5 كانون الأول ديسمبر 2012 / 12:22 / بعد 5 أعوام

ملقة المتألق يتطلع الى مرحلة خروج المهزوم بثقة

مدريد (رويترز) - يمتلك ملقة عدة أسباب للتفاؤل حول حظوظه في دوري ابطال اوروبا لكرة القدم بعد ان تجاوز النادي الاسباني المتعثر ماليا فترة مضطربة خلال الصيف لينهي مشواره في المجموعة الثالثة بسجل يخلو من الهزائم في مشاركته الاولى بالبطولة.

ورغم انه فقد عددا من أبرز لاعبيه قبل بداية الموسم بالاضافة للتأخير في دفع رواتب اللاعبين قاد المدرب مانويل بليجريني النادي المملوك لقطريين الى ثلاثة انتصارات في اول ثلاث مباريات بينها فوز تاريخي بملعبه على ميلانو بطل اوروبا سبع مرات.

ومضى ملقة بعدها لينتزع التعادل 1-1 في ميلانو وهي نتيجة ضمنت له التأهل لدور الستة عشر قبل جولتين على النهاية ثم استقبل هدفا قرب النهاية ليتعادل 2-2 مع مضيفه زينيت سان بطرسبرج ويفوز بصدارة المجموعة الشهر الماضي ثم تعادل مرة أخرى 2-2 على ارضه مع اندرلخت في مباراته الاخيرة يوم الثلاثاء رغم انه أشرك فريقا أغلبه من لاعبين غير أساسيين.

وأنهى ملقة مشواره في مرحلة المجموعات بعد ان جمع 12 نقطة من ست مباريات بفارق اربع نقاط عن ميلانو وسيعرف هوية منافسه في دور الستة عشر عندما تسحب القرعة يوم 20 ديسمبر كانون الاول.

وقال بليجريني في مؤتمر صحفي بعد مباراة الثلاثاء باستاد روساليدا عند سؤاله حول المنافسين المحتملين ”لست مهتما تماما.“

واضاف المدرب التشيلي ”لا يوجد أي فريق سهل.. انهم أفضل 16 فريقا في اوروبا. أهم شيء هو ان نصل الى فبراير ونحن نلعب جيدا وبطموح التأهل لدور الثمانية وباقتناع ان بوسعنا القيام بذلك.“

وكان الضرر الوحيد في مباراة الثلاثاء هو اصابة الفرنسي جيريمي تولالان لاعب وسط ملقة الذي غادر الملعب بسبب ما بدت انها اصابة في عضلات الفخذ الخلفية بعد مرور 15 دقيقة على البداية واستبدل باجناسيو كماتشو.

وليس من الواضح المدة التي سيبتعد فيها تولالان لكن الصلابة التي يمنحها الى وسط الملعب سيفتقدها ملقة كثيرا عندما يحاول العودة لمستواه في دوري الدرجة الاولى الاسباني والتقدم في كأس الملك.

لكن بليجريني سيحظى بسلاح هجومي اخر في ترسانته حين يعود المهاجم البرازيلي جوليو بابتيستا للعب هذا الشهر بعد غياب طويل للاصابة.

ويمتلك ملقة واحدا من أقوى خطوط الدفاع في اوروبا لكنه يفتقر للقوة في الهجوم في ظل فشل خافيير سافيولا وروكي سانتا كروز في هز الشباك على نحو منتظم.

ومع عودة بابتيستا ووجود صانع اللعب ايسكو والجناح خواكين لتوفير الابداع في وسط الملعب سيكون بوسع الفريق الأندلسي مواجهة أي فريق في دور الستة عشر.

والأهم - بالنظر الى الوضع المالي للنادي - ان الاداء الرائع لملقة في البطولة الاوروبية العريقة سيمنحه دفعة في الوقت المناسب لخزائنه.

ولا يزال النادي يواجه خطر التعرض لعقوبات من الاتحاد الاوروبي لكرة القدم بسبب مدفوعات متأخرة للدائنين وهو ما قد يؤدي الى تجميد جائزته المالية.

لكن اذا نجح النادي في حل مشاكله المالية فسيكون من حقه الحصول على جوائز مالية على أي فوز أو تعادل وتبلغ 4.5 مليون يورو (5.9 مليون دولار) بالاضافة الى الأجر الأساسي للمشاركة في مرحلة المجموعات ويبلغ 8.6 مليون يورو وايضا 3.5 مليون للتأهل الى دور الستة عشر.

كما يحصل كل فريق يتأهل الى دور الثمانية على 3.9 مليون يورو والدور قبل النهائي 4.9 مليون بينما ينال الفائز باللقب 10.5 مليون والوصيف 6.5 مليون.

(اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية)

من ايان روجرز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below