28 تشرين الثاني نوفمبر 2012 / 14:34 / منذ 5 أعوام

مصدر: سكولاري سيعين مدربا لمنتخب البرازيل

برازيليا (رويترز) - قال مصدر قريب من الاتحاد البرازيلي لكرة القدم لرويترز يوم الاربعاء إن لويس فيليبي سكولاري سيعين مدربا لمنتخب البلاد لقيادته خلال نهائيات كأس العالم المقبلة التي ستقام في البرازيل عام 2014.

واضاف المصدر انه سيتم الاعلان عن تعيين سكولاري - الذي قاد البرازيل للفوز بكأس العالم للمرة الأخيرة في 2002 وقاد البرتغال لقبل نهائي بطولتي اوروبا وكأس العالم قبل ان يتولى تدريب تشيلسي لفترة قصيرة غير ناجحة - ليحل محل مانو منيزيس يوم الخميس.

وأشار مصدر آخر مقرب من الاتحاد البرازيلي الى ان كارلوس البرتو بيريرا الذي قاد البرازيل للفوز بلقبها الرابع في كأس العالم عام 1994 سيتم تعيينه مديرا فنيا للفريق.

وفي أول فترة له كمدرب للبرازيل تولى سكولاري المهمة والمنتخب البرازيلي في حالة تشتت الا انه استطاع تحويل الدفة وقاد الفريق لانتصار غير متوقع في كأس العالم بعد قليل من مرور عام على تعيينه رغم معارضته للمطالب الجماهيرية باختيار روماريو الكبير في السن.

ومع ذلك فان الكثيرين يشعرون بأن المدرب البالغ من العمر 64 عاما والذي رفض عرضا للاستمرار عقب كأس العالم 2002 فقد لمسته الساحرة.

وفي أحدث مهمة له استقال سكولاري من تدريب بالميراس في سبتمبر ايلول الماضي عقب مسيرة سيئة تركته قرب مؤخرة ترتيب الدوري البرازيلي. ولم ينجح الفريق في التعافي وهبط بعدها الى دوري الدرجة الثانية.

وقال جوزيه ماريا مارين رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم للصحفيين في ساو باولو "الضغط سيكون هائلا في كأس العالم وهذا مفهوم.. ونحتاج الى شخص يستطيع التعامل مع هذا الأمر" مضيفا ان الاعلان عن اسم المدرب سيكون يوم الخميس.

ومضى قائلا "نحتاج الى وقوف الجميع خلف المدرب الجديد" مضيفا ان الاعلان الرسمي سيكون يوم الخميس.

وتابع "أجرينا تقييما شاملا وما نحتاجه هو شخص لديه المهارات الصحيحة والالتزام والخبرة. أنا متأكد ان الجماهير ستسعد باختيارنا."

وقال مارين (80 عاما) في وقت سابق إن اسم المدرب سيتم اعلانه في يناير كانون الثاني لكنه رأى انه من الافضل اتخاذ القرار قبل سحب قرعة كأس القارات في ساو باولو يوم السبت القادم.

واضاف رئيس الاتحاد البرازيلي الذي تولى المسؤولية خلفا لريكاردو تيكسيرا بعد استقالة الاخير في مارس اذار الماضي متعللا بمشاكل صحية وسط مزاعم عن فساد "هذا يظهر انه لا يوجد أزمة.. كل شيء تحت السيطرة."

وبينما كان مارين يدلي بتصريحاته قال اندريس سانشيز مدير المنتخبات الوطنية في بيان إنه قدم استقالته. وأبدى سانشيز بالفعل اعتراضه على اقالة منيزيس وقال إنه لم يتم استشارته في الأمر.

وأدى القرار الى انقسام في الآراء سريعا.

وقال كارلوس البرتو توريس قائد المنتخب البرازيلي في كأس العالم 1970 في مؤتمر خاص بكرة القدم في ريو دي جانيرو "لا اعتقد ان مدربا قاد فريقا للهبوط الى دوري الدرجة الثانية يستحق ان يتولى تدريب المنتخب الوطني."

واضاف "المسألة تتعلق بالتوقيت. كانت الاسماء المطروحة هي موريسي (راماليو) وتيتي اضافة الى ابل براجا (مدرب فلومينيسي بطل البرازيل)."

ومع ذلك وافق زيكو الذي لعب في كأس العالم ثلاث مرات على اختيار سكولاري وبيريرا.

وقال "انه ثنائي رائع بالنسبة للمنتخب الوطني وعلى دراية بكافة جوانب كرة القدم البرازيلية. انهما من طراز خاص وساعدا البرازيل على الفوز بكأس العالم. الفريق في أيد أمينة."

(اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر)

من انا فلور

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below