20 تشرين الثاني نوفمبر 2012 / 19:08 / منذ 5 أعوام

نادال يعود للتدريب من أجل اللحاق ببطولة استراليا المفتوحة

ماناكور (اسبانيا) (رويترز) - عاد لاعب التنس الاسباني رفائيل نادال للتدريب وبدأ في تسديد ضربات مرة أخرى يوم الثلاثاء للمرة الأولى منذ تعرض لاصابات أجبرته على الانسحاب من بطولات متتالية آخرها بطولة أمريكا المفتوحة في نهاية أغسطس اب الماضي.

وأكمل نادال - الحاصل على 11 لقبا في البطولات الاربع الكبرى والذي لم يشارك في أي مباراة منذ هزيمته أمام التشيكي لوكاس روسول في الدور الثاني ببطولة ويمبلدون في يونيو حزيران الماضي - حصة تدريبية تحت أنظار مدربه وعمه توني نادال في منشأة تدريب مغلقة في مسقط رأسه بمدينة ماناكور في جزيرة مايوركا.

ويأمل نادال البالغ من العمر 26 عاما في استعادة لياقته البدنية الكاملة من أجل المشاركة في بطولة استراليا المفتوحة في يناير كانون الثاني المقبل.

وقال نادال للصحفيين "اعتقد انني اصبحت على ما يرام وتتحسن حالة ركبتي بطريقة مناسبة. انا سعيد بوجودي في الملعب مرة ثانية عقب عدة اشهر من الابتعاد."

واضاف "انا مستمتع حقا بشعوري مع لعب التنس ثانية وستكون هذه فترة ثانية لتعافي."

وتابع "بدأت بشكل بطيء للغاية وتتحسن حالتي يوما بعد يوم. سأعمل بمنتهى القوة ويحدوني الأمل ان تكون الركبة على ما يرام قريبا."

واستطرد نادال قائلا "يجب ان تكون حريصا دوما. فبعد اشهر من الابتعاد عن المنافسات يكون الجسم بحاجة لاعادة تهيئة في الملعب ويجب ان يتم التعامل مع كافة عضلات الجسم بهدوء شديد."

وغاب البطل الاسباني - الذي تتسبب طريقة لعبه الهجومية التي تعتمد على بذل جهد بدني هائل يؤثر على العضلات والمفاصل - لمرات عديدة بسبب مشاكل الركبة خلال مسيرته التي بدأت قبل 11 عاما.

وآخر اصابة تعرض لها شخصت على أنها تمزق جزئي في الأربطة بعد الهزيمة المفاجئة التي أفشلت سعيه للدفاع عن اللقب في ويمبلدون.

وبالاضافة لأمريكا المفتوحة التي فاز فيها نادال بلقب وحيد في 2010 وخسر أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش في النهائي العام الماضي فإن اللاعب الاسباني غاب عن البطولة الختامية للموسم في لندن وعن نهائي كأس ديفيز الذي خسرته اسبانيا أمام جمهورية التشيك هذا الأسبوع.

وقال "في كل يوم اشعر بالتحسن وإلا لم اكن نزلت الى الملعب. صور الفحوص تقول ان التحسن مبشر وان هناك ما يدعو للشعور بالرضا عقب اشهر من العمل والانتظار."

واضاف "اننا أمام مرحلة أخرى حيث ابدأ في الحركة شيئا فشيئا واتعامل مع الأمر يوما بيوم وبصبر للوصول الى اللحظة المناسبة التي تتحسن فيها الأمور ويكون جسدي جاهزا لخوض المنافسات وذلك عندما تكون ركبتي مستعدة."

وتسبب غيابه في حرمان التنس من أحد أهم أضلاع الرباعي الكبير الذي يضم أيضا ديوكوفيتش والسويسري روجيه فيدرر والبريطاني اندي موراي طيلة النصف الثاني من الموسم.

وقدم نادال أداء رائعا في الأشهر الستة الأولى من 2012 فخسر أمام ديوكوفيتش بصعوبة في نهائي استراليا المفتوحة وتوج بلقب فرنسا المفتوحة للمرة السابعة لينفرد بالرقم القياسي لعدد مرات الفوز بهذه البطولة.

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below