27 تشرين الثاني نوفمبر 2012 / 13:17 / منذ 5 أعوام

التحقيق مع متسابقة دفع الجلة الروسية كريفليوفا في مخالفة منشطات ترجع لعام 2004

(رويترز) - تحقق اللجنة الاولمبية الدولية مع متسابقة دفع الجلة الروسية سفيتلانا كريفليوفا بطلة العالم والالمبياد السابقة بشأن احتمال خرقها للوائح المنشطات خلال دورة اثينا 2004 التي حصلت فيها على برونزية.

وقال فالنتين بالاخنيتشيوف رئيس الاتحاد الروسي لالعاب القوى ان كريفليوفا علمت بهذا التحقيق.

وابلغ بالاخنيتشيوف رويترز يوم الثلاثاء ”ابلغت اللجنة الاولمبية الدولية اللجنة الاولمبية الروسية بهذا التحقيق وطلبت اللجنة الاولمبية الروسية مني الاتصال بالرياضية.“

وقال مصدر في الحركة الاولمبية لرويترز يوم الاثنين ان اللجنة الاولمبية الدولية من المقرر ان تنظر بعض حالات المنشطات المحتمل وقوعها في العاب 2004 خلال اجتماع للجنتها التنفيذية في لوزان الاسبوع المقبل.

وحصلت كريفليوفا على الميدالية البرونزية في اثينا بعد تجريد مواطنتها الروسية ايرينا كورجانينكو من ميداليتها الذهبية لسقوطها في اختبار للكشف عن المواد المحظورة.

ونقلت وسائل اعلام روسية عن كريفليوفا (43 عاما) التي اعتزلت الرياضة منذ وقت طويل قولها الاسبوع الماضي ”سأطلب منهم الذهاب الى الجحيم اذا طالبوني باعادة الميدالية التي حصلت عليها.“

واضافت ”مارست الرياضة لمدة 20 عاما ولم اخالف يوما لوائح المنشطات بل حدث العكس حيث حصلت على ميداليات كانت قد نالتها متسابقات اخريات بعد تجريدهن منها بسبب مخالفة لوائح المنشطات.“

وفازت كريفليوفا بذهبية اولمبياد برشلونة عام 1992 ولقب بطولة العالم في باريس 2003 كما حصلت على ذهبية بطولة العالم داخل الصالات عام 1999 بعدما كانت قد حلت مبدئيا في المركز الثالث.

ونالت هذه الذهبية بعد تجريد اول متسابقتين من ميداليتهما وهما الاوكرانيتان فيتا بافليش وكورجانينكو لسقوطهما في اختبارات للكشف عن المنشطات.

واستفادت كريفليوفا ايضا عندما جردت بافليش من لقبها في بطولة العالم داخل القاعات عام 2004 بعد سقوطها في اختبار للكشف عن مواد محظورة للمرة الثانية. وبعدها عوقبت المتسابقة الاوكرانية بالايقاف مدى الحياة.

واكتشفت اللجنة الاولمبية الدولية خمس عينات مشتبه بها ترجع لدورة 2004 في يوليو تموز خلال عمليات اعادة فحص اكثر تعقيدا للعينات للكشف عن مواد معروفة بالفعل.

لكن اللجنة الاولمبية الدولية لم تكشف عن اسماء الرياضيين المتورطين.

وتم ادخال العمل باعادة فحص العينات بعد اولمبياد بكين 2008.

وتملك اللجنة الاولمبية الدولية الحق في تجريد الرياضيين من ميداليات وتعديل نتائج المنافسات خلال فترة اقصاها ثماني سنوات في حالة ظهور دلائل على مخالفات تتعلق بالمنشطات في الاولمبياد.

وتنفي كريفيلوفا ارتكاب أي أخطاء.

وقالت ”لماذا يحاولون اثبات انني مذنبة بعد كل هذه السنوات. لماذا لا ينتظرون ثماني سنوات اخرى فربما يكتشفون وقتها اشياء اخرى.“

وتابعت ”لن اسلم ميداليتي. يمكنكم الوثوق في هذا الوعد. لماذا اعيد الميدالية الى متسابقة انهت المنافسات في المركز الخامس في اثينا ولم تخضع مثلي للاختبار.“

واستطردت ”الامر برمته محض هراء مطلق.“

من جينادي فيودوروف

اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below