26 تشرين الثاني نوفمبر 2012 / 10:58 / بعد 5 أعوام

برشلونة يعادل افضل بداية للدوري الاسباني بفريق من لاعبي اكاديمية الناشئين

مدريد (رويترز) - رغم انه عادل افضل بداية يحققها فريق في دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم كان فوز برشلونة على ليفانتي 4-صفر يوم الاحد مصدرا اضافيا للفخر للنادي القطالوني نظرا لان الفريق لعب بفريق كامل من اللاعبين خريجي اكاديمية الناشئين بالنادي طوال اغلب فترات المباراة.

<p>لاعبو برشلونة يحتفلون بهدف احرزوه في مرمى ليفانتي في مباراة بدوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم في بلنسية يوم الاحد - رويترز</p>

وبعد ان حل مارتن مونتويا بديلا للظهير البرازيلي دانييل الفيس في الدقيقة 14 في المباراة التي اقيمت في بلنسية اصبح كافة اعضاء الفريق 11 في الملعب من خريجي اكاديمية الشباب الخاصة بالنادي.

وتضم كوكبة نجوم الفريق حاليا الارجنتيني ليونيل ميسي افضل لاعب في العالم وصانع اللعب الاسباني اندريس انيستا ولاعب الوسط سيسك فابريجاس والذي رحل لفترة الى ارسنال الانجليزي قبل ان يعود للنادي الذي لعب معه منذ الصغر.

وقدم انيستا اداء رائعا وهيأ الكرة مرتين لميسي وصنع هدفا اخر لفابريجاس وسجل من جهد رائع ليصل متصدر جدول الترتيب الى 37 نقطة من 13 مباراة هذا الموسم.

ويتساوى هذا السجل مع افضل بداية لمسيرة في الدوري الاسباني حققها ريال مدريد موسم 1991-1992.

وقال تيتو فيلانوفا مدرب الفريق وهو نفسه خريج لاكاديمية الناشئين خلال مؤتمر صحفي عندما سئل عن الاحد عشر لاعبا خريجي الاكاديمية الذين شاركوا في مباراة الاحد ”انها حقيقة يجب ان تجعلنا نشعر بالفخر. السبب الاخر ان سبعة او ثمانية منهم ينتمون الى اقليم قطالونيا.“

وعلى النقيض فان اثنين فقط من الاساسيين في تشكيلة ريال مدريد الحالية ينتمون الى النادي وهم القائد والحارس ايكر كاسياس والظهير الفارو اربيلوا.

ويدرب ريال مدريد حاليا البرتغالي جوزيه مورينيو مساعد مدرب برشلونة سابقا والذي تعرض لانتقادات لعدم منحه فرصة اكبر للاعبين المتخرجين من اكاديمية الناشئين.

وقال تشابي لاعب وسط برشلونة والذي ينظر اليه باعتباره افضل صانع لعب في جيله للصحفيين ”انه امر استثنائي ولسبب اكبر وهو ان جميعنا تخرج من اكاديمية برشلونة.“

واضاف ”انه دليل على الجهد الرائع الذي بذل على مدار سنوات. قال لويس فان جال (مدرب برشلونة السابق) ذات مرة بان الحلم هو ان يرى 11 لاعبا من خريجي اكاديمية الفريق معا في ملعب واحد وقد بات هذا حقيقة اليوم (امس).“

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below