17 كانون الأول ديسمبر 2012 / 11:44 / بعد 5 أعوام

ميوناريوس وليبرتاد يحسمان لقب الدوري في كولومبيا وباراجواي

(رويترز) - أنهى ميوناريوس - الذي لعب له الاسطورة الفريدو دي ستيفانو قبل 60 عاما كاحدى المحطات في مشواره من ريفر بليت الى ريال مدريد - 24 عاما من الانتظار للفوز بلقبه 14 في الدوري الكولومبي لكرة القدم وهو رقم قياسي.

وتغلب الفريق القادم من بوجوتا على اندبندينتي مديين 4-3 بركلات الترجيح يوم الاحد بعد تعادلهما 1-1 في مباراة اياب الدور النهائي للبطولة. وكانت مباراة الذهاب قد انتهت بالتعادل السلبي يوم الاربعاء الماضي لكن لا يتم العمل بقاعدة احتساب الهدف خارج الارض بهدفين في هذه المسابقة.

وسدد لويس ديلجادو حارس ميوناريوس ركلة الترجيح السادسة لفريقه بنجاح وبعدها تصدى لركلة الترجيح السادسة لفريق اندبندينتي التي لعبها اندريس كوريا. واهدر كل فريق ركلة ترجيح قبلها.

واستعادت العاصمة الكولومبية موازين القوة في عالم كرة القدم هذا العام بعد غياب فرقها عن اللقب لمدة ربع قرن. وفاز اندبندينتي سانتافي غريم ميوناريوس اللدود بالبطولة الافتتاحية في النصف الاول من الموسم ليحقق اول القابه منذ 1975.

وكانت آخر مرة يفوز فيها ميوناريوس باللقب عام 1988 واستمتع بفترة ذهبية في تاريخه في منتصف القرن الماضي.

وغادر لاعبون بارزون من الارجنتين من بينهم دي ستيفانو الذي يعد احد افضل من انجبتهم ملاعب كرة القدم بلادهم خلال اضراب للاعبين في 1948 لمواصلة مشوارهم في كولومبيا. وانضم دي ستيفانو الى ريال مدريد في 1953.

وفي باراجواي استمرت الاثارة في البطولة الختامية حتى الانفاس الاخيرة يوم الاحد بعدما حقق ليبرتاد لقبه 16 بالفوز 2-صفر على ضيفه سبورتيفو لوكوينو لينهي المسابقة متفوقا بثلاث نقاط على ناسيونال.

إعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below