل.

واقترب انترناسيونالي مجددا من التسجيل في الدقيقة 20 عندما حادت تسديدة انطونيو كاسانو قليلا عن المرمى.

واستفاد يوفنتوس من التحكيم السيء مجددا في الدقيقة 34 عندما تدخل ستيفان ليختشتاينر - الذي كان حصل على انذار بالفعل - بعنف على بالاسيو.

وكان اللاعب السويسري محظوظا في البقاء بالملعب واستبدله المدرب المساعد انجيلو اليسيو سريعا بمدافع اوروجواي مارتن كاسيريس.

ومضى ميليتو قائلا "عندما احتسب الهدف الذي سجلوه من تسلل وعندما لم يطرد ليختشتاينر شعرنا بالغضب لكن استعدادنا للمباراة كان رائعا ونجحنا في التفوق عليهم."

وكان انترناسيونالي يمنح فريق المدرب انطونيو كونتي اصعب اختبار له حتى الان لكن الحارس هاندانوفيتش انقذه من التأخر بهدفين في نهاية الشوط الاول وتصدى لفرصة خطيرة من أمام فيدال وهو في وضع انفراد.

واهدر انترناسيونالي فرصة ذهبية للتعادل بعد ثماني دقائق من بداية الشوط الثاني عندما انهى بالاسيو هجمة مرتدة سريعة بتسديدة خارج المرمى من مدى قريب.

واقترب مجددا من التسجيل بعد ثلاث دقائق اخرى عندما تصدى جيانلويجي بوفون حارس يوفنتوس لتسديدة يوتو ناجاتومو بعد ان تجاوز اللاعب الياباني اثنين من المدافعين داخل منطقة الجزاء لكن فريق المدرب ستراماتشيوني نال التعادل الذي يستحقه قبل مرور ساعة من اللعب.

وتعرض ميليتو لدفعة واضحة من ماركيسيو داخل منطقة الجزاء بعد ركلة حرة بالقرب من المرمى وانبرى المهاجم الارجنتيني بنجاح لتنفيذ ركلة الجزاء التي أسفر عنها الخطأ.

وزاد ميليتو من معاناة يوفنتوس قبل 15 دقيقة على النهاية عندما ارتدت تسديدة فريدي جوارين من بوفون الى طريقه ليستغل المهاجم الارجنتيني الفرصة ويجعل النتيجة 2-1 لصالح الفريق الضيف.

واستبدل ستراماتشيوني مهاجمه من أجل تأمين تقدمه وكاد بيرلو ان يدرك التعادل ليوفنتوس في الدقيقة 83 لكن تسديدته البعيدة أنقذها هاندانوفيتش.

واقترب نيكلاس بندتنر من احراز هدفه الاول مع يوفنتوس بعد دقيقتين اخريين عندما استغل خطأ في التمرير من والتر جارجانو لاعب انترناسيونالي لكن تسديدته حادت قليلا عن المرمى.

ومع ذلك كان انترناسيونالي خطيرا دائما في الهجمات المرتدة وحسم اللقاء لصالحه قبل دقيقة واحدة على النهاية عندما تلقى بالاسيو تمريرة ناجاتومو ووضع الكرة في شباك بوفون ليرسل تحذيرا لبقية فرق دوري الدرجة الاولى الايطالي بأن انترناسيونالي سينافس على اللقب هذا الموسم.

وقال ميليتو "نأمل فقط ان نستمر في تحقيق الفوز ونرى كيف ستسير الامور."

وفي وقت سابق سجل بويان كركيتش أول هدف له مع ميلانو منذ انتقاله اليه من برشلونة في اغسطس اب ليقوده لانتصار سهل 5-1 على كييفو المتواضع.

وارتقى ميلانو بعد أن قدم أفضل اداء له هذا الموسم الى المركز السابع برصيد 14 نقطة وسيخفف الفوز من الضغوط الواقعة على مدربه ماسيمليانو اليجري.

وتقدم ميلانو - الذي لم يخسر أبدا أمام كييفو بملعب سان سيرو - بهدف عبر اوربي ايمانويلسون بعد مرور 16 دقيقة من بداية اللقاء.

وقابل ايمانويلسون الكرة بتسديدة بقدمه اليسرى من عند حافة منطقة الجزاء بعد أن وصلت اليه بعد محاولة ماركو اندريولي تشتيتها برأسه.

لكن كييفو الذي خسر 11 مباراة متتالية أمام ميلانو قبل هذا اللقاء ادرك التعادل بعد دقيقتين عندما اسكن سيرجيو بليسيير الكرة الشباك بضربة رأس قوية بعد ركلة ركنية محرزا هدفه الثالث هذا الموسم.

وتأخر كييفو الذي كان ندا لاصحاب الارض بهدف قبل نهاية الشوط الأول بعشر دقائق عندما انهى المتألق ريكاردو مونتوليفو سلسلة من التمريرات بتسديدة رائعة من نحو 20 مترا.

وعزز بويان تقدم فريقه في الدقيقة 41 عندما سجل هدفه الاول مع ميلانو بتسديدة من مدى بعيد لتصطدم الكرة بلاعب قبل أن تسكن شباك الحارس ستيفانو سورنتينو.

وقبل 15 دقيقة من النهاية سجل ستيفان الشعراوي هداف المسابقة الهدف الرابع لميلانو رافعا رصيده الى ثمانية اهداف هذا الموسم.

واختتم جيامباولو باتسيني الخماسية في الوقت المحتسب بدل الضائع عندما انطلق الشعراوي من ناحية اليسار ليرسل الكرة الى باتسيني الذي وضعها في المرمى.

(اعداد احمد ماهر للنشرة العربية)

من تيري ديلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below