1 كانون الأول ديسمبر 2012 / 22:13 / منذ 5 أعوام

برشلونة يوسع الفارق الى ست نقاط بعد تعثر اتليتيكو

<p>ليونيل ميسي يحتفل بهدف احرزه في مرمى اتليتيك بيلباو خلال مباراة اقيمت بين الفريقين يوم السبت في برشلونة. تصوير: جوستاو ناكارينو - رويترز</p>

مدريد (رويترز) - وسع برشلونة المتصدر الذي يخلو سجله من الهزائم الفارق مع اتليتيكو مدريد إلى ست نقاط وحطم الرقم القياسي لأفضل بداية لفريق في موسم بدوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم حين سجل ليونيل ميسي هدفين ليقوده للفوز 5-1 على اتليتيك بيلباو يوم السبت.

وبعد ان سحق برشلونة الذي لا يرحم منافسه المتعثر القادم من اقليم الباسك باستاد نو كامب بدد هدفا ثنائي ريال مدريد كريستيانو رونالدو مسعود اوزيل آمال اتليتيكو في تحقيق فوزه الاول على جاره منذ ما يزيد على عقد كامل.

وقدم فريق المدرب جوزيه مورينيو - الذي يحتل المركز الثالث بعد بداية سيئة لرحلة الدفاع عن اللقب - عرضا قويا باستاد سانتياجو برنابيو ليتجاوز خسارته الاسبوع الماضي أمام ريال بيتيس ويحقق فوزا بنتيجة 2-صفر قلص به الفارق مع اتليتيكو الى خمس نقاط.

وخسر ملقة صاحب المركز الرابع 1-صفر خارج ارضه أمام خيتافي بينما تركت هزيمة بلنسية القاسية 5-2 على ملعبه أمام ريال سوسيداد الفريق في المركز 12 وأدت الى اقالة المدرب موريسيو بليجرينو.

وبعد مرور 14 جولة يتصدر برشلونة الترتيب وله 40 نقطة بينما يأتي اتليتيكو في المركز الثاني برصيد 34 نقطة مقابل 29 نقطة لريال الذي يتقدم بسبع نقاط على ملقة.

وقال تشابي الونسو لاعب وسط ريال في مقابلة مع محطة كانال بلوس التلفزيونية ”كنا بكل وضوح نحتاج الى الفوز عليهم لأنهم منافس مباشر على اللقب وقدمنا اداء جيدا الليلة.“

واضاف لاعب منتخب اسبانيا ”سيطرنا على المباراة بفعالية ونحتاج الى الاستمرار بهذه الطريقة.“

ولم يجد برشلونة ومدربه تيتو فيلانوفا أي صعوبة في المواجهة رقم 164 أمام بيلباو في الدوري وتقدم الفريق القطالوني 3-صفر في نهاية الشوط الاول بفضل اهداف جيرار بيكي وميسي وادريانو.

واضاف سيسك فابريجاس وميسي هدفين آخرين في الشوط الثاني وبينهما جاء هدف بيلباو الوحيد عن طريق ايباي جوميز. ورفع ميسي أفضل لاعب في العالم رصيده الشخصي من الأهداف في الدوري هذا الموسم إلى 21 هدفا في 14 مباراة.

ويبتعد اللاعب الارجنتيني البالغ من العمر 25 عاما بفارق هدف واحد عن أكثر لاعب سجل أهدافا في عام واحد وهو مهاجم المانيا وبايرن ميونيخ السابق جيرد مولر الذي هز الشباك 85 مرة عام 1972.

ويتفوق سجل برشلونة المؤلف من 13 انتصارا وتعادل واحد على الرقم القياسي السابق لريال عندما حقق 13 انتصارا مقابل هزيمة واحدة في اول 14 مباراة في موسم 1961-1962.

وقال فابريجاس لمحطة كانال بلوس التلفزيونية ”استمتعنا بالمباراة كثيرا وقدم كل لاعب أفضل ما عنده.“

واضاف قائد ارسنال السابق ”شكل الأمر تحديا كبيرا على المستوى البدني لكن الأمر كان يستحق.“

وفي ظل استعادة اتليتيكو لقوته السابقة تحت قيادة المدرب الارجنتيني دييجو سيميوني كانت الآمال مرتفعة في قدرة الفريق على تحقيق انتصار نادر ضد ريال الذي كان تحت ضغط بعد ان تركته الهزيمة في اشبيلية متأخرا بفارق 11 نقطة وراء منافسه التقليدي برشلونة.

ووضع رونالدو لاعب منتخب البرتغال حدا لغياب نادر عن التهديف في الدقيقة 16 بتسديدة رائعة من ركلة حرة لم يستطع تيبو كورتوا حارس اتليتيكو التصدي لها.

ونادرا ما هدد اتليتيكو ايكر كاسياس حارس وقائد الفريق صاحب الارض ومرر رونالدو - الذي سدد مرتين في اطار المرمى في الشوط الثاني - الكرة الى اوزيل لاعب منتخب المانيا ليضاعف تقدم ريال في الدقيقة 66.

ووسع الانتصار من سجل ريال الخالي من الهزائم أمام غريمه في المدينة الى 22 مباراة وهي مسيرة تعود الى يوم 30 أكتوبر تشرين الاول 1999.

وفي استاد كوليسيوم في خيتافي تغلب صاحب الارض 1-صفر على ملقة ليتساوى معه في النقاط.

وسجل البرتو لوبو الهدف الوحيد في الدقيقة 57 ليرتفع رصيد خيتافي الى 22 نقطة في المركز السادس بفارق الأهداف عن ملقة الرابع. ويملك ريال بيتيس الذي يحتل المركز الخامس وسيحل ضيفا على ديبورتيفو كورونا غدا الاحد العدد نفسه من النقاط.

وأنهى خيتافي المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد دييجو كاسترو في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وقال مانويل بليجريني مدرب ملقة الذي تأهل فريقه لدور الستة عشر في دوري أبطال اوروبا في مشاركته الأولى بالمسابقة القارية في مؤتمر صحفي ”خسرنا مباراة حصل فيها خيتافي على فرصة واحدة على المرمى طيلة 90 دقيقة. نجحوا في تسجيل هدف منحهم الفوز بالمباراة من ركلة ركنية. أتيحت لنا ثلاث فرص ولم نستغلها.“

وافتتح روبرتو سولدادو مهاجم بلنسية التسجيل في الدقيقة الثانية باستاد مستايا قبل أن يحصل زميله المهاجم جوناس على بطاقة حمراء مباشرة إثر اعتداء بالمرفق على ديفيد زوروتزا لاعب سوسيداد في الدقيقة 41.

وسمح طرد اللاعب البرازيلي لسوسيداد بالسيطرة على المباراة فتعادل عن طريق المدافع البرتو دي لابيا بعدها بثلاث دقائق وأضاف ميكل جونزاليس الهدف الثاني للفريق الضيف في الدقيقة 11 من الشوط الثاني.

وجاء الهدف الثالث عن طريق دييجو ايفران في الدقيقة 64 وقلص سولدادو الفارق لبلنسية بعد تسع دقائق. وسجل البديل ايمانول اجيرتشي وكارلوس فيلا هدفين آخرين لسوسيداد في الدقائق الأخيرة.

وتلقت شباك بلنسية الآن تسعة أهداف في آخر مباراتين بالدوري بعد هزيمته 4-صفر أمام ملقة في الجولة الماضية وهتف المشجعون بصوت مرتفع معبرين عن سخطهم بعد صفارة النهاية.

ويحتل بلنسية - الذي تأهل لدور الستة عشر في دوري ابطال اوروبا - المركز 12 برصيد 18 نقطة بينما رفع سوسيداد رصيده إلى 20 نقطة في المركز السابع بالتساوي مع ليفانتي الثامن الذي سيزور سيلتا فيجو يوم الاحد.

(اعداد احمد ماهر للنشرة العربية)

من ايان روجرز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below