27 تشرين الثاني نوفمبر 2012 / 10:29 / بعد 5 أعوام

بن يدر سيستأنف ضد حرمانه من اللعب لمنتخب فرنسا

<p>الفرنسي وسام بن يدر لاعب تولوز (يسارا) في مباراة ضد باريس سان جيرمان في الدوري الفرنسي في باريس يزك 14 سبتمبر ايلول 2012 - رويترز</p>

باريس (رويترز) - سيستأنف الموهبة الفرنسية وسام بن يدر ضد قرار حرمانه من اللعب للمنتخبات الوطنية لكرة القدم حتى يناير كانون الثاني 2014 بسبب خروجه ليلا بدون إذن أثناء معسكر لمنتخب تحت 21 عاما رغم اعترافه بالخطأ.

وبن يدر البالغ من العمر 22 عاما وثاني هدافي دوري الدرجة الأولى الفرنسي برصيد تسعة أهداف هو أحد خمسة لاعبين قضوا ليلة في ملهى ليلي بباريس ومنهم لاعب وسط فرنسا يان مفيلا.

وقال بن يدر لصحيفة ليكيب الرياضية يوم الثلاثاء "أفكر في الأمر منذ فترة طويلة وقررت تقديم استئناف ضد العقوبة."

وأضاف "أدرك تماما حجم الخطأ الذي وقعت فيه وسأواجهه. لكني أريد الحفاظ على فرصي في الانضمام لمنتخب فرنسا. ربما في وقت مبكر (قبل انتهاء العقوبة)."

وتابع اللاعب الذي يمكنه أيضا اللعب باسم تونس "أنا على استعداد للقيام بأي شيء تريده مني لجنة الاستئناف لكي تقلص العقوبة."

واللاعبون الخمسة تم استدعاؤهم من قبل مسؤولي كرة القدم الفرنسية بعدما خالفوا قرارا بعدم الخروج خلال الفترة بين مباراتين في تصفيات بطولة اوروبا تحت 21 عاما ضد النرويج.

وخسرت فرنسا 5-4 في مجموع المباراتين.

وقال بن يدر "أشعر بالخجل. أشعر وكأني خذلت كرة القدم الفرنسية كلها.. المدربين والأشخاص الذين علموني منذ كنت طفلا.. والداي وزوجتي وزملائي."

وعوقب مفيلا (22 عاما) بالحرمان من اللعب للمنتخبات الوطنية حتى يونيو حزيران 2014 وتقدم بالفعل باستئناف ضد العقوبة.

واللاعبون الأربعة بن يدر وانطوان جريزمان وكريس مافينجا ومباي نيانج معاقبون بالإيقاف حتى 31 ديسمبر كانون الأول 2013.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية‌

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below