حرمان باستيا من اللعب في أرضه حتى اشعار آخر بسبب شغب جماهيري

Fri Dec 14, 2012 7:12am GMT
 

باريس (رويترز) - قالت رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم إن باستيا منع من اللعب على أرضه حتى إشعار آخر بعدما تورط مشجعو النادي المنتمي لدوري الدرجة الأولى في سلسلة من الأحداث العنيفة.

وألقى المشجعون بوابل من الألعب النارية أمام استاد فورياني يوم الاربعاء في المباراة التي خسرها باستيا على أرضه 2-1 أمام اولمبيك مرسيليا وأقيمت بدون جمهور.

وقالت الرابطة في بيان "بخصوص السلوك الخطير الذي ارتكبه عدد من مشجعي باستيا في هذه المباراة والمباريات السابقة.. قررت لجنة الانضباط منع النادي من اللعب في ملعبه حتى إشعار آخر."

ولم تحضر الجماهير في المباراة ضد مرسيليا بعد قيامها بأعمال شغب في المباراة ضد الجار اجاكسيو في أكتوبر تشرين الأول الماضي.

كما أصيب حامل راية بصاروخ في مباراة باستيا بكأس رابطة الأندية الفرنسية ضد ليل قبل أسبوعين.

وسيحل باستيا الصاعد حديثا والذي يحتل المركز 15 في الدوري ضيفا على مونبلييه المدافع عن اللقب يوم السبت.

(اعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر)